يغادر إلى العين غداً ويواجه الكنغارو الجمعة

زاكيروني يدرس أستراليا بـ«تسجيلات فيديو»

صورة

أعلن الجهاز الفني للمنتخب الوطني أنه بدأ فعلياً في دراسة وتحليل منافسه منتخب استراليا، استعداداً للمباراة التي تجمعهما بعد غد على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين في الدور ربع النهائي من نهائيات كأس آسيا التي تجري حالياً في الإمارات.

وقال بيان صادر عن المنتخب إن المدرب الإيطالي ألبيرتو زاكيروني ومساعديه يعكفون على مشاهدة مجموعة من تسجيلات الفيديو الخاصة بمباريات المنتخب الأسترالي خلال البطولة الحالية، للتعرف أكثر إلى المنافس، والوقوف على مواطن القوة ونقاط الضعف، كما سيقوم الجهاز الفني بمشاهدة هذه المباريات مجدداً بصحبة اللاعبين، لمناقشة كل التفاصيل الفنية، ووضع الاستراتيجية الفنية للمواجهة المقبلة.

وواصل المنتخب تدريباته بملاعب جامعة نيويورك، التي تستمر إلى غد، حيث ينتقل إلى مدينة العين لأداء مباراة أستراليا الجمعة.

وانطلقت تدريبات الأبيض بملاعب جامعة نيويورك حتى موعد المغادرة إلى العين، صباح غد.

وأجرى المنتخب تدريباً خفيفاً استشفائياً، أمس، للتخلص من آثار الإرهاق البدني الناتجة من مباراة قيرغزستان، خصوصاً أنها امتدت إلى شوطين إضافيين، واستمرت 120 دقيقة، بذل خلالها اللاعبون جهداً مضاعفاً.

ويعمل الجهاز الفني لوضع بدائل لسد النقص الناتج عن الإصابات والإيقافات، حيث يغيب عن التشكيلة المدافع خليفة مبارك بداعي الإصابة، بعد أن ظل واحداً من العناصر الأساسية في قائمة المدرب زاكيروني في كل المباريات السابقة، كما لن يكون اللاعب خميس إسماعيل، صاحب الهدف الأول في شباك قيرغيزستان، متاحاً، بعد أن نال بطاقة صفراء سيتوقف على إثرها مباراة واحدة.


يجري عملية جراحية في ألمانيا

خليفة مبارك: للأسف تعرضت للإصابة ولم أتمكن من إبعاد الكرة

يغادر مدافع المنتخب الوطني، خليفة مبارك، إلى ألمانيا، للخضوع لعملية جراحية، بعد تعرضه لكسر في الساق اليسرى خلال الشوط الأول من مباراة منتخبنا الوطني وقيرغزستان في الدور ثمن النهائي من بطولة كأس آسيا (الإمارات )2019، وكانت ساق خليفة اصطدمت بقائم المرمى وهو يحاول إبعاد الكرة التي جاء منها الهدف الأول لمنتخب قيرغزستان.

ويعتبر مدافع النصر خليفة مبارك، المولود في 30 من أكتوبر 1993، واحداً من العناصر الأساسية الثابتة في تشكيلة المدرب زاكيروني، منذ انطلاقة البطولة الحالية، حيث شارك في المباريات الأربع السابقة منذ البداية، واعتمد عليه الجهاز الفني بصورة كبيرة في صناعة الترسانة الدفاعية للأبيض، وقدم اللاعب أداءً مقنعاً في كل المباريات حتى لحظة استبداله بعد الإصابة في اللقاء الأخير.

وأبدى خليفة سعادته الكبيرة بتأهل الأبيض إلى الدور ربع النهائي، مبيناً أنه رغم وجوده في المستشفى حرص على معرفة نتيجة المباراة، وانتابته فرحة غامرة بعد نهاية اللقاء بفوز الأبيض وتأهله، وذكر خليفة أن تأهل المنتخب خفف عنه الكثير من الآلام التي شعر بها من جراء الإصابة، وجعله يحس بأنه في أحسن حال، رغم معاناته من كسر في ساقه.

وقبل مغادرته للدولة، بعث خليفة مبارك برسالة مهمة إلى زملائه، أكد خلالها ثقته الكاملة بقدرة نجوم الأبيض على مواصلة مشوار البطولة، مبيناً أنه سيغادر إلى ألمانيا بجسده، لكن قلبه وعقله سيبقيان مع المنتخب، وسيكون في انتظار سماع خبر تتويج الأبيض بلقب البطولة، لتكون أجمل هدية يتلقاها وهو يكمل فترة العلاج من الإصابة.

وقلل خليفة مبارك من تأثير غيابه على المنتخب، مبيناً أنه لا خوف على الأبيض، لأن كل العناصر الموجودة تملك القدرة والطموح لتقديم أفضل أداء، وجميعهم قادرون على سد النقص الذي ينتج بسبب غياب أي لاعب، مشدداً على أن المنتخب الإماراتي لا يعتمد على لاعب بعينه، ولا يتأثر كثيراً بالغيابات، لأنه يلعب بصورة جماعية، ويملك عدداً كبيراً من العناصر المميزة التي تملك القدرة على المشاركة وتقديم الإضافة المطلوبة.

وحكى خليفة تفاصيل إصابته، قائلاً: «عندما شاهدت الكرة وهي تتوجه نحو شباك المنتخب، حاولت بكل ما أوتيت من قوة أن ألحق بها وأبعدها عن الشباك، كنت أعلم أنني ربما أتعرض للخطر، لكنني لم أتردد في القيام بواجبي في حماية مرمى المنتخب، وللأسف تعرضت للإصابة ولم أتمكن من إبعاد الكرة».

وأضاف: «تمنيت أن أواصل مع زملائي في المباراة من أجل التعويض، لكن بقية اللاعبين لم يقصروا، وتمكنوا من تحقيق الفوز وخطف بطاقة التأهل، وهو أمر أسعد كل أبناء الإمارات».

طباعة