الوصل يتخطى «الإتي».. ويكمل المشوار في كأس زايد للأندية الأبطال - الإمارات اليوم

بات الفريق الوحيد الذي يمثل الدولة في البطولة

الوصل يتخطى «الإتي».. ويكمل المشوار في كأس زايد للأندية الأبطال

الوصل قاتل للحصول على بطاقة التأهل إلى دور الـ 16. تصوير: أسامة أبوغانم

تأهل الوصل إلى دور الـ 16 من بطولة كأس زايد للأندية العربية الأبطال، بعد تعادله من دون أهداف مع الاتحاد السعودي، أمس، على استاد الوصل في زعبيل، في إياب دور الـ 32، إذ استفاد «الإمبراطور» من تعادله في لقاء الذهاب بهدف لكل فريق، ويتأهل إلى ثمن النهائي بفضل قاعدة إحراز هدف خارج أرضه.

وبات «الإمبراطور» الفريق الوحيد الذي سيمثل الدولة في البطولة العربية، بعدما خرج العين والجزيرة من البطولة، على يد وفاق سطيف الجزائري والنصر السعودي، في المقابل كانت أبرز مكاسب اللقاء الحضور الجماهيري الوصلاوي الكبير، الذي بلغ 5798 متفرجاً، ويعد الأفضل لـ«الفهود» في الموسم الجاري.

سيطر «الإتي» على مجريات اللعب في بداية اللقاء، وكان صاحب المبادرة الهجومية، إذ سدد المغربي كريم الأحمدي أول كرة خطرة مرت فوق العارضة (7)، وتصدت العارضة لتسديدة رائعة من التشيلي كارلوس فيلانويفا (11)، فيما اعتمد الوصل على التوازن بين الدفاع والهجوم، والتركيز على الهجمات المرتدة، وانطلاقات الثلاثي البرازيلي فابيو ليما وكايو كانيدو وفينسيوس ليما، إذ جاء أول تهديد وصلاوي من هجمة قادها ليما ولعبها عرضية، وحولها فينسيوس برأسه بعيدة عن المرمى (20).

واعتمد «النمور» على انطلاقات الصربي ألكسندر بيزيتش، ومن خلفه كريم الأحمدي وفيلانويفا، ولكن ثنائي الوسط الوصلاوي، خميس إسماعيل وعلي سالمين قاما بمجهود كبير، وأسهما في إيقاف خطورة مهاجمي الاتحاد.

وتراجع أداء الفريقين، حيث كثرت التمريرات الخاطئة خصوصاً مع التركيز على الاستحواذ على الكرة والسيطرة على وسط الملعب، ولكن غابت الخطورة على المرميين، وركز الوصل في المقام الأول على تأمين مرمى يوسف الزعابي من دخول أهداف، وفي الوقت نفسه غلب الحذر على أداء الفريق الضيف، لعدم استقبال هدف، وكانت أبرز الفرص تسديدة قوية من فابيو ليما من خارج منطقة الجزاء، أخرجها حارس الاتحاد عساف القرني إلى ركلة ركنية.

أما الشوط الثاني، فشهد بداية قوية من الوصل الذي كاد أن يحرز الهدف الأول في مناسبتين في دقيقة واحدة، الأولى من تسديدة صاروخية بعيدة المدى من خميس إسماعيل، ولكن الحارس عساف القرني أخرج الكرة إلى ركلة ركنية (47)، ثم أهدر المدافع عبدالله جاسم فرصة محققة من كرة عرضية ارتقى لها داخل منطقة الجزاء، ولكن لعب الكرة بعيدة عن المرمى، بينما لم يستفد كايو كانيدو من تمريرة علي سالمين، وسدد الكرة فوق العارضة (53)، قبل أن يهدر فابيو ليما أخطر فرص اللقاء من هجمة مرتدة قادها كايو، ومررها إلى ليما الذي انفرد بالمرمى، ولكن اللاعب البرازيلي سدد الكرة بغرابة بقدمه اليمنى.

واستمر التفوق الوصلاوي بعدما نشط كايو في الناحية اليسرى، وقاد هجمة أخرى، وأنهاها بتسديدة قوية علت العارضة بقليل (57)، بينما كاد التشيلي فيلانويفا أن يباغت «الإمبراطور» بتسديدة قوية مرت فوق العارضة، ورد فابيو ليما بتسديدة مرت بجوار القائم.

وفي الدقائق الأخيرة من اللقاء، ضغط الاتحاد السعودي، بغية إحراز هدف الفوز والتأهل إلى دور الـ 16، ولكن الدفاع الوصلاوي، وحارس المرمى يوسف الزعابي، أسهما في حفاظ «الفهود» على التعادل السلبي، الذي كان كافياً لتأهل الفريق إلى ثمن النهائي.


الوصل استفاد من

التسجيل على ملعب

اتحاد جدة وتأهل

 

طباعة