المنتخب يغادر إلى معسكر برشلونة اليوم - الإمارات اليوم

عبدالله صالح: الأبيض بحاجة إلى دعم الجميع ومساندتهم

المنتخب يغادر إلى معسكر برشلونة اليوم

المنتخب الوطني يدخل مرحلة جديدة من الإعداد لنهائيات كأس آسيا. تصوير: أسامة أبوغانم

تغادر إلى مدينة برشلونة، اليوم، عبر مطار دبي الدولة، بعثة المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، وذلك لإقامة معسكر إعداد خارجي هناك، يمتد حتى السادس عشر من الشهر الجاري، وذلك في إطار المرحلة الثانية من برنامج الإعداد الذي وضعه مدرب المنتخب، الإيطالي ألبيرتو زاكيروني، لتجهيز المنتخب لنهائيات كأس آسيا المقررة في الإمارات مطلع يناير المقبل، حيث سيلعب المنتخب ضمن المجموعة الأولى، التي تضم إلى جانبه منتخبات: البحرين والهند وتايلاند، ويعول زاكيروني كثيراً على معسكر برشلونة، من أجل تغيير صورة المنتخب التي بدت مهزوزة في الفترة الماضية، بعدما ظهر بأداء متواضع خلال مباراتيه الأخيرتين أمام منتخبي ترينداد وتوباغو، التي تعرض فيها للخسارة بهدفين نظيفين، وأمام لاوس التي فاز فيها بثلاثة أهداف نظيفة، لكنه لم يظهر فيها بالصورة المقنعة رغم الفوز.

وسيخوض الأبيض، خلال معسكر برشلونة، مباراتين وديتين أمام هندوراس يوم 11 الجاري، وفيتنام يوم 16 من الشهر ذاته.

ويسعى زاكيروني جاهداً لإعادة الأبيض إلى صورته الحقيقية، التي عرف بها في الفترة الماضية، بعدما قام باستدعاء بعض الوجوه التي ظهرت بمستوى فني متطور في الجولات الماضية لدوري الخليج العربي، في مقدمتها قائد فريق الوحدة والمنتخب إسماعيل مطر، الذي ظل يشارك مع فريقه في التشكيلة الأساسية منذ بداية الموسم الحالي وقدم أداء راقياً، واستبعد زاكيروني في الوقت ذاته عدداً من العناصر السابقة، أبرزهم لاعبا العين مهند العنزي ومحمد عبدالرحمن.

من جهته، طالب مشرف المنتخب، عبدالله صالح عبدالله، الجميع بدعم المنتخب في المرحلة الجديدة، مشيراً إلى أن المنتخب مقبل على تحدٍّ جديد وبحاجة إلى تكاتف الجهود، من أجل إنجاح فترة الإعداد المقبلة.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «بالنسبة لنا في المنتخب، نعول كثيراً على معسكر برشلونة في التجهيز والإعداد الجيد للمنتخب، خصوصاً أن القائمة الجديدة ضمت بعض العناصر الجديدة، التي لم تكن موجودة مع المنتخب في الفترة الماضية، لذلك فإن إعداد المنتخب لكأس آسيا يتم حسب البرنامج الذي تم وضعه في هذا الخصوص».

وضمت قائمة المنتخب الجديدة 28 لاعباً، هم: علي خصيف وفارس جمعة وعلي مبخوت وخلفان مبارك وخليفة مبارك الحمادي (الجزيرة)، وخالد عيسى وإسماعيل أحمد ومحمد أحمد وبندر الأحبابي وعامر عبدالرحمن وأحمد عبدالرحمن وأحمد برمان وريان يسلم (العين)، وماجد حسن وإسماعيل الحمادي وأحمد خليل (شباب الأهلي)، ومحمود خميس وخليفة مبارك (النصر)، وخميس إسماعيل وعلي سالمين (الوصل)، والحسن صالح (الشارقة)، ومحمد برغش ومحمد حسن وإسماعيل مطر وأحمد راشد وسلطان الغافري وسالم سلطان (الوحدة)، وفهد الظنحاني وعمر عبدالرحمن (الهلال السعودي).

ويضم الجهاز الإداري والفني للمنتخب: مشرف المنتخب عبدالله صالح، ومدير المنتخب عبيد هبيطة، وستيفانو غريتي وسليم عبدالرحمن مساعدين للمدرب، ومدرب اللياقة البدنية الباريريا إيجينيو، ومدرب الحراس موريزيو غوديو، وطارق بن جدية مترجماً، وماسيمو مانار طبيباً، ويوسف سحنون معالجاً طبيعياً، والفريدو باسيني محللاً، وباولو كولاتي محلل لياقة بدنية، وإيتوري بروتا مصور فيديو، ومحسن بلحوز طبيب تغذية، وسالم النقبي منسقاً إعلامياً، وأندراس كوفاز وأديمار داسيلفا مدلكين، وضيف الربيعي مصوراً، وكيلاني عبدالمنعم وعباس إبراهيم مسؤولَيْ مهمات.


زاكيروني يعوِّل على معسكر برشلونة لتغيير صورة المنتخب التي بدت مهزوزة في الفترة الماضية.

طباعة