«الإمبراطور» ينتظر دعم جمهوره في ذهاب ربع نهائي كأس زايد

الوصل يهدّد الأهلي السعودي بمصير «العميد»

الوصل تخطّى الاتحاد السعودي والأهلي المصري في الدورين الـ32 والـ16. أرشيفية

يخوض الوصل مواجهة قوية في ذهاب ربع نهائي كأس زايد للأندية الأبطال، عندما يستضيف الأهلي السعودي، اليوم الساعة 5:25 على استاد الوصل في زعبيل، إذ يراهن «الإمبراطور» على دعم جمهوره، ليحقق الفريق نتيجة إيجابية ويتفوق على «الراقي» قبل خوض لقاء الإياب في 25 الجاري بجدة.

ويأمل الفريق أن يحضر الجمهور الوصلاوي بقوة، حتى يكرّر نتائجه الرائعة في البطولة العربية التي يقدم فيها مستويات جيدة، خلاف نتائجه المحلية، إذ لعب عشاق «الأصفر» دوراً كبيراً في تأهل الوصل إلى ربع النهائي، بعد التفوق على فريقين من العيار الثقيل، هما عميد الأندية السعودية، الاتحاد، وكذلك عملاق الكرة المصرية الأهلي. ورغم أن الوصل لم يحقق أي فوز في البطولة حتى الآن، بتعادله في مبارياته الأربع التي خاضها، لكنه يقدم عروضاً قوية، ويحقق النتائج التي تساعده على الاستمرار، إذ بدأ مشواره بالتعادل مع الاتحاد في جدة 1-1، ثم تعادلا دون أهداف في زعبيل، بينما تعادل مع الأهلي المصري في الإسكندرية 2-2، ثم 1-1 في زعبيل.

وستكون مواجهة الأهلي السعودي مختلفة بالنسبة للوصل، خصوصاً أنها المرة الأولى التي سيخوض فيها «الإمبراطور» لقاء الذهاب على ملعبه، ما يجعل الجهاز الفني أكثر حذراً في تحقيق نتيجة إيجابية، تسهم في عدم صعوبة مهمة الفريق في لقاء الإياب بجدة، إذ سيركز المدرب الروماني لورينت ريجيكامب، على عدم دخول أهداف في مرمى «الفهود» في المقام الأول، خصوصاً أن الفريق الضيف حقق الفوز خارج أرضه مرتين في البطولة العربية.

ويسعى «الإمبراطور» إلى تخطّي خسارته أمام بني ياس في دوري الخليج العربي، الأسبوع الماضي، واستعادة نتائجه الجيدة التي بدأها مع الروماني ريجيكامب بالفوز على دبا الفجيرة في الدوري، والفجيرة في كأس رئيس الدولة، إذ تُعد بطولة كأس زايد من أولويات الجهاز الفني، خصوصاً أن الوصل يمثل الدولة في البطولة، بعد خروج العين والجزيرة من دور الـ32.

في المقابل، لا يُعد الأهلي السعودي في أفضل حالاته بعدما تعاقد أخيراً مع المدرب الأوروغوياني خورخي فوساتي، وتمت إقالة المدرب الأرجنتيني بابلو غويدي، ورغم ذلك لم يبدأ فوساتي مشواره مع «الراقي» بأفضل طريقة، بالخسارة الأسبوع الماضي أمام النصر بهدفين مقابل هدف في الدوري السعودي.

ويراهن الأهلي السعودي على نتائجه الجيدة في البطولة العربية، إذ تأهل إلى دور الثمانية بالفوز على المحرق البحريني ووفاق سطيف الجزائري، وأبرز ما يميز «الراقي» هو أنه حقق الفوز خارج أرضه في المباراتين، بالتفوق على المحرق في البحرين بهدفين دون رد قبل الفوز في جدة بثلاثية نظيفة في دور الـ32، بينما فاز على وفاق سطيف في الجزائر 1-0، وتعادل معه 1-1 في لقاء الإياب بجدة في دور الـ16.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.


- رغم تراجع نتائج الوصل محلياً، إلا أنه قدم مستويات كبيرة في البطولة العربية.

- الأهلي السعودي لا يمر بأفضل حالاته، إذ تعاقد مع المدرب فوساتي أخيراً بدلاً عن غويدي، كما خسر في قمة النصر السعودي بـ2-1.

أحمد طارق - دبي

طباعة