خالد عيسى يتألق في ركلات الترجيح ويقود الزعيم للفوز على ويلنغتون بمونديال الأندية

العالمية «تليق عليك» يا عين

لاعبو العين يحتفلون بالفوز على ويلنغتون النيوزيلندي. تصوير: إريك أرازاس

حول العين تأخره بثلاثة أهداف إلى تعادل، ثم حقق فوزاً تاريخياً بركلات الترجيح، 4-3، على ويلنغتون النيوزيلندي، في الدور الأول من كأس العالم للأندية 2018، أمس، على استاد هزاع بن زايد، ليتأهل «الزعيم» إلى الدور الثاني، لمواجهة الترجي التونسي بعد غدٍ في مواجهة عربية خالصة.

وقدّم العين مباراة تاريخية رغم البداية الصاعقة من ويلنغتون الذي أحرز ثلاثة أهداف، قبل أن يتمكن الزعيم من إحراز ثلاثة أهداف أيضاً، وتفوق في ركلات الترجيح، وتأهل إلى الدور الثاني بعد «ريمونتادا» تاريخية.

وفي ركلات الترجيح، أحرز للعين كل من دياكيه، وحسين الشحات، وشيوتاني، وكايو، وأهدر بيرغ، بينما أحرز لويلنغتون كل من ألين، وإليتش، وواتسون، وأهدر كيلكولي، وغولي، بعدما تصدى خالد عيسى لتسديدتيهما.

ودفع مدرب العين، الكرواتي زوران ماميتش، بتشكيلة مفاجئة، بإشراك المهاجم جمال معروف أساسياً، كما شارك للمرة الأولى، المالي تونغو حامد دومبيا، بينما جلس السويدي ماركوس بيرغ على مقاعد البدلاء.
ووجه الفريق الضيف صدمة لـ«البنفسج»، بإحرازه هدفين متتالين في أربع دقائق، إذ سدد الأرجنتيني ماريو بارسيا كرة صاروخية من مسافة بعيدة مستغلاً تقدم الحارس خالد عيسى، ليحرز الهدف الأول (11)، بينما أهدر المصري حسين الشحات فرصة إحراز هدف التعادل من كرة تسلمها داخل منطقة الجزاء، وسددها فوق العارضة، قبل أن ترتد الهجمة إلى ويلنغتون، إذ مرر سينكلير كرة مرت من إسماعيل أحمد ووصلت إلى أرون كلابهام الذي انفرد بالمرمى وسدد الكرة بسهولة على يمين الحارس خالد عيسى مضيفاً الهدف الثاني (15).

وأسهم الهدفان في اكتساب لاعبي ويلنغتون الثقة، بينما اعتمد العين على انطلاقات كايو والشحات، التي أسفرت عن هجمة منظمة رائعة قادها كايو ومررها إلى الشحات الذي أعادها إلى اللاعب البرازيلي الذي أحرز هدفاً جميلاً، قبل أن يقرر الحكم الياباني ساتو إلغاء الهدف بعد استعانته بتقنية الفيديو، بداعي ارتكاب مهند العنزي مخالفة ضد لاعب ويلنغتون واتسون في منتصف الملعب.

وأجرى المدرب زوران ماميتش، تبديلاً مبكراً، بنزول بندر الأحبابي بدلاً من مهند العنزي وذلك لتنشيط الجانب الهجومي، إلى جانب تجنب حصول العنزي على بطاقة صفراء ثانية.

وعلى عكس سير اللعب أضاف ويلنغتون الهدف الثالث وسط دهشة لاعبي العين، من ركلة ركنية، أخطأ المالي دومبيا في إبعادها، ووصلت إلى مارو إليتش الذي سدد الكرة داخل المرمى (44)، وارتفعت الإثارة بعدما قلص الياباني شيوتاني الفارق، بإحرازه الهدف الأول من كرة قطعها من الدفاع النيوزيلندي، وسدد كرة قوية في المرمى (45)، بينما كاد كايو أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول من تسديدة قوية أنقذها حارس مرمى ويلنغتون.

وبدأ العين الشوط الثاني بقوة، بعدما أحرز المالي دومبيا الهدف الثاني، عندما مرر البرازيلي كايو كرة جميلة له أمام المرمى، وصلت إلى دومبيا الذي سددها قوية في المرمى (49)، بينما كانت أخطر فرص «الزعيم» هجمة قادها دياكيه الذي مرر كرة إلى كايو الذي انفرد وسدد كرة جميلة ارتدت من القائم (77)، وأهدرها بعدها البديل، السويدي ماركوس بيرغ فرصة لا تضيع لعبها برأسه بجوار القائم (80)، قبل أن يحرز بيرغ الهدف الثالث من تسديدة رائعة (85).

وفي الوقت الإضافي أهدر بيرغ فرصة إحراز الهدف الرابع في الدقيقة 92 من انفراد تام، وتلقى محمد عبدالرحمن البطاقة الحمراء بعد حصوله على الإنذار الثاني، بينما تفوق «الزعيم» في ركلات الترجيح وتأهل لمواجهة الترجي التونسي.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة