أزمة «اتحاد جدة» تغري الوصل لانتزاع التأهل في «كأس زايد» - الإمارات اليوم

الفوز بأي نتيجة يضمن مروره إلى الدور المقبل

أزمة «اتحاد جدة» تغري الوصل لانتزاع التأهل في «كأس زايد»

الوصل عاد من جدة في الذهاب بالتعادل 1-1. من المصدر

يأمل الوصل أن يحقق الفوز بأي نتيجة عندما يستضيف الاتحاد السعودي اليوم، في إياب دور 32 من بطولة كأس زايد للأندية الأبطال، الساعة الثامنة على استاد الوصل في زعبيل، ليضمن «الإمبراطور» التأهل إلى دور الـ16، خصوصاً أن نتيجة الذهاب في جدة انتهت بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما، ما يمنح «الأصفر» أفضلية يسعى إلى استغلالها، حيث يعد التعادل السلبي أو الفوز بأي نتيجة في مصلحة الوصل.

ويطمع «الفهود» في الأزمة التي يعيشها الاتحاد السعودي، إذ لم يحقق الفريق الضيف أي فوز منذ بداية الموسم، بخسارته لقب كأس السوبر السعودي في لندن، والتعادل مع الوصل في لقاء الذهاب، بينما يتذيل «النمور» لائحة ترتيب الدوري السعودي بخسارته ثلاث مباريات والتعادل في مباراة واحدة، ما أسهم في إقالة المدرب الأرجنتيني رامون دياز، وتعيين المدرب السعودي بندر باصريح بصورة مؤقتة، قبل أن يتم تعيين المدرب الكرواتي سلافن بيليتش.

ويخوض الوصل اللقاء بمعنويات مرتفعة، بعدما أوقف «الأصفر» سلسلة النتائج السلبية بغياب الانتصارات في أربع مباريات متتالية، قبل أن يحقق الفوز الأسبوع الماضي على الإمارات بهدفين مقابل هدف في الدوري، لتتوقف الانتقادات ويستعيد الجهاز الفني بقيادة الأرجنتيني غوستافو كونتيروس الثقة.

ويتسلح «الإمبراطور» في لقاء اليوم بإعلان «ألتراس الوصل» العودة إلى المدرجات، واستئناف المجموعة نشاطها، الذي كانت أعلنت توقفه منذ بداية الموسم، إذ يقوم «ألتراس الوصل» والجمهور الوصلاوي بصفة عامة بدور كبير في تحفيز اللاعبين، والتأثير في معنوياتهم، حيث كان من أهم أسباب النتائج الإيجابية في آخر موسمين.

ورغم عودة الوصل إلى الانتصارات إلا أن الجهاز الفني سيجد أكثر من عائق في مباراة اليوم، أبرزها غياب اللاعب الكوري باه سوك، الذي لم يتم قيده في قائمة «الفهود»، حيث تم غلق باب القيد في 16 أغسطس الماضي، بينما تم التعاقد مع سوك الشهر الجاري، ما يسهم في خوض الوصل المباراة بمشاركة ثلاثة محترفين فقط، هم، الثلاثي البرازيلي فابيو ليما وكايو كانيدو وفينسيوس ليما، وذلك بعد انتقال رونالدو مينديز المقيد في قائمة الوصل في البطولة، إلى الفجيرة على سبيل الإعارة.

في المقابل، لن يكون الاتحاد السعودي نداً سهلاً رغم النتائج السلبية التي حققها الفريق منذ بداية الموسم، خصوصاً أن توقيت التعاقد مع مدرب منتخب كرواتيا السابق، سلافن بيليتش، سيلعب دوراً كبيراً في رغبة اللاعبين في الظهور بشكل جيد، وتحقيق أول فوز لـ«النمور» في الموسم الجاري، وفي الوقت نفسه حصل الفريق على دفعة معنوية بعودة الظهير الأيمن حسن معاذ، بعد تعافيه من الإصابة، إلى جانب اكتمال قائمة اللاعبين الأجانب، بوجود التشيلي كارلوس فيلانويفا، والمغربي كريم الأحمدي، والبرازيليين جوناس ورومارينيو، والصربي ألكسندر بيزيتش.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

الوصل لن يستطيع

إشراك الكوري باه

سوك في المسابقة

وسيكتفي بالأجانب

ليما وكايو

وفينسيوس.

 

طباعة