6 أرقام يابانية صادمة لمنتخب إيران

صورة

بات منتخب اليابان مرشحاً للفوز بلقب كأس آسيا 2019، بعد فوز «الساموراي» الساحق على إيران بثلاثة أهداف دون رد، ليتأهل لنهائي البطولة القارية للمرة الخامسة في تاريخها، علماً بأن اليابان الأكثر تتويجاً بلقب كأس آسيا برصيد أربعة ألقاب، ولم يسبق لها الخسارة في النهائي، بالفوز على السعودية في 1992 و2000، والصين في 2004، وأستراليا في 2011.

ورغم البداية القوية لمنتخب إيران في كأس آسيا بالفوز في خمس مباريات متتالية، وعدم دخول مرمى الفريق أي هدف، لكن إيران تلقت خسارة كبيرة في أول اختبار قوي، إذ وجه «الساموراي» ستة أرقام صادمة لمنتخب إيران في كأس آسيا.

الرقم الأبرز تجسد في فشل إيران بالتأهل للنهائي، والخسارة في نصف النهائي للمرة السادسة على التوالي، بالهزيمة أمام الكويت في 1980، والسعودية في 1984 و1988 و1996، والصين في 2004، وأخيراً اليابان في 2019، إذ كان آخر فوز حققه منتخب إيران في نصف النهائي على الصين في نسخة 1976، والتي كانت آخر بطولة يحققها الفريق، للمرة الثالثة في تاريخه.

أما الرقم الثاني فهو فشل إيران في تحقيق الفوز على اليابان في جميع المباريات التي جمعت المنتخبين في كأس آسيا، بفوز «الساموراي» في مباراتين، والتعادل في مثلهما، بينما الرقم الثالث هو أن إيران لم تحرز أي هدف في مرمى اليابان في تاريخ مواجهات المنتخبين في البطولة القارية، إذ فاز «الساموراي» بهدف دون رد في 1992، وتعادل المنتخبان دون أهداف في 1988 و2004، قبل أن يحقق اليابان أكبر فوز بثلاثة أهداف دون رد، أول من أمس.

في المقابل، تواصلت الصدمات بالرقم الرابع، وهو تحقيق اليابان أكبر فوز في تاريخ مواجهاتها مع إيران، إذ لم يسبق لـ«الساموراي» الفوز بفارق أكثر من هدف واحد، والأمر نفسه بالنسبة لمنتخب إيران، الذي فاز مرة واحدة بهدفين دون رد في دورة الألعاب الآسيوية 1986.

أما الرقم الخامس فهو تلقي إيران أكبر خسارة في تاريخ مشاركاتها في الأدوار الإقصائية، والمرة الثانية التي يخسر فيها الفريق بثلاثة أهداف دون رد، بعدما خسر بالنتيجة نفسها أمام كوريا الجنوبية في دور المجموعات في 1988، بينما الرقم السادس هو إنهاء اليابان السجل الإيجابي لمنتخب إيران بالحفاظ على نظافة شباكه، إذ جاء هدف الياباني يويا أوساكو بعد 509 دقائق، فلم يدخل مرمى إيران أي أهداف في كأس آسيا، منذ الهدف الذي أحرزه لاعب العراق في الدقيقة 116 من مباراة المنتخبين في ربع نهائي نسخة 2015.

وحقق «الساموراي» أرقاماً استثنائية إلى جانب تأهله للمرة الخامسة لنهائي كأس آسيا، إذ إنها المرة الأولى في تاريخ منتخب اليابان التي يحافظ فيها الفريق على نظافة شباكه في أربع مباريات في نسخة واحدة من البطولة القارية، بينما أحرز اللاعب يويا أوساكو ستة أهداف من آخر ست تسديدات على المرمى، في المقابل بات منتخب اليابان في المركز الثاني للمنتخبات الأكثر تأهلاً لنهائي كأس آسيا، بعد السعودية التي تأهلت للنهائي ست مرات.

يذكر أن المنتخب الياباني وجد صعوبة بالتغلب على فيتنام في ربع النهائي، أكثر من مواجهته لمنتخب إيران بالمربع الذهبي.

أبرز أرقام مباراة اليابان وإيران

اليابان تأهلت للنهائي للمرة الخامسة، بعدما حققت اللقب في المرات الأربع الماضية.

إيران فشلت في التأهل للنهائي للمرة السادسة على التوالي، منذ فوزها في 1976 على الصين.

إيران لم تحقق أي فوز على اليابان في كأس آسيا، بالخسارة مرتين، والتعادل في مثلهما.

اليابان حققت أكبر فوز في تاريخها على إيران بتاريخ مواجهات المنتخبين.

اليابان حافظت على نظافة شباكها في أربع مباريات للمرة الأولى في تاريخها.

إيران تلقت أكبر خسارة في تاريخها في الأدوار الإقصائية، والأكبر منذ خسارتها أمام كوريا الجنوبية في دور المجموعات في 1988.

يويا أوساكو أحرز أربعة أهداف في ثلاث مباريات، أكثر من أي لاعب ياباني آخر في النسخة الحالية.

يويا أوساكو أحرز أول هدف في مرمى إيران بعد مرور 509 دقائق، فلم تستقبل شباكها أي أهداف في كأس آسيا منذ 2015 أمام العراق.

أوساكو أحرز هدفه السادس مع اليابان، من آخر ست تسديدات سددها على المرمى.

إيران استقبلت ثلاثة أهداف في مباراة واحدة أمام اليابان، أكثر مما دخل مرماها في آخر تسع مباريات بكأس آسيا.

• لم يسبق لـ«الساموراي» الفوز بفارق أكثر من هدف واحد طوال البطولة إلا أمام إيران.

• المنتخب الياباني وجد صعوبة بالتغلب على فيتنام أكثر من مواجهته لمنتخب إيران.

طباعة