التاريخ يُنصف زعيم الكرة الإماراتية

العين يتحرّى «هلال زوران» برغبة تجاوز حمّى البدايات

مدرب العين غاريدو يوجّه اللاعبين استعداداً لمواجهة الهلال. من المصدر

يستضيف استاد هزاع بن زايد، في الساعة 07:20 من مساء اليوم، مواجهة قوية تجمع العين بضيفه الهلال السعودي في بداية مشوار الفريقين لمرحلة المجموعات بدوري أبطال آسيا لكرة القدم، في وقت ستكون فيه الأنظار متجهة نحو مدرب الفريق الضيف، الكرواتي زوران ماميتش، الذي يعود لمدينة العين بعد أن انتقل لتدريب الفريق السعودي عقب عمله لعامين مع «الزعيم» حصل خلالها على ثنائية الدوري والكأس ووصافة كأس العالم للأندية.

وسيمر المدرب الكرواتي زوران ماميتش بلحظات عاطفية حينما يواجه جماهير فريقه السابق، بعد أن كان قد أجهش بالبكاء عقب توصله لاتفاق بالتراضي مع إدارة شركة نادي العين لكرة القدم لفسخ عقده بطلب منه، لكن دموعه لم تكن كافية لاستعطاف الجماهير، خصوصاً أنه انتقل بعدها مباشرة لتدريب فريق الهلال الذي يعد أحد أبرز المنافسين لفريق العين في دوري أبطال آسيا خلال السنوات الماضية.

ولا بديل أمام العين غير الفوز في اللقاء إذا ما أراد ردّ الدين للمدرب الكرواتي زوران مع مدربهم الجديد الاسباني خوان كارلوس غاريدو الذي تولى مهام تدريب الفريق حتى نهاية الموسم الحالي، مع وجود بند لتجديد العقد في حال موافقة الطرفين، كما أن الفوز في اللقاء سيعزز من فرصة الفريق في المنافسة على بطاقة التأهل في ظل المجموعة الحديدية التي أوقعتهم فيها القرعة.

وتبدو مهمة فريق العين صعبة للغاية في ظل فارق الإمكانات التي يمتلكها الجانبان، والاستقرار الفني لدى الفريقين الذي يميل بصورة كبيرة لمصلحة الضيوف، كما أن صفوف «الزعيم» تشهد غياب الجناح البرازيلي، كايو لوكاس بسبب الإيقاف، في حين قيد النادي لاعب المحور المالي، تونغو حامد دومبيا، في القائمة الاسيوية بدلاً من صانع الألعاب البرتغالي روبين روبيرو، لكن المواجهات التاريخية تؤكد أن فريق العين لا يخسر أمام الهلال حينما يستضيفه في البطولة الآسيوية في مدينة العين.

وخلال سبع مباريات خاضها الفريقان في المنافسة القارية في مدينة العين كان الفوز من نصيب «الزعيم» في ست مواجهات مقابل تعادل سلبي وحيد، وكان آخر فوز لفريق العين في النسخة الماضية بهدفين لهدف ضمن الجولة الأخيرة من مرحلة المجموعات سجلها المهاجم الدولي السويدي ماركوس بيرغ من ركلتَي جزاء.

وتزداد الضغوط على العين بسبب النتائج التي حققها الفريق منذ بداية النصف الثاني من دوري الخليج العربي، آخرها الخسارة القاسية يوم الخميس الماضي على يد شباب الأهلي، ما جعل فارق النقاط مع الشارقة المتصدر يصل إلى ثماني نقاط كاملة، وهو ما يصعب الاستمرار في مطاردة حلم الاحتفاظ باللقب، خصوصاً مع دخول أندية الجزيرة وشباب الأهلي في دائرة المنافسة.

الغيابات

العين: كايو لوكاس.

الهلال: سالم الدوسري ونواف العابد وعبدالله عطيف وسلمان الفرج.

للإطلاع على تشكيلة الفريقين، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة