فجّرت مفاجأة من العيار الثقيل على صهوة الجواد «كولينا بارك كاش»

الإماراتية عنود وصيفة مونديال «فاطمة بنت مبارك للخيول»

صورة

فجّرت الفارسة الإماراتية عنود السويدي مفاجأة من العيار الثقيل في الجولة الثانية من بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات (إفهار)، بحلولها في المركز الثاني على صهوة الجواد «كولينا بارك كاش» خلال السباق الذي أقيم، أمس، على مضمار كولفيلد في مدينة ملبورن الاسترالية، وحلت الفارسة الإنجليزية أليسون دينيل على صهوة الجواد «كونديلوسا ملينيوم سيلفر» في المركز الأول، وجاءت الفرنسية بلانشي دي غرانفيلرز في المركز الثالث مع الجواد «عقبة برايد أوف إيرين».

النعيمي: سعادتنا لا توصف

قال مدير إدارة الترويج والمكاتب الخارجية في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة مبارك النعيمي، إن «سعادتنا لا توصف ونحن نرى هذا المردود الكبير لمبادرة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، فقد كان يوماً جميلاً بكل المقاييس، وإن أهداف المؤسسة في الترويج لأبوظبي مقصداً سياحياً وتجارياً مهماً في المنطقة تؤتي أكلها بفضل توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، أم الإمارات».

ولم يكن أشد الناس تفاؤلاً يتوقع أن تنتهي الجولة الثانية من بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات (إفهار) بتلك الطريقة، التي نسجت فيها الفارسة الإماراتية عنود السويدي خيوط المشهد الدرامي، فبعد أن انطلقت الفارسة الإنجليزية أليسون دينيل بسرعة الصاروخ، لتحكم قبضتها على مجريات السباق، وتفرض إيقاعها في تلك المرحلة المبكرة من السباق، كانت الفارسة الإماراتية تسعى جاهدة للسيطرة على مطيتها، في مشاركتها الأولى، فاستقر بها المقام في آخر الركب. ومع السرعة العالية للسباق، كان ضرورياً للفارسة الشابة أن تعمل شيئاً، حتى لو اضطرت لاستخدام محركات إضافية، خصوصاً أنها لاتزال في بدايتها الأولى، بحكم تجربتها المحدودة، في ظهورها الثاني على المضامير.

ولكن بدأت الفارسة الشابة تحقق تقدما حثيثا وهي تتجاوز الخيول التي أمامها الواحد تلو الآخر، إلى أن دخلت إلى المنعطف الأخير، لتقلص الفارق مع صاحبة المركز الأول، وتضعها تحت ضغط شديد، قبل أن تتمكن الفارسة الإنجليزية الأكثر خبرة من أن تعبر خط النهاية بفارق طولين تقريباً، لتقطع مسافة الـ1200 متر في دقيقة واحدة و39 ثانية وأربعة أجزاء من الثانية.

وقالت المدربة السويدية صوفي التي تشرف على إعداد الفارسة الإماراتية البطلة عنود السويدي: «إنها فتاة شجاعة، تملك إرادة ورغبة قوية في تحقيق الفوز، وستفوز. لم يعرف الخوف طريقاً لقلب هذه الفتاة الذي يخيل لي أنها ولدت فارسة. لقد كان كل شيء ممكناً، لكن صعوبة المضمار الدائري وعدم استجابة الخيل لعبا دوراً جوهرياً في حلولها في المركز الثاني، لكنها أدت بطريقة احترافية وهي لاتزال تخطو خطواتها الأولى في هذه المهنة من خلال مشاركتين فقط. إن الطريقة التي استطاعت أن تسيطر بها على الحصان، والمحافظة على توازنها، تجعلني أتيقن بأننا نقف على أعتاب مجد جديد لفتاة الإمارات سيأتي على أيدي هذه الفارسة الشابة». وفي نهاية السباق، قام مدير إدارة الترويج والمكاتب الخارجية في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة مبارك النعيمي، ومديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، الرئيس التنفيذي للجنة سباقات السيدات في الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية (إفهار) لارا صوايا، بتتويج الفائزين. وكانت الجولة الأولى من كأس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان قد انطلقت في وقت مبكر على المضمار نفسه، بمشاركة سبعة خيول، حققت فيها الفارسة الاسترالية كاتي سبالدينغ فوزا جيدا، بعد أن حسمت معركة الصدارة بسهولة فائقة في الـ200 متر الأخيرة، حتى عبرت خط النهاية بأكثر من ثلاثة أطوال أمام الفرس «الشيمياء» بقيادة الفارسة دانيال وولكر. ويقام السباقان بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تحت مظلة النسخة السادسة من مهرجان سموه العالمي للخيول العربية الأصيلة.

طباعة