6 نقاط يعالجها زاكيروني خلال معسكر ند الشبا

المنتخب سيهاجم بـ 5 لاعبين في «كأس آسيا»

صورة

كشف مصدر مقرّب من المنتخب الوطني لكرة القدم، أن الجهاز الفني بقيادة المدرب الإيطالي ألبيرتو زاكيروني، سعى خلال فترة الإعداد الأخيرة، إلى معالجة ست نقاط أساسية، من بينها اعتماد أسلوب الهجوم بخمسة لاعبين، بوجود ثلاثة مهاجمين ينضم إليهم إحدى الظهيرين ولاعب الوسط المتقدم، وذلك استعداداً لمشاركة المنتخب في كأس آسيا المقررة في الإمارات، خلال الفترة من الخامس من يناير إلى الثاني من فبراير المقبلين.

وقال المصدر لـ«الإمارات اليوم»: «إن التركيز في المعسكر سينصب أيضاً على أسلوب اللعب الجماعي والروح القتالية والتنظيم التكتيكي الدفاعي والهجومي، كما يسعى الجهاز الفني إلى الاستفادة من الزخم الإيجابي الذي يسود في الأوساط الرياضية، عقب تألق العين في كأس العالم للأندية ووصوله إلى المباراة النهائية في البطولة، علماً بأن المنتخب سيبدأ اعتباراً من اليوم، تنفيذ المرحلة الأخيرة من برنامج الإعداد بمشاركة لاعبي العين، التي سيركز خلالها الجهاز الفني على وضع اللمسات النهائية الخاصة بتجهيز المنتخب للبطولة». وأضاف: «المدرب وجد أن اعتماد اللعب بخمسة مهاجمين هو الحل الأنسب لمعالجة الضعف التهديفي الذي عاناه المنتخب في الفترة الماضية، بسبب تعرّض عدد كبير من العناصر الأساسية للإصابات، بجانب غياب لاعب مؤثر جداً مثل لاعب الهلال السعودي عمر عبدالرحمن (عموري)، بعدما خضع لعملية جراحية نتيجة تعرّضه للإصابة في الرباط الصليبي». وأوضح المصدر: «زاكيروني ركز خلال التدريبات الأخيرة، التي أقيمت بملعب ند الشبا في دبي، على إيجاد الحلول لبعض الأمور التي تؤرقه، وهي رفع معدل اللياقة البدنية للاعبين والتنظيم التكتيكي الدفاعي والهجومي، والتركيز على أسلوب اللعب الجماعي والروح القتالية، وتقارب الخطوط، والضغط على حامل الكرة، من خلال عملية الدفاع العالي، بجانب العمل على تعويض غياب (عموري)».

وأضاف: «سيركز الجهاز الفني، خلال الفترة الأخيرة خصوصاً مع خوض المباراة الودية أمام المنتخب الكويتي في 28 الجاري، على وضع اللمسات الأخيرة لتجهيز المنتخب للبطولة الآسيوية». وضمّت قائمة المنتخب في المعسكر الأخير في دبي 25 لاعباً باستثناء لاعبي العين لارتباطهم مع (الزعيم)، خلال مشاركته في كأس العالم للأندية. ويستهل المنتخب مشواره في كأس آسيا بلقاء نظيره البحريني في المباراة الافتتاحية في الخامس من يناير المقبل».

من جهة أخرى، يستأنف المنتخب تدريباته من جديد، مساء اليوم، على ملعب ند الشبا بعد راحة قصيرة منحها الجهاز الفني للاعبين لمدة 48 ساعة، إذ سيؤدي أول تدريب له وهو كامل العدد بعد انضمام لاعبي العين عقب انتهاء مهمتهم من المشاركة في كأس العالم للأندية، وخوض المباراة النهائية أمام ريال مدريد الإسباني.

عودة مطر ومحمد عبدالرحمن إلى القائمة النهائية لـ «آسيا»

اختار الجهاز الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم، بقيادة المدرب الإيطالي ألبيرتو زاكيروني، 23 لاعباً في القائمة النهائية لكأس آسيا، وشهدت عودة لاعبي العين محمد عبدالرحمن وريان يسلم وإسماعيل أحمد ومحمد أحمد مجدداً إلى المنتخب، إضافة إلى الحارس خالد عيسى

وعامر عبدالرحمن وبندر الأحبابي، كما عاد إلى القائمة قائد فريق الوحدة إسماعيل مطر.

وضمّت القائمة الجديدة اللاعبين: علي خصيف، وفارس جمعة، علي مبخوت، خلفان مبارك، وخليفة الحمادي (الجزيرة)، وليد عباس، ماجد حسن، أحمد خليل، وإسماعيل الحمادي (شباب الأهلي)، خليفة مبارك غانم ومحمود خميس (النصر)، خميس إسماعيل وعلي سالمين (الوصل)، سيف راشد (الشارقة)،

محمد الشامسي وإسماعيل مطر (الوحدة)، خالد عيسى، إسماعيل أحمد، محمد أحمد، ريان يسلم، عامر عبدالرحمن، بندر الأحبابي ومحمد عبدالرحمن (العين).

6 نقاط فنية يركز عليها زاكيروني

1- رفع معدل اللياقة البدنية للاعبين.

2- التنظيم التكتيكي الدفاعي والهجومي.

3- التركيز على اللعب الجماعي والروح القتالية.

4- الهجوم بخمسة لاعبين.

5- تقارب الخطوط والضغط على حامل الكرة.

6- تعويض غياب لاعب مؤثر مثل «عموري».

طباعة