يتدرّب منفرداً ولن يشارك أمام الإمارات

أحمد علي: عودتي إلى الوحدة أكبر تحدّ في مسيرتي

أحمد علي يتدرّب بقميص الوحدة. من المصدر

قال مهاجم الوحدة أحمد علي، العائد إلى صفوف ناديه مرة أخرى، بعد غياب ثماني سنوات قادماً من الظفرة، إن عودته إلى ناديه القديم الذي تربى فيه، وبدأ معه مسيرته الكروية منذ أن كان ناشئاً حتى صعوده إلى الفريق الأول في 2009-2010، تمثل التحدي الأكبر له طوال مسيرته التي امتدت حتى الآن إلى نحو 10 سنوات، ارتدى خلالها قمصان ثلاثة أندية، هي الوحدة وبني ياس والظفرة.

ووقع أحمد علي عقداً مع الوحدة، أول من أمس، يمتد لثلاث سنوات، وخضع فور توقيع العقد إلى برنامج تدريبي منفرد، يستمر لأسبوع لحين انتهائه من أداء الخدمة الوطنية، على أن ينضم بعده إلى تدريبات الفريق الجماعية، استعداداً لاستئناف مسابقة دوري الخليج العربي، التي تعود للظهور من جديد بعد انتهاء منافسات كأس آسيا التي تنظمها الإمارات وتنطلق يوم الخامس من يناير.

وأكد أحمد علي لـ«الإمارات اليوم» سعادته الكبيرة بعودته إلى ناديه القديم بعد فترة غياب طويل لعب خلالها لنادي بني ياس، اعتباراً من موسم 2010-2011 ولمدة خمس سنوات متصلة، أسهم خلالها في فوز الفريق ببطولة أندية مجلس التعاون الخليجي في 2013، ثم انتقل إلى الظفرة اعتباراً من موسم 2015-2016 حتى عودته إلى صفوف العنابي.

وقال: «كنت في غاية السعادة عندما أخبرني مسؤولو نادي الوحدة بأن سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، يريد عودتي إلى الفريق مرة أخرى، من ضمن الصفقات التي يسعى الوحدة لإبرامها لتدعيم صفوفه في انتقالات يناير المقبل، وهذه ثقة كبيرة بإمكاناتي، أشكر سموه عليها، ولم أتردد بالطبع في قبول العرض، خصوصاً أن الوحدة هو بيتي الذي تربيت فيه، وبدأت فيه ناشئاً إلى أن صعدت إلى الفريق الأول، ومعه حققت الفوز ببطولة الدوري في موسم 2010، وهو فريق بطولات يسعى دائماً إلى منصات التتويج، وأتمنى المساهمة مع زملائي في تحقيق المزيد من البطولات للقلعة العنابية».

وأشار علي إلى أنه يؤدي حالياً فترة الخدمة الوطنية، وتبقى عليها أسبوعان، وقرر المدير الفني للفريق الهولندي تين كات، دخوله في برنامج تدريبي خاص لرفع لياقته البدنية، على أن يتدرب منفرداً لمدة أسبوع، ثم ينضم إلى التدريبات الجماعية للفريق فور الانتهاء من الخدمة الوطنية، ولن يشارك في مباراة الوحدة مع الإمارات التي تقام غداً في الدور ربع النهائي لبطولة كأس الخليج العربي، وسيكون جاهزاً للمشاركة في المباريات، مع استئناف مسابقة دوري الخليج العربي.

 

طباعة