عيسى مير: مجلس الشارقة يهتم بالشعب أكثر من الملك

المشرف العام على فريق الشارقة لكرة القدم: عيسى مير.

قال المشرف العام على فريق الشارقة لكرة القدم، عيسى مير، إن مجلس الشارقة الرياضي لا يعرف سوى نادي الشعب فقط، إذ يحرص على الاتصال بهم يومياً، وأكد أن القائمين على المجلس يجب عليهم التواصل مع كل الأندية وليس الشعب فقط، وقال: «لم نجد منذ بداية الموسم أي اهتمام ولا حتى مكالمة تليفونية من المجلس».

وأضاف خلال مداخلة تلفزيونية عبر برنامج ردار في قناة دبي الرياضية: «مشكلتنا ليست مع نادي الشعب ونكن لها كل احترام وتقدير، وإنما مع مجلس الشارقة الرياضي، فقد حقق نادي الشارقة منذ بداية الموسم نقلة نوعية في النتائج والعروض، وأصبح من فرق الصدارة، والأولى بالمجلس أن يفرح لذلك، ويزيد الاهتمام بالفريق، ولكن هذا لم يحدث نهائياً، ونعلم بصفة مستمرة أن المسؤولين في المجلس على تواصل مع نادي الشعب، الذي نتمنى له أيضا أن يحقق نتائج وعروضاً إيجابية».

وقال: «يمر نادي الشارقة بصعوبات مالية كثيرة منذ بداية الموسم، ويجب على مجلس الشارقة الرياضي أن يهتم بحل مشكلات الأندية التي تقع تحت مهامه، خصوصاً أن نادي الشارقة يعاني الفترة الأخيرة مشكلات مالية، ويجب التعامل معها حتى يحافظ الفريق على فرص بقائه في فرق الصدارة».

وأكد المشرف العام على فريق الشارقة: «وجود عجز في ميزانية الفريق يقدر بـ 900 ألف درهم إماراتي يجب صرفها خلال هذه الفترة للفريق الأول، ولا يجد مجلس إدارة النادي أي مخرج من ذلك، خصوصاً بعد ابتعاد الرعاة عن الفريق، حتى الشركة الموجودة على قمصان الفريق موجودة فقط من أجل وجود راعٍ ومن دون مقابل. وقال: «لاعبو الفريق عرضة للبيع الموسم المقبل لأندية كبرى تدفع مبالغ خيالية، ولن استطيع منع لاعب من التوجه إلى نادٍ يؤمن له ما لا أستطيع أنا أن أقدمه له في فريقي، وإذا خرج اللاعبون من فريق الشارقة ستعود النتائج إلى التدهور بعد مجهود كبير في بناء فريق جديد للملك يستطيع الاستمرار سنوات بمستوى متميز، وأطالب مجلس الشارقة الرياضي بالنظر إلى فريق الشارقة والحفاظ على ما أنجزه من نتائج وعروض».

وخسر الشارقة 2-0 في الجولة الأخيرة من الدوري أمام الشباب وتجمد رصيده عند 26 نقطة.

طباعة