ينطلق 2 يناير المقبل

مؤتمر دبي الرياضي يناقش الاستثمارات في الدوريات الآسيوية

دوري الخليج العربي يتصدّر الدوريات الآسيوية برصيد 95.94 نقطة. من المصدر

يسلّط مؤتمر دبي الرياضي الدولي الثالث عشر، عضو «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي، يوم 2 يناير المقبل، في قاعة الجوهرة بمدينة جميرا، الضوء على الاستثمارات في الدوريات الآسيوية المحترفة، من خلال استعراض أبرز النماذج الناجحة للاستثمار في اتحادات كرة القدم الآسيوية.

ويتحدث في الجلسة الثالثة من المؤتمر التي تحمل عنوان «بورصة آسيا» كل من نائب رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم رئيس لجنة دوري المحترفين، عبدالله ناصر الجنيبي، ورئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، قصي الفوّاز، ومدير إدارة تراخيص الأندية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، ماهاجان فاسوديفان ناير، ويدير الجلسة الإعلامي مشعل القحطاني.

وتتميّز الجلسة بمشاركة رئيس الاتحاد السعودي الذي يتحدث لأول مرة في المؤتمر، وتأتي أهمية مشاركته من مكانة الدوري السعودي الذي يعد من الدوريات المتقدمة، حيث حل الدوري السعودي في المرتبة الرابعة آسيوياً برصيد 84.269 نقطة في التصنيف الذي أصدره الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يوم 15 ديسمبر الجاري، متفوقاً على الدوري الياباني 83.464 نقطة، وجاء في الترتيب بعد دوري الخليج العربي 95.94 نقطة، والدوري الكوري 87.48 نقطة، والدوري الصيني 86.671 نقطة، كما أن الاتحاد السعودي يضع خططاً تهدف الى أن يكون الدوري السعودي من أفضل 10 إلى 7 دوريات على مستوى العالم مع حلول عام 2020.

أبرز المتحدّثين في المؤتمر

الجنيبي

يشغل عبدالله ناصر الجنيبي منصب نائب رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، ورئيس لجنة دوري المحترفين الإماراتي، بما تتضمنه من الهيئة المنظّمة لدوري الخليج العربي، وكأس الخليج العربي، وكأس سوبر الخليج العربي، ودوري الخليج العربي تحت 21 عاماً. ويمتلك الجنيبي خبرة طويلة في قطاع كرة القدم المحلي، وشغل سابقاً منصب رئيس مجلس إدارة شركة الوحدة لكرة القدم، كما شغل منصب نائب رئيس مجلس إدارة لجنة دوري المحترفين قبل انتخابه كأحد نائبي رئيس اتحاد كرة القدم عام 2016، وفي العام ذاته، تسلّم رئاسة لجنة دوري المحترفين.

قصي الفواز

حقق قصي الفوّاز فوزاً كبيراً في الانتخابات لاختيار رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، في أكتوبر الماضي. وشغل الفوّاز سابقاً منصب مستشار شؤون الاستثمار والتسويق لرئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، ويمتلك تجربة ثرية، حيث أمضى عقدين من الزمن في إدارة الأعمال، وغيرها من المناصب القيادية، وأمضى 15 عاماً منها في قطاع الاتصالات، والاستثمار الرياضي، والتحول المؤسسي، وتوليد الثقافة المؤسسية وتعزيزها. وتتضمن رؤيته زيادة عدد المدربين، وإيجاد متخصصين للكشف عن المواهب، وزيادة عدد المحترفين في الخارج، وبرامج تدريب مبتكرة.

ماهاجان ناير

يحمل ماهاجان فاسوديفان ناير، شهادة ماجستير في الإدارة الرياضية من الأكاديمية الدولية للعلوم والتقنيات الرياضية (إيه آي إس تي إس)، ويتمتّع بخبرة كبيرة في مجال القوانين الرياضية، وبدأ العمل مع الاتحاد الآسيوي عام 2009، ويشارك بشكل نشط في مجال حقوق ترخيص الأندية منذ تأسيسها في آسيا، وتتضمن أعماله الرائدة في مجال ترخيص الأندية نشر أداة إلكترونية (نظام إدارة ترخيص الأندية «سي إي إيه إس») التي أسهمت في جعل الاتحاد الآسيوي في الصدارة، ويشغل حالياً منصب رئيس دائرة ترخيص الأندية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم منذ عام 2013.

طباعة