عجمان يقهر «قاهر الأهلي» - الإمارات اليوم

الوصل يضل الطريق في الدوري

عجمان يقهر «قاهر الأهلي»

لاعب عجمان سيام مُحاصَر من سالم العزيزي وعبدالرحمن علي. تصوير: مصطفى قاسمي

قاد البرازيلي فاندر فييرا، والسنغالي سيام، عجمان إلى تحقيق فوز غالٍ على الوصل بهدفين دون رد، أمس، على استاد الوصل في زعبيل، في ختام مباريات الجولة العاشرة من دوري الخليج العربي، ليتعثر «الإمبراطور»، الذي تخطى قبل أربعة أيام الأهلي المصري في كأس زايد للأندية الأبطال، وتوقف رصيده عند 10 نقاط في المركز الـ11، بينما رفع «البرتقالي» رصيده إلى 16 نقطة، وتقدم إلى المركز الخامس.

ولم يستفد «الفهود» من الدفعة المعنوية التي حصل عليها بعد تقوفه على الأهلي المصري، وتأثر الفريق بالإرهاق والجهد الكبير الذي بذله الفريق أمام «الأحمر»، وعاد إلى نتائجه السلبية، وتلقى خسارته السادسة في الدوري، بينما حقق عجمان فوزه الثالث على التوالي، وابتعد عن الفرق التي تصارع الهروب من الهبوط.

وشهدت المباراة أحداثاً مثيرة قبل بدايتها بسبب الأمطار الغزيرة، إذا غادر الجمهور الوصلاوي مدرجات استاد زعبيل، قبل أن تسمح إدارة «الإمبراطور» للجمهور بالجلوس مجاناً في مدرجات الدرجة الأولى المغطاة لحمايتهم من الأمطار، والأمر نفسه لجمهور عجمان الذي كان مع جمهور صاحب الأرض في مدرجات واحدة.

في المقابل، بدأت المباراة في موعدها من دون تأخير، إذ شهدت حماساً كبيراً من جانب الوصل، الذي كاد يحرز الهدف الأول بعد مرور أربع دقائق من هجمة قادها سالم العزيزي، الذي سدد كرة قوية مرت بجوار القائم، بينما كاد البرازيلي، كايو كانديو، يحرز هدفاً بالخطأ في مرماه، قبل أن يتدخل حارس مرمى «الفهود»، يوسف الزعابي، ويتصدى للكرة ويشتتها الدفاع الوصلاوي.

اعتمد الوصل بشكل كبير على سالم العزيزي وهزاع سالم، اللذين كانا أنشط لاعبي «الأصفر»، إذ هدد هزاع مرمى عجمان بمجهود فردي، وسدد كرة جاءت قريبة من المرمى (15)، بينما صنع هزاع سالم فرصة خطرة للبرازيلي فابيو ليما، الذي حول الكرة برأسه بجوار القائم (25).

من جهته، اعتمد المدرب المصري، أيمن الرمادي، على الهجمات المرتدة، مستغلاً سرعة السنغالي سيام، والنيجيري ستانلي أوهاتشي، والبرازيلي فاندر فييرا، إذ استغل «البرتقالي» أول هجمة منظمة على مرمى الوصل، وصلت إلى سيام الذي مرر كرة جميلة خلف مدافعي «الفهود»، وصلت إلى فييرا الذي سددها قوية في المرمى محرزاً الهدف الأول للفريق الضيف (29).

ولم يتغير الوضع بعد هدف فييرا، إذ استمرت الأفضلية لمصلحة الوصل، الذي أهدر ثلاث فرص محققة، الأولى كانت من ركلة ركنية لعبها فينسيوس ليما، وتسبب فابيو ليما في إهدار كايو للكرة بمحاولة الأولى تسديدها، ثم أنقذ مدافع عجمان كرة من أمام فابيو ليما، قبل أن يضعها اللاعب البرازيلي في المرمى الخالي، وهدد اللاعب نفسه مرمى «البرتقالي» مجدداً بكرة لعبها برأسه، لكن الحارس علي الحوسني أمسك الكرة بثبات، وقبل نهاية الشوط الأول تلقى الوصل ضربة موجعة بإصابة سالم العزيزي، لينزل بدلاً من اللاعب الشاب فارس خليل.

وفي الشوط الثاني استمر الضغط الوصلاوي، وسدد فينسيوس ليما كرة قوية تصدى لها الحارس علي الحوسني، بينما أجرى حسن العبدولي تبديلاً ثانياً لـ«الإمبراطور» بنزول يوسف أحمد بدلاً من خليل خميس، لكن غابت الدقة في التمريرات ووضح الإجهاد على لاعبي الوصل، بعد المباراة القوية التي خاضها الفريق أمام الأهلي المصري الخميس الماضي.

أما عجمان فكاد يضيف الهدف الثاني عندما أهدر النيجيري ستانلي فرصة لا تضيع من كرة أخطأ فيها مدافع الوصل، عبدالرحمن علي، وانفرد على أثرها ستانلي بالمرمى، لكنه سدد الكرة بجوار القائم، وفي الوقت نفسه رد فينسيوس ليما بإهدار أسهل فرص «الفهود» من كرة استلمها داخل منطقة الجزاء، وسددها خارج المرمى (71)، بينما لم تفلح محاولات الوصل في الدقائق الأخيرة، قبل أن يضيف سيام الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة، وتنتهي المباراة بفوز عجمان بهدفين نظيفين.


التبديلات

• الوصل:

فارس خليل ويوسف أحمد

ومحمد سرور، بدلاً من سالم

العزيزي وخليل خميس وعلي

سالمين.

• عجمان:

حسن عبدالرحمن ومحمد هلال

وعبدالله مال الله، بدلاً من

محمد شاكر وستانلي وفاندر

فييرا.

أفضل لاعب

لاعب عجمان فاندر فييرا.

أقل من التوقعات

لاعب الوصل فابيو ليما.

البطاقات

• عجمان:

محمد أحمد ومحمد سبيل

وفاندر فييرا.

طباعة