نيغريدو يلمس الكرة 7 مرات.. ويهدر ركلة جزاء غريبة أمام العين - الإمارات اليوم

العميد يتلقى الخسارة الثالثة في الدوري.. والزعيم يسير بثبات

نيغريدو يلمس الكرة 7 مرات.. ويهدر ركلة جزاء غريبة أمام العين

صورة

فشل المحترف الإسباني ألفارو نيغريدو في تقديم أوراق اعتماده في ظهوره الأول مع النصر، أمس، ضمن الجولة الثالثة من دوري الخليج العربي لكرة القدم، وخسر «العميد» اللقاء على أرضه أمام العين بثلاثة أهداف نظيفة.

ولم يتمكن نيغريدو، الذي انتقل إلى النصر قبل أيام قادماً من نادي بيشكتاش التركي، من مساعدة الفريق في تحقيق نتيجة إيجابية ليتلقى خسارته الثالثة على التوالي هذا الموسم، إذ لمس الكرة سبع مرات فقط، وأهدر ركلة جزاء بطريقة غريبة، في الوقت الذي فرض العين شخصيته في اللقاء وسجل له محترفوه الأجانب الثلاثة: السويدي ماركوس بيرغ (15)، والياباني تسوكاسا شيوتاني (30)، والبرازيلي كايو لوكاس (74).

وتُعد هذه هي المرة الأولى في تاريخ مشاركات النصر في الدوري المحلي الذي يتلقى فيها ثلاث هزائم متتالية في بداية الموسم.

وبدأ نيغريدو ظهوره الأول في المباراة بتدخل عنيف مع مدافع العين الدولي، إسماعيل أحمد تلقى على إثره إنذاراً شفهياً من حكم اللقاء سلطان المرزوقي، وبرزت خطورة اللاعب الإسباني مع الدقيقة الخامسة حينما نجح في قطع الكرة من أمام محمد أحمد وتوغل بها إلى داخل الصندوق، لكنه تباطأ في التسديد ليبعدها الدفاع إلى ضربة ركنية (5).

واختفى نيغريدو بعد تلك اللعبة لفترة طويلة تألق فيها زميله ماركينيوس، الذي سجل هدفاً مع الدقيقة 25، لكن حكم اللقاء ألغاه بداعي التسلل بعد الاستعانة بتقنية الفيديو.

وعاد نيغريدو ليظهر مع الدقيقة 34 حينما عكس له ماركينيوس كرة عرضية، لكن المدافع محمد أحمد أبعد الكرة في الوقت المناسب.

ومع بداية الشوط الثاني لم يكن نيغريدو حاضراً داخل أرضية الملعب، إذ احتاج إلى 17 دقيقة من بداية هذا الشوط، ليظهر من خلال ضربة رأس لعبها من عرضية يعقوب جاسم علت العارضة وسط اعتراض من اللاعب على حكم اللقاء بداعي تعرضه للدفع من اللاعب الياباني تسوكاسا (62).

وغضب النصراويون بشدة من حكم اللقاء المرزوقي، حينما احتسب ضربة حرة مباشرة وسط الملعب لمصلحة كاباي، دون إتاحة الفرصة لنيغريدو الذي كان في طريقه لتشكيل خطورة على المرمى (70).

واضطر نيغريدو إلى التراجع لوسط الملعب للهروب من الرقابة المفروضة عليه، إلا أن إسماعيل أحمد ظل مراقبه كظله وتسبب في ضربة حرة مباشرة لمصلحة لاعب النصر (82).

وكانت اللحظة الأسوأ لنيغريدو في المباراة، حينما أضاع ضربة جزاء لمصلحة النصر قبل ثلاث دقائق من النهاية لعبها بغرابة شديدة لينقذها الحارس ويحولها إلى ضربة ركنية.

وكان العين بطل الدوري قد تمكن من تحقيق فوز مستحق على النصر بسهولة، وهو الفوز الـ14 له في الدوري مقابل أربع مرات فقط للنصر ليحصد العلامة الكاملة من ثلاث مباريات لعبها في دوري الخليج العربي.

وأظهر العين شخصية البطل الحقيقية، حينما تمكن من استغلال الفرص القليلة التي سنحت له على مرمى العميد وتمكن من استغلالها بشكل إيجابي.

ونجح الزعيم من أول محاولة له في أن يتقدم بفضل بيرغ الذي استغل خطأ غير مقصود من مدافع النصر وسجل منه على يمين الحارس، ثم تمكن زميله تسوكاسا، من استغلال عرضية مثالية من ثانية محاولات العين على المرمى وعزز بها من تقدم فريقه.

وفي الشوط الثاني، استمرت الأفضلية المطلقة للعين الذي تمكن من إضافة هدف ثالث من ضربة جزاء سجلها كايو، بعد خطأ فادح ارتكبه اللاعب البديل مسعود سليمان ضد المصري حسين الشحات، وذلك بعد دقيقة واحدة من استبداله.

وبتلك النتيجة يرفع العين رصيده إلى تسع نقاط في حين تزيل النصر قاع الجدول بلا أي نقاط.

طباعة