منتخب «الأرز» يراهن كثيراً على خبرة حسن معتوق

الخطأ ممنوع على لبنان أمام العنابي

منتخب لبنان يطمح في ترك بصمة في النهائيات الآسيوية. أرشيفية

يدشن المنتخب اللبناني مشواره في نهائيات كأس آسيا لكرة القدم، رافعاً شعار الفوز فقط حينما يواجه نظيره القطري الساعة الثامنة مساء اليوم، على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين، في ختام الجولة الأولى لمرحلة دور المجموعات في مواجهة يسعى من خلالها «منتخب الأرز» لوضع أول ثلاث نقاط في رصيده، من أجل المنافسة على بطاقة التأهل للدور الثاني.

وتمثل المشاركة في النسخة الحالية تحدياً واضحاً لقدرات لاعبي المنتخب اللبناني، إذ إنها المرة الأولى التي يظهر فيها لبنان في النهائيات عن طريق التأهل عبر التصفيات، نظراً لأن مشاركته في عام 2000 كانت بموجب استضافته للبطولة، ما سيجعل اللاعبين مطالبين بإظهار أفضل ما لديهم، لتأكيد أن تأهلهم عبر بوابة التصفيات كان مستحقاً وعن جدارة.

ويدرك مدرب منتخب لبنان، المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش، أن الفوز على المنتخب القطري في لقاء اليوم سيعزز فرصتهم في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل، قبل مواجهة السعودية وكوريا الشمالية على التوالي في الجولتين المقبلتين، بينما قد تمهد الخسارة الطريق أمام خروج «منتخب الأرز» من النهائيات.

ولدى المدرب المونتينيغري خيارات واسعة للاعتماد عليها في لقاء اليوم، يتقدمها المهاجم حسن معتوق، الذي أسهم بشكل كبير في حصول منتخب لبنان على بطاقة التأهل للنهائيات، إذ سجل خمسة أهداف في ست مباريات، ورغم وصوله لسن الـ31 عاماً، فإن خطورة معتوق لاتزال في قمتها، تضاف إليها تحركاته الذكية من دون كرة، إلى جانب مهاراته في المراوغة واختراق المدافعين.

ومن المتوقع أن يدفع المدرب بتشكيلة تضم الحارس مهدي خليل، جورج ملكي، علي حمام، جوان أومري، قاسم الزين، وليد إسماعيل، هيثم فاعور، سمير أياس، روبير ملكي، حسن معتوق، باسل جرادي، بينما سيحتفظ المونتينيغري بأوراق سيدفع بها وفقاً لمجريات اللقاء، أبرزها حسن شعيتو وربيع عطايا ونادر مطر.

في المقابل، يدخل المنتخب القطري اللقاء، وهو يطمح لتحقيق الفوز وتجاوز رهبة البدايات، بعد أن كان ودع النسخة الماضية التي أقيمت في أستراليا من الدور الأول، لكن العنابي وتحت قيادة المدرب الإسباني فيليكس سانشيز يدرك صعوبة الموقف في مواجهة المنتخب اللبناني، الذي تتنوع مصادر الخطورة في صفوفه.

- لبنان يشارك للمرة  الأولى في تاريخه  ببطولة آسيا من خلال  التأهل في التصفيات.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

طباعة