آل علي: نحتاج إلى 18 شهر إعداد متواصل للفوز بميدالية أولمبية في «الترايثلون» - الإمارات اليوم

قال إنه تلقّى نبأ وفاة أحد أقاربه ليلة السباق في «الآسياد»

آل علي: نحتاج إلى 18 شهر إعداد متواصل للفوز بميدالية أولمبية في «الترايثلون»

صورة

وعد متسابق المنتخب الوطني وفريق الفجيرة للترايثلون، محسن حسن آل علي، بتحقيق نتائج مميزة في البطولات الدولية المقبلة، التي ستنطلق نوفمبر المقبل، وبشكل مغاير لما تم تحقيقه في دورة الألعاب الآسيوية التي أقيمت، أخيراً في إندونيسيا، والتي لم توازِ طموحه أو تتناسب والنقلة النوعية التي تعيشها اللعبة في الدولة خلال السنوات الخمس الماضية، في جانب اللاعبين المواطنين، بعد أن حل وزميله أحمد الفهيم في المراكز المتأخرة للمتسابقين، مؤكداً أن أسباباً طارئة أسهمت في عدم إنهاء السباق بين الـ10 الأوائل.

وقال آل علي لـ«الإمارات اليوم»: إن الفوز بميدالية أولمبية في لعبة الترايثلون يحتاج إلى ١٨ شهراً من الإعداد المتواصل. وقال إن النتائج التي تحققت بالنسبة للترايثلون في الدورة القارية لا تتناسب وطموحات اللاعبين وإمكاناتهم.

وأضاف: كان بالإمكان تحقيق أفضل بكثير مما كان، لولا ظروف طارئة حدثت أضعفت فرصة الفوز بأحد المراكز الـ10 الأولى والمؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020. وأوضح: تلقيت ليلة المشاركة في السباق الرئيس في إندونيسيا خبر وفاة والد زوجتي، رحمه الله، والذي تربطني به صلة ترابط كبيرة، وأحد المشجعين لي على ممارسة هذه الرياضة، وهو الأمر الذي أربكني كثيراً.

وأضاف: فكرت في عدم المشاركة في السباق لولا أنني تداركت الأمر بصعوبة كي لا تضيع جهود الاستعدادات دون فائدة، وبتشجيع من مدير البعثة عبدالملك جاني، قررت المشاركة، وعلى الرغم من الظروف الصعبة تمكنت من إنهاء مراحل السباق، ولكن بفارق زمني بعيد عن زمني الذي كنت أسجله عادة في البطولات الأخرى في دبي وأبوظبي، ولولا تلك الظروف لكان للنتيجة رأي آخر.

وأضاف: خرجنا من هذه المشاركة بمحصلة إيجابية ستمهد لنا ظروفاً أفضل عند المشاركة في منافسات الأولمبياد المقبل، ومنها أن الفترة الزمنية للمشاركة في مثل هكذا بطولات يجب ألا يقل عن 18 شهراً مع مراعاة المناخ المعتدل، وان تكون المشاركة خلالها في بطولات إقليمية قوية خلافاً لاستعداداتنا التي لم تزد على أربعة أشهر.

وأكمل: لقد عانينا ظروفاً صعّبت تحقيق نتيجة متقدمة، ومنها أن توقيت السباق لم يكن مناسباً، بسبب تزامن فترة الاستعداد مع شهر رمضان المبارك، وهذا من الأمور التي أثرت في التدريبات، كما أن البطولة أقيمت في ختام موسم ممارسة الترايثلون في الإمارات، الذي ينطلق عادة في نوفمبر من كل عام، على عكس لاعبي بقية الدول، حيث كانت البطولة بداية الموسم عندهم، ووفرت لهم خبرة لمشاركات أفضل مستقبلاً، بشرط وضع خطط وترتيبات أفضل بكثير.


آل علي شارك في سباق الترايثلون بإندونيسيا رغم ظرفه الشخصي الصعب، ولم يحقق الزمن الذي سبق له أن حققه في بطولات سابقة.

طباعة