الهولندي فان مارفيك لا يمانع تدريب الأبيض

ذكرت وسائل إعلام هولندية، أن المدرب بيرت فان مارفيك، قد يرحب بخوض تجربة تدريبية جديدة بمنطقة الشرق الأوسط، وأنه قد يقبل بتدريب المنتخب الوطني بعد أن تم ربط إسمه بالأبيض، الذي يبحث عن جهاز فني جديد خلفا للمدرب الإيطالي السابق ألبيرتو زاكيروني، الذي انتهى مشواره عند محطة نصف نهائي كأس أمم آسيا.

وقالت "ذي تليغراف" الهولندية إنه على الرغم من أن فان مارفيك ارتبط إسمه بشدة بتدريب المنتخب الإيراني الذي يبحث عن جهاز فني جديد خلفا للبرتغالي كارلوس كيروش، لكنه قد يفكر جديا في تدريب الأبيض في حال تم التفاوض معه رسميا، وهو ما اشار إليه كذلك موقع "بيرمور" الهولندي الذي ذكر أن المدرب الذي يتولى حاليا منصب المستشار الفني لمدرب فريق "بي إس في" الهولندي، فان بومل، ليس مرتبطا بأي عقد رسمي مع أي جهة، وأنه قد يستغني عن فكرة البقاء بهولندا، التي سبق ومنعته من الاستمرار في تدريب فرق ومنتخبات خارج هولندا من قبل.

يذكر أن الهولندي فان مارفيك، ليس بغريب على المنطقة، إذ سبق له تحقيق التأهل المونديالي مع المنتخب السعودي بعد غياب طويل، لكنه رحل قبل أشهر من انطلاق مونديال روسيا ليخلفه المدرب الأرجنتيني باوزا، الذي لم يعمر طويلا، ليحل مكانه مواطنه انطونيو بيتزي، الذي قاد الأخضر في كأس العالم، وكأس آسيا الاخيرة. في المقابل لم يغب أيضا فان مارفيك عن المونديال الروسي، إذ تولى في يناير 2018 تدريب أستراليا، لكن الاتفاق كان على رحيله بمجرد انتهاء الكأس العالمية، ليحل مكانه المدرب غراهام أرنولد.

طباعة