الظفري: لقب الكأس هدف عجمان في الموسم المقبل - الإمارات اليوم

أكد أن «البرتقالي» استعدّ للاستحقاقات المقبلة بشكل أفضل من العام الماضي

الظفري: لقب الكأس هدف عجمان في الموسم المقبل

السنغالي تيام مع عجمان في ودية الجزيرة. من المصدر

قال عضو مجلس إدارة نادي عجمان المدير التنفيذي لشركة كرة القدم، ناصر الظفري، إن «لقب الكأس هو هدف البرتقالي في الموسم المقبل». وينافس البرتقالي في كأس الخليج العربي، وكذلك في كأس رئيس الدولة، ويدشن دوري الخليج العربي 30 الجاري أمام النصر.

وقال الظفري لـ«الإمارات اليوم»: «طموحات عجمان مشروعة في العودة والمنافسة على ألقاب إحدى بطولات الموسم الجديد، مع التركيز في الوقت ذاته على السير قدماً في المنافسة على مركز متقدم في الدوري، بعد أن نجح الموسم الماضي في إنهاء الدوري بالمركز الثامن». وسبق للبرتقالي الفوز بلقب كأس الخليج العربي، حين فاز في نهائي 2012-2013 على الجزيرة 2-1.

وأضاف: «تبشر مراحل الإعداد الفني والبدني لعجمان بموسم أفضل، مقارنة بموسم العام الماضي، ويعود الفضل في ذلك إلى انطلاق الإعداد مبكراً، وترافق ذلك مع غلق صفقات المحترفين الأجانب».

وأوضح: «بدأنا الإعداد، مطلع يوليو الماضي، بتجمع داخلي لـ19 يوماً، قبل التوجه إلى المعسكر الخارجي في المجر للفترة ذاتها، خاض خلاله الفريق خمس مباريات ودية، ثم تجارب ودية إضافية محلية».

وأكمل: «مرحلة الإعداد مهمة للغاية، إذ ترفع نسبة جهوزية الفريق إلى نحو 70%، مقارنة بنسبة 30% من الجهوزية التي يمكن أن تأتي لاحقاً مع بداية مباريات الموسم، إذ تضمن مراحل الإعداد منح اللاعبين فرصة أكبر على صعيد التجانس، وصولاً لمنح الجهاز الفني والمدرب فرصاً سانحة لتمرير فكرهما ونهجهما بصورة مبكرة، حتى يتمكن اللاعبون من التأقلم عليهما، فيما تشكل المباريات الرسمية في الدوري الصورة الحقيقية للاعبين في إبراز الطاقة الحقيقية لهم».

وعن الصفقات الجديدة للبرتقالي، والسر وراء التخلي عن جميع أجانب الموسم الماضي، خصوصاً المالي مايغا، قال الظفري: «الدوري صعب للغاية، خصوصاً أن الموسم الجديد سيضم 14 فريقاً، وعجمان حاله حال سائر الأندية، يسعى إلى تطوير فريق الكرة، وفي ظل عدد مباريات أكبر سيكون الجهد والتحدي كبيرين، فمع تحقيق هدف البقاء للموسم الماضي، كان من الطبيعي أن نرتقي بسقف طموحاتنا في الموسم الجديد عبر التقدم لمراكز أفضل، من خلال تعزيز صفوف الفريق بلاعبين على مستوى أعلى».

وأوضح: «قدم محترفو عجمان، الموسم الماضي، مستويات متميزة، من أبرزهم المالي مايغا هداف الفريق، إلا أن طموحات عجمان في تقديم موسم أفضل في ظل التطور المستمر على الصعيد الفني لقوة الدوري، كان وراء استقطاب أسماء جديدة، ومنها التعاقد مع السنغالي تيام، الذي يعد من طينة اللاعبين الكبار، وله بصمته في دوري أبطال آسيا الموسم الماضي، ونتمنى أن يشكل برفقة زملائه المحترفين الأجانب الجدد إضافة إلى الفريق، سواء النيجيري ستانلي الذي سبق له اللعب في السعودية ومصر، أو البرازيلي فييرا والمغربي عادل هرماش اللذين سبق لهما اللعب في الدوري المحلي»، وتابع: «مواصلة استقطاب أسماء ولاعبين بمستويات عالية، ليست عبر تعاقدات عجمان فحسب، بل في جهود جميع الأندية التي حرصت على تدعيم صفوفها بنخبة من اللاعبين المحترفين، ما سينعكس إيجاباً في الارتقاء بالمستوى الفني للدوري، وبالتالي زيادة المتعة الجماهيرية والإثارة الكروية».

وتابع: «حرصنا في عجمان على الحفاظ على سر تألقنا الموسم الماضي، عبر الإبقاء على الكم الأكبر من لاعبينا المواطنين، بعد أن اكتفت إدارة النادي بتدعيم صفوف الفريق بصفقتين فقط على صعيد المواطنين، ممثلة في التعاقد مع لاعب الإمارات حسن عبدالرحمن، ومدافع الشارقة خالد الزري، مع الحفاظ على القوام الأساسي للفريق، بدءاً من الاستقرار الفني مع المدرب، أيمن الرمادي، الذي يعد إحدى ركائز نجاح الفريق، بجانب تجديد عقود عادل الحوسني، وحسن زهران، ووليد اليماحي، وعبدالله مال الله، وحسن عبدالرحمن، ومحمد الخديم، وعلي خميس، وسعود فرج، الذين انتهت عقودهم رسمياً مع النادي مع نهاية الموسم الماضي».

وقال الظفري إن قيادة النادي وفرت كل أسباب الدعم للفريق لكي يحقق تطلعاته وأهدافه في الموسم المقبل.


4

أجانب جُدد يظهرون مع عجمان الموسم المقبل، أبرزهم السنغالي تيام.

طباعة