EMTC

في أول مباراة لمدرب «الزعيم» خارج ملعبه

مهمة محفوفة بالمخاطر للعين في الظفرة

العين يواجه صعوبات فنية خارج أرضه خلال مواجهاته مع الظفرة. تصوير: إريك أرازاس

يخوض فريق العين، حامل لقب دوري الخليج العربي لكرة القدم، مهمة محفوفة بالمخاطر، حينما يخرج لمواجهة مضيفه فريق الظفرة في الساعة 17:35 من عصر اليوم، على ملعب حمدان بن زايد، ضمن الجولة الخامسة عشرة من البطولة، في لقاء يدخله «الزعيم» بهدف واحد، يتمثل في تحقيق الفوز من أجل الاحتفاظ بحظوظه في المحافظة على لقبه، بينما يأمل أصحاب الأرض تحقيق الفوز، للوصول للمنطقة الدافئة وسط الترتيب.

ويمثل الظفرة تحدياً قوياً لفريق العين، حينما يلعب على أرضه، وهو ما تعكسه النتائج التاريخية بين الفريقين، من بينها ثلاثة انتصارات لفريق الظفرة، مقابل تعادلين، ما سيفرض على لاعبي العين مضاعفة الجهود، والتركيز طوال وقت المباراة، إذا أرادوا الفوز.

وتعد مباراة اليوم بمثابة الاختبار الحقيقي لمدرب العين المؤقت، الكرواتي زليجيكو سوبيتش، لكونها أول مباراة يشرف عليها خارج ملعبه، كما أن الأنظار ستكون متوجهة إليه، لحل مشكلة الغيابات التي يعانيها الفريق، والتي سيغيب بموجبها أربعة لاعبين من فريقه، هم: أحمد برمان ومحمد خلفان سالم عبدالله للإصابة، وبندر الأحبابي للإيقاف.

وسيدخل لاعبو «الزعيم» اللقاء بمعنويات مرتفعة، خصوصاً بعد حسم لقاء الكلاسيكو أمام الوحدة بهدف نظيف، يوم الأحد الماضي، وهو الفوز الذي عزز ثقة اللاعبين بأنفسهم وقدرتهم على مواصلة المنافسة للاحتفاظ بلقب الدوري، مع تبقي 11 جولة على نهاية الموسم.

في المقابل، يدخل الظفرة، الذي يمتلك 14 نقطة اللقاء بهدف واحد، هو العودة لطريق الانتصارات، التي غابت عنه في الجولتين الماضيتين، بعد التعادل مع عجمان والخسارة من الشارقة، ما سيفرض على الفريق ضرورة الاستفادة من الحالة المعنوية للاعبين، بعد التأهل لنصف نهائي كأس رئيس الدولة، وعكسها على مشوارهم في

الدوري.للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.


طباعة