ملف اللاعبين الأجانب لم يغلق

10 مواطنين دوليين يدعمون النصر في رحلة البحث عن لقب

محمود خميس أبرز لاعبي النصر المواطنين. تصوير: مصطفى قاسمي

بدأ فريق النصر منذ فترة رحلة البحث عن اللاعبين الأجانب، من أجل التعاقد مع لاعبين مميزين، يساعدون الفريق في تحقيق آمال الجمهور ومجلس الإدارة، في المنافسة على لقب الدوري، وتحقيق الألقاب المحلية والمنافسة الآسيوية الموسم المقبل، معتمداً في ذلك على وجود 10 لاعبين مواطنين دوليين، منهم من يوجد في المنتخب الوطني الحالي، أو وجد من قبل، وهو ما يدعم الفريق بنوعية مميزة من اللاعبين المواطنين.

ولاتزال اللجنة الفنية والجهازان الفني والإداري في نادي النصر يبحثان ملف التعاقدات مع اللاعبين الأجانب، بعدما تم الاستقرار أخيراً على لاعب حتا، البرازيلي روزا، المنتقل حديثاً إلى الفريق، كما يرتبط النصر بعقد مع المدافع اللبناني جوان العمري.

ويضم النصر 10 لاعبين مواطنين يوجدون بصفة شبه رسمية مع المنتخب الوطني في التجمعات الأخيرة، أو وجدوا مع «الأبيض» من قبل، هم: الحارس أحمد شامبيه، وخليفة مبارك ومحمود خميس وأحمد الياسي ومسعود سليمان وجاسم يعقوب وخالد جلال وسالم صالح وطارق أحمد ومحمد مرزوق، وهو ما يؤهل الفريق للمنافسة بقوة على لقب الدوري، إذا تم التعاقد مع لاعبين أجانب مميزين.

كما يعول الجهاز الفني للفريق بقيادة المدرب الصربي إيفان يوفانوفيتش، على فريق الرديف واللاعبين الشباب في النادي، لبناء فريق قادر على المنافسة، خصوصاً بعد نجاحهم في التتويج بلقب دوري الرديف.

صدمة فاندرلي

لايزال جمهور النصر يخشى التعاقدات غير الموفقة، ويتذكر جيداً صدمة التعاقد مع الهداف البرازيلي فاندرلي، فعلى الرغم من قدراته التهديفية التي ظهر بها مع الشارقة، إلا أنه مع النصر لم يشارك إلا في سبع مباريات في موسمين، قبل أن ينهي النادي تعاقده معه بالتراضي في منتصف الدور الثاني، ليحل بدلاً منه لاعب الوسط البرازيلي مارسيلو.

مواليد الدولة وأبناء المواطنات

بدأ نادي النصر منذ فترة التركيز على عدد من اللاعبين، سواء من مواليد الدولة أو أبناء المواطنات، من أجل التعاقد مع عدد منهم، وأكد نائب رئيس شركة النصر لكرة القدم عبدالله بن طوق، من قبل في تصريح لـ«الإمارات اليوم»، وجود عدد من اللاعبين تحت أعين الجهاز الفني للفريق، ومنهم من يوجد في فريق الرديف الذي حصل على لقب دوري الرديف الموسم الجاري.

الاستفادة من اللاعبين الشباب

استفاد النصر من ثلاثة لاعبين شباب في آخر موسمين، وقدموا مستويات رائعة، ونجح الأول، جاسم يعقوب في أن يحجز له مكاناً في قائمة مدرب المنتخب الوطني زاكيروني، في المعسكرات الأخيرة، ونجح الثاني، راشد عمر، في حجز مكان دائم في التشكيلة الأساسية للفريق، إضافة إلى البديل الشاب إبراهيم لاشكري، وجميعهم من خريجي أكاديمية النادي.