تنطلق في فبراير المقبل

638 لاعباً ولاعبة يتنافسون على ألقاب «جولة دبي» في الدوري العالمي للكاراتيه

جانب من المؤتمر الصحافي للإعلان عن تفاصيل البطولة. من المصدر

كشف اتحاد الكاراتيه عن مشاركة 638 لاعباً ولاعبة من 74 دولة، يتنافسون على لقب النسخة الرابعة من «جولة دبي» في الدوري العالمي للكاراتيه «البريميرليغ»، التي ستقام على صالة الوصل في دبي خلال الفترة من 15 وإلى 17 فبراير المقبل.

كما كشف الاتحاد عن أن «جولة دبي»، ابتداءً من نسختها الرابعة فبراير المقبل، ستكون الوحيدة على العالم ضمن جولات «البريميرليغ» المانحة لنقاط تصنيفية للطواقم التحكيمية الدولية، وذلك من خلال دورتها التحكيمية التي ستقام على هامش المنافسات.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده اتحاد الكاراتيه، مساء الخميس الماضي، وحضره النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحاد الإماراتي، اللواء ناصر عبدالرزاق الرزوقي، ورئيس اتحاد غرب آسيا ورئيس الاتحادين العربي والسعودي إبراهيم القناص، ونائب رئيس الاتحاد الآسيوي، الأمين العام للاتحادين العربي والإماراتي فخر الدين عبدالمجيد، وعدد من أعضاء الاتحادين الإماراتي والعربي.

وأكد النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحاد الإماراتي للكاراتيه، اللواء ناصر عبدالرزاق الرزوقي، أن «المشاركة الكثيفة في النسخة الرابعة لبطولة دبي تدل على حرص نخبة أبطال العالم على الوجود في (دانة الدنيا) دبي، سواء لكونها، وباعتراف الاتحاد الدولي البطولة، التي نالت على مدار السنوات الماضية لقب (الأفضل) في الدوري العالمي البريميرليغ من حيث التنظيم، أو على صعيد المستويات التنافسية التي تشهدها، لكونها من الجولات المانحة للاعبين واللاعبات نقاطاً تصنيفية تساعدهم على تعزيز تصنيفهم على المستوى العالمي، وتؤهلهم مع نهاية الموسم ليكونوا ضمن القوائم الرسمية للاعبين المتأهلين لدورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020». وأضاف: «الحرص الدائم على استضافة جولات البريميرليغ في دبي، رغم المنافسة القوية التي تبديها دول أخرى، يكمن في إعطاء لاعبي ولاعبات الدولة فرصاً إضافية لاكتساب خبرات البطولات الكبيرة التي تنافس من حيث قوتها بطولات كأس العالم، بجانب منح لاعبينا فرصة المشاركة في بطولة تقام على أرض الدولة، ما يسهم في تحسين نقاطهم التصنيفية نحو تحقيق هدف وجود لاعب إماراتي في دورة الألعاب الأولمبية».

موضحاً: «نسعى في الاتحاد الإماراتي لتترافق نجاحات أبناء الدولة على صعيد الإنجازات الإدارية في الساحة الدولية، وشغل مناصب رفيعة في الاتحادات الدولي والقاري والعربي والخليجي، لتأمين بنية صحية للاعبينا ولاعباتنا في الدولة، وتوفير كل سبل الدعم للمنافسة على أعلى مستوى، وبالتالي منحهم القدرة على حصد نقاط تصنيفية ثمينة، تؤهلهم إلى الأولمبياد في بطولة تقام على أرض الدولة وأمام جمهورها».

ولفت الرزوقي إلى الزيادة العددية في الطواقم التحكيمية المنتسبة إلى دورة التحكيم المقامة على هامس المنافسات، وقال: «هناك زيادة ملحوظة في قوائم الحكام من العالم، الذين قاموا بالتسجيل في البطولة، والذين بلغوا حتى الآن 151 حكماً على صعيد منافسات الكوميتيه، و110 حكام على صعيد الكاتا، بمجمل 261 حكماً وحكمة، بزيادة 5% على ما شهدته جولة دبي العام الماضي» وتابع: «تحرص الدولة على استضافة العديد من الأحداث الكبرى، ومنها استضافة الشارقة في شهر فبراير، بالتعاون مع مجلس الشارقة الرياضي ونادي الشارقة للدفاع عن النفس، بطولة غرب آسيا، في فرصة إضافية للاعبي ولاعبات الدولة للاحتكاك بنخبة لاعبي المنطقة، خصوصاً أن استضافة الشارقة تأتي قبل أيام فقط من الوجود في جولة دبي في الدوري العالمي». واختتم: «نعمل في الاتحاد على توفير كل السبل لأبنائنا في لعبة الكاراتيه، بهدف مواصلة الارتقاء بمستوى اللعبة، وتحقيق هدف المنافسة الدائمة على الساحة الدولية، خصوصاً أن طواقمنا التحكيمية مؤهلة للوجود في كبرى البطولات العالمية، وهو ما نسعى إليه حالياً على صعيد لاعبينا ولاعباتنا لتحقيق هدف المنافسة على الألقاب العالمية، وإكمال مسيرة الإنجازات العربية والقارية نحو إنجازات في بطولات كأس العالم التي ستحل في 2020 بضيافة الإمارات، بجانب تحقيق هدف وجود لاعب إماراتي في العرس الأولمبي بداية من طوكيو 2020».

طباعة