خالد عيسى: نشارك في مونديال الأندية للاستمتاع فقط

«الزعيم» على بُعد «طرفة عين» من تجاوز إنجاز الجزيرة

خالد عيسى حافظ على نظافة شباكه أمام الترجي التونسي. إي.بي.إيه

أصبح فريق العين، ممثل الإمارات في النسخة الحالية لكأس العالم للأندية لكرة القدم، على بعد خطوة واحدة فقط من تخطي الإنجاز التاريخي الذي حققه فريق الجزيرة في النسخة الماضية، بوصوله إلى نصف النهائي في مشاركته الأولى، وأمام «الزعيم» حالياً فرصة ذهبية من أجل الوصول للمباراة النهائية في حال تخطي عقبة ريفير بليت الأرجنتيني في نصف النهائي مساء غد.

وكان فريق الجزيرة أبدع في الموسم الماضي، وبلغ نصف نهائي مونديال الأندية قبل أن يخسر على حساب ريال مدريد الإسباني، بعد ملحمة كروية كادت تقوده للمباراة النهائية، لكن الحظ عبث بلاعبيه، خصوصاً بإهدار مجموعة من الفرص التي كانت كفيلة بتأهل الجزيرة للنهائي.

ويؤكد حارس مرمى فريق العين الحالي والجزيرة سابقاً، خالد عيسى، لـ«الإمارات اليوم» أنهم لا يفكرون في النتائج التي حققها غيرهم، وإنما كل تركيزهم منصبّ فقط على ما يقدمونه في المشاركة الحالية، وأنهم سعداء بما وصلوا إليه بعد فوزهم على فريقَي تيم ويلنغتون النيوزيلندي والترجي التونسي، وأن اللقاء الذي سيجمعهم بفريق ريفير بليت لن يكون سهلاً، لذلك يتوجب عليهم أن يكونوا في الموعد.

وقال عيسى، الذي توج بنجومية مباراة الافتتاح بعد تصديه لركلتين ترجيحيتين أمام تيم ويلنغتون النيوزيلندي: «نحن نشارك في هذه البطولة من أجل الاستمتاع فقط، لا نريد أن نلقي على عاتقنا أي ضغوط، إذا دخلنا هذه المشاركة ونحن مطالبون بتحقيق النتائج، فلم نكن لنحقق هذه الانتصارات المهمة، أعتقد أن فكرة الاستمتاع بالبطولة هي سر تفوقنا حتى الآن».

ولا بديل أمام لاعبي فريق العين سوى الإيمان بحظوظهم وقدراتهم، والحصول على أكبر دعم من قادتهم الجماهيرية إذا ما أرادوا العبور إلى المباراة النهائية على حساب بطل ليبرتادوريس، إذ إن الفريق الضيف يمر بأفضل أيامه في الفترة الحالية، بعد أن حسم أخيراً كلاسيكو القرن في مواجهة جاره فريق بوكا جونيوز في نهائي البطولة الأميركية الجنوبية «كوبا ليبرتادوريس».

ويقول الحارس الذي حافظ على نظافة شباكه في مباراة الترجي، أول من أمس: «بالتأكيد ستكون مباراة صعبة، لكن حينما تدخل وأنت تريد أن تستمتع فإن الوضع يكون مختلفاً، نحن غير مطالبين بالنتائج في هذه البطولة، ونرغب في أن نستمتع بها، جماهيرنا تدفعنا لبذل المزيد من الجهد، وأنا متأكد من أنها أيضاً مستمتعة بكل تفاصيل هذه المشاركة».

وبفوزه على الترجي التونسي في الدور الثاني، تفوق فريق العين على مشاركة فريق الوحدة في كأس العالم، الذي فاز في المباراة الافتتاحية على حساب هيكاري يونايتد من بابوا نيو غينيا، لكنه خسر في الدور الثاني على يد سيونجنام إلهوا تشونما الكوري الجنوبي، ليتحول لأداء مباراة تحديد المركز الخامس أمام فريق باتشوكا المكسيكي، التي انتهت بفوز الأخير بركلات الترجيح 4-2 بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 2-2.

ويعتقد خالد عيسى أن مشاركة «الزعيم» في كأس العالم للأندية لم تكن لتتحقق لولا المستويات التي قدمها زملاؤه في الموسم الماضي، حينما توجوا بلقب دوري الخليج العربي الذي أهّلهم للمشاركة.

طباعة