الزعيم يقص شريط ملعبه الجديد أمام فرسان الغربية

كيكي: العين غير مهتم بالنصر قبل حسم لقاء الظفرة

صورة

يفتتح فريق العين ملعبه الجديد «استاد هزاع بن زايد»، خلال المباراة التي ستجمعه مع ضيفه فريق الظفرة عند الساعة 5.10 من مساء اليوم في المرحلة الـ 16 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، في مواجهة تعني للعين الكثير، فهو يتطلع إلى أفضل بداية ممكنة على ملعبه الجديد بقمصانه الجديدة ولاعبه الجديد، الإيفواري بكاري ساري.

كما أنه يأمل رد الدين للضيوف إثر خسارته في مرحلة الذهاب على ملعب الغربية 2 - 3، في عهد المدرب المؤقت أحمد عبدالله، وتأكيد عودته مجدداً إلى طريق الانتصارات بعد مرحلة غير جيدة من النتائج أدت إلى تأخره في ترتيب المنافسة، فبات في المركز السادس برصيد 23 نقطة، بينما يأتي الظفرة في المركز الخامس برصيد 23 نقطة أيضاً، لكن مع أفضلية النتائج الجيدة خارج ملعبه حسب لوائح لجنة دوري المحترفين لكرة القدم.

ويستعيد فريق العين جهود المدافع الدولي إسماعيل أحمد الموقوف عن المباراة الماضية مع نادي عجمان بسبب الإيقاف، بينما ينتظر الجمهور استفاقة المهاجم الدولي أسامواه جيان الغائب عن التسجيل في المباراة الماضية. وفي المقابل، يسعى فرسان الغربية إلى تأكيد مرحلة النتائج القوية.

ولن يسمح اتفاق العين والظفرة للاعبين بندر الأحبابي وحمد راقع باللعب ضد فريقهما الأصلي وهو العين في لقاء اليوم، بينما لا يشمل الاتفاق الموقع بين الناديين حارس مرمى الظفرة عبدالله سلطان المنتقل أخيراً بصفة نهائية.

ونفى مدرب العين، الإسباني كيكي فلوريس، أن تستحوذ المواجهة المقبلة لفريقه مع النصر في الدور نصف النهائي من مسابقة كأس رئيس الدولة على تفكير اللاعبين، مضيفاً: «أطلب من اللاعبين في جميع الأوقات والمناسبات عدم الانشغال بأي أمور أخرى، وبعد أن نطوي ملف مباراة الظفرة سنفتح صفحة مواجهة النصر في الكأس».

وأضاف: «أعتقد أن مباراة الظفرة لها خصوصية، فهي تقام على ملعبنا الجديد، ونأمل في تحقيق الانتصار الأول عليه، وجميع اللاعبين في مستوى الجاهزية المطلوبة لخوض اللقاء».

وعبر كيكي الذي كان يتحدث في مؤتمر صحافي أول من أمس، في نادي العين، عن ثقته بامكانات اللاعب الجديد ساري، وأوضح: «الحقيقة أننا افتقدنا الحلول التي تعزز القوة الهجومية للفريق عن طريق الأطراف بغياب اللاعبين علي الوهيبي والبرازيلي ميشيل باستوس، لكن ثقتي كبيرة بردة الفعل المطلوبة من بقية اللاعبين في لقاء اليوم والمباريات المقبلة، وهناك حالة جيدة من التطور الفني والبدني ونعتمد على السرعة في الأداء، ولدينا نحو 500 تمريرة بالكرة بين اللاعبين، لكن تنقصنا التمريرات الحاسمة أمام المرمى».

واختتم: «أشعر بتجاوب جيد من لاعبي الفريق مع الأفكار التدريبية، وفي العامين الماضيين انتظرت فترة طويلة حتى انجح في تحقيق النتائج والأهداف المرجوة، والأمور ستبدو جيدة في الفترة المقبلة».

من جانبه، لم يخف مدرب الظفرة، عبدالله المسفر، سعادته بمواجهة العين، وقال إن: «المباراة المقررة فرصة حقيقية للاعبي الفريقين لتقديم أداء قوي يؤدي إلى المتعة الكروية»، مضيفاً: «أعتقد أن الظروف المحيطة باللقاء تجعلنا ننظر إليه من زاوية مختلفة، فهناك حوافز مهمة للاعبين، كما أن المواجهة ستكون فرصة أخرى لرفع جاهزية فرسان الغربية قبل المواجهة المقررة مع الأهلي في الدور نصف النهائي من مسابقة كأس رئيس الدولة».

وكشف المسفر عن رغبته في منح بعض اللاعبين فرصة لالتقاط أنفاسهم في مباراة اليوم أمام العين، موضحاً: «اللاعب المغربي كامل الشافني قد لا يشارك في اللقاء بداعي الإصابة، وأيضاً اللاعب عبدالله النقبي، بينما ستكون فرصة مشاركة اللاعب الدولي عبدالرحيم جمعة كبيرة للغاية بعد تعافيه من الإصابة وعودته في المباراة الماضية مع نادي بني ياس».

وأوضح: «لن ألجأ إلى الأسلوب الدفاعي في الملعب، وسنلعب مباراة مفتوحة تعتمد على المحاولات المتبادلة في الضغط على المرميين، وأتوقع أن يكون فريق العين في وضع هجومي كبير بسبب رغبته في الفوز على ملعبه الجديد».

وأضاف: «أتمنى أن تخرج المواجهة وفق التوقعات المأمولة، وهي فرصة لتأكيد الحضور الجيد للاعبي الظفرة في الموسم الجاري، وثقتي كبيرة بأفضل أداء ممكن من جانبهم أمام الزعيم».

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/01/11065_EY_24-01-2014_p34-p35-11%20(4).jpg

طباعة