أكّد أن بدر النوبي خطف الأنظار في لقاء النصر رغم صغر سنه

المعيني: «طلياني صغير» في طريقه إلى الأضواء

صورة

قال عضو مجلس إدارة شركة كرة القدم في نادي الشعب، رئيس اللجنة الفنية، الدكتور سرحان المعيني، إن المهاجم الصاعد في صفوف الفريق بدر بلال النوبي (17 سنة)، بات يطلق عليه من قبل جمهور الكوماندوز «الطلياني الصغير»، تيمناً بالنجم الدولي السابق ولاعب القرن في كرة القدم الإماراتية، عدنان الطلياني، بعدما خطف الأضواء في مباراة الفريق الأخيرة أمام النصر في الجولة 15 لدوري الخليج العربي، التي انتهت بفوز الشعب 2 ـــ صفر، إذ سجل هدف التقدم للكوماندوز من مجهود فردي رائع.

وقال المعيني، لـ«الإمارات اليوم»، إن «الشعب يعمل على تجهيز النوبي، ليكون مشروع لاعب كبير للمنتخب الوطني، نظرا لكونه لاعباً موهوباً، يذكّر الجميع بنجم نادي الشعب والمنتخب الوطني السابق عدنان الطلياني»، مضيفاً أن «النوبي لاعب صغير في السن، إلا أنه صاحب عقل كبير، لذلك فإننا نحاول تنمية الموهبة الكروية التي يتمتع بها اللاعب، ما يصب في مصلحة كرة الامارات والمنتخب».

وشدّ النوبي الأنظار نحوه، خلال مباراة الشعب مع النصر في الجولة الماضية للدوري، حيث قاد مع زميله المهاجم الفرنسي، ميشيل لورنت، فريقه للفوز في المباراة ورفع رصيده إلى 10 نقاط، ليتقدم الشعب خطوة جديدة في ترتيب الدوري.

وبدأت أندية محلية عدة تضع اللاعب النوبي تحت مجهرها، باعتباره لاعبا هاويا، لكن الشعب لن يفرط في لاعبه كونه ابن النادي وشب في صفوف فرق المراحل السنية.

وكانت جماهير الشعب سعيدة برؤية لاعب موهوب مثل النوبي، يتألق في صفوف الفريق الأول، رغم أنه أنضم إليه أخيرا، من خلال رغبة الجهاز الفني في الاستعانة به، في ظل الظروف الحالية التي يمر بها الفريق في دوري الخليج العربي.

وعما إذا كان الشعب يخشى على النوبي إغراءات الأندية الكبيرة في الدوري، أوضح المعيني أن «النوبي ابن نادي الشعب، لذلك فإننا نحرص على الاهتمام به، حتى يصبح لاعبا كبيرا يخدم كرة الامارات، ويكون بمثابة خليفة للاعب الكبير عدنان الطلياني». وأشار المعيني إلى أن «مدرب الفريق، الهولندي زيليكو بتروفيتش، تمكن خلال فترة قصيرة من اكتشاف عدد من اللاعبين المميزين، فضلا عن أنه تمكن أيضا من إيجاد الانسجام المطلوب بين اللاعبين القدامى، وزملائهم الاجانب الجدد». وكان مدرب الشعب الهولندي زيليكو بتروفيتش، امتدح المستوى الفني المميز، الذي ظهر به النوبي في لقاء النصر، مؤكدا أنه حاول استبداله في الشوط الثاني، خوفا عليه من اللعب أمام لاعبين كبار في فريق النصر، لكنه طالب بالبقاء في الملعب.

من جهة أخرى، أكد المعيني أن الشعب يتطلع إلى الوصول الى بر الأمان، مشيراً إلى أن اللاعبين بحاجة إلى مضاعفة جهودهم في المباريات المقبلة بنسبة 200%.

طباعة