أكد أن «الأبيض» مرشح للمنافسة

ميليغان: أستراليا جاءت إلى الإمارات للحفاظ على اللقب

قائد منتخب أستراليا مارك ميليغان. من المصدر

أكد قائد منتخب أستراليا، مارك ميليغان، أن «الكانغارو» يخوض منافسات كأس آسيا (الإمارات 2019) بهدف الحفاظ على اللقب الذي حققه للمرة الأولى في نسخة 2015 بأستراليا، لافتاً إلى أن المنافسة ستكون صعبة، ولكنه شدد على أن حامل اللقب يثق بقدرته على العودة بكأس أستراليا.

وقال لاعب بني ياس السابق في تصريحات صحافية، عقب فوز أستراليا على عمان بخمسة أهداف دون رد، ودياً، أول من أمس، إن هذا الفوز يبعث بالاطمئنان إلى الجهاز الفني واللاعبين، قبل بدء مشوار الدفاع على اللقب، بمواجهة الأردن الأحد المقبل على استاد هزاع بن زايد في العين، مؤكداً أنه رغم الإصابات والغيابات المؤثرة التي يعانيها «الكانغارو»، لكن الفريق يضم مجموعة جيدة من اللاعبين القادرين على تعويض أي غياب.

وأضاف: «نعلم أنه يجب أن نبدأ البطولة بشكل جيد، لأن المباراة الأولى دوماً تكون صعبة، ويكون الحذر سمة أداء جميع المنتخبات، خصوصاً في دور المجموعات، إذ إن أستراليا ستلعب في المجموعة الثانية التي تضم ثلاثة منتخبات عربية، هي سورية وفلسطين والأردن، وهي مجموعة ليست سهلة، لذلك كان من المهم أن نلعب مع منتخب عربي، بمواجهة عمان».

وتابع ميليغان الذي يعد ضمن ثمانية لاعبين شاركوا في إنجاز فوز أستراليا بلقب كأس آسيا 2015، قائلاً: «البطولة طويلة، ولدينا الخبرة في التعامل مع مباريات دور المجموعات، قبل التفكير في الأدوار الإقصائية، والطريق إلى النهائي، إذ إننا يجب أن نتعامل مع كل مرحلة بحذر، وبالأهمية التي تستحقها».

وأوضح ميليغان أن أستراليا كانت تسعى إلى تحقيق فوز كبير في المباراة الودية أمام عمان، وقال: «نحرص على إحراز أكبر عدد من الأهداف في المباريات الودية، وفي التدريبات أيضاً، لأن من المهم أن نتعود على إحراز الأهداف في كل المواقف، ولأن ذلك يعود علينا بشكل إيجابي في المباريات الرسمية، بأن يكون لدى اللاعبين الثقة لهز الشباك».

وأشاد ميليغان الذي لعب في صفوف بني ياس من 2015 إلى 2017، بالمنتخب الوطني، وقال: «سعيد بالعودة إلى الإمارات، إذ إنني استمتعت بتجربتي مع السماوي، وأعلم تماماً قدرات الدولة في تنظيم بطولة استثنائية، وبالنسبة إلى الأبيض أرى أنه من المرشحين للمنافسة على اللقب، خصوصاً أن البطولة تقام على أرضه ووسط جمهوره، إلى جانب أنه من المنتخبات الكبيرة في قارة آسيا، واحتل المركز الثالث في نسخة 2015 بأستراليا».

وأكد اللاعب الأسترالي جاهزيته للعب في أي مركز يطلبه منه المدرب، وقال: «مشاركتي في خط الوسط لا تزعجني، إذ إنني جاهز للعب في خط الدفاع، أو إذا طلب مني المدرب أن أتقدم إلى خط الوسط، لقد لعبت في المركزين كثيراً، ووفقاً لاحتياجات الفريق أقوم بالأدوار المطلوبة مني».

طباعة