يبلغ المباراة الختامية للعام الثاني على التوالي

الجنوب إفريقي أندرسون إلى نهائي «تنس مبادلة» على حساب نادال

كيفن أندرسون سجل مفاجأة كبيرة بإخراج النجم الإسباني نادال. أ.ب

واصل الجنوب إفريقي كيفن أندرسون حملة الدفاع عن لقبه في بطولة مبادلة للتنس العالمية بنجاح، بعد أن فجّر مفاجأة من العيار الثقيل، أمس، في مباراة نصف النهائي وفاز على النجم العالمي، الإسباني رافايل نادال، بمجموعتين لواحدة في مباراة مثيرة للغاية.

وجاءت نتائج المجموعات لمصلحة كيفن أندرسون بواقع ( 6-4 و3-6 و 4-6).

يذكر أن أندرسون توّج باللقب العام الماضي على حساب الإسباني روبيرتو باتيستا، وكان قد بدأ مشاركته في البطولة الحالية، وتفوق في افتتاح النسخة 11، على الكوري شان شونج بمجموعتين مقابل واحدة، ليتأهل لمواجهة رافايل نادال المصنف الثاني عالمياً في الدور نصف النهائي من البطولة.

وجاءت مباراة أندرسون الأولى أمام شان شونج قوية، واستمتع بها الجمهور الحاشد، وكان التقدم في الأول لمصلحة شان الذي كسب المجموعة الأولى 7/‏‏6، وعاد البطل السابق بقوة وكسب الثانية 6/‏‏2، ليحتكم اللاعبان لمجموعة حاسمة انتهت لمصلحة أندرسون 6/‏‏1.

وفي جانب آخر، تمكن الكوري الجنوبي شان شونج من إحراز المركز الخامس في البطولة، بعد تغلبه على النمساوي دومينيك ثيم بمجموعتين نظيفتين 6-2 و6-3.

ونجحت كذلك الأميركية فينوس ويليامز في التغلب على شقيقتها الصغرى سيرينا صاحبة الـ23 بطولة من البطولات الأربع الكبرى للتنس في المباراة الاستعراضية، مساء أول من أمس، بعد اللجوء إلى شوط فاصل عقب التعادل في المباراة بمجموعة واحدة لكل منهما، إذ فازت سيرينا بالمجموعة الأولى 6-4، وفازت فينوس بالمجموعة الثانية 6-3، قبل أن تخطف الأخيرة نتيجة المباراة بالفوز 10-8 في الشوط الفاصل.

وأعربت سيرينا وليامز، بطلة جراند سلام (23) مرة، والتي شاركت في أول مباراة نسائية في البطولة العام الماضي، عن سعادتها بالعودة إلى أبوظبي، والمشاركة أمام فينوس، وتأمل أن تساعد مع شقيقتها على تعزيز رياضة النساء في جميع أنحاء العالم.

وتواصلت الفعاليات الجماهيرية في البطولة التي تقام في ضيافة أبوظبي، وحققت شعبية كبيرة مع توافد نجوم عالميين للمشاركة فيها، خصوصاً في ظل أسماء كبيرة على غرار الصربي نوفاك ديوكوفيتش، وكذلك الإسباني رافايل نادال، ولاعبين آخرين.

- الجنوب إفريقي كيفن أندرسون فاز على نادال بمجموعتين لواحدة، ويواصل حملة الدفاع عن لقبه بنجاح.

طباعة