كوبر: الخسارة من العين لن تؤثر في لقاء الكأس

كيكي: لا علم لي بالعروض الإنجليزية

صورة

قال مدرب العين، الإسباني كيكي فلوريس، إنه لا يعلم شيئا عن الأخبار، التي تتردد أخيرا عن حصوله على عروض من أندية إنجليزية، تسعى للحصول على خدماته، وأضاف في المؤتمر الصحافي بعد مباراة الوصل التي أنهاها الزعيم بثلاثية: لا علم لي بهذا الشيء، والصواب أنني مع فريقي، ونستعد لمرحلة مهمة بالدوري، فنحن أمام استحقاق مهم في الجولة المقبلة مع الشباب، وينبغي أن نفكر في التحضير الجيد لهذه المباراة.

وأوضح: حصلنا على ثلاث نقاط مهمة من الوصل، بفضل الأداء الميداني الجيد، وأكثر ما أسعدني رغبة اللاعبين القوية في انتزاع الفوز أمام فريق قوي، كما أننا حافظنا على شباكنا نظيفة أمام لاعبي الوصل حتى صافرة النهاية، للمرة الأولى منذ 13 جولة في المنافسة.

وأكمل: فريقنا يمضي في الطريح الصحيح، بفضل التطور الممتاز في المستوى الفني، وهذا سيمنحنا الثقة المطلوبة في المرحلة المقبلة، ولا أركز حديثي هنا عن لاعبي خط الدفاع، فنحن نتحدث عن مجموعة من اللاعبين يؤدون مهامهم في الملعب بطريقة جماعية، لمساعدة الفريق على الفوز.

واعترف كيكي بعدم قناعته بالمركز السادس لفريقه مع نهاية الدور الأول من المنافسة، فهو لا يرضي طموح الجمهور، ولا الجهاز الفني وإدارة النادي، والمطلوب التركيز بدرجة كبيرة في المرحلة المقبلة. وزاد: سنتابع العمل حتى ننجح في تعزيز موقعنا مع الأندية الأخرى، وتنتظرنا مواجهات صعبة خلال المرحلة المقبلة، وأفضل ما يمكن أن نحصل عليه أمام الوصل النقاط الثلاث، وكنت أعرف أن مدربه الأرجنتيني كوبر سيؤدي بطريقة تمنع وصولنا إلى مرمى فريقه. وأردف: ينبغي أن نعزز رصيد فريقنا في الدور الثاني، حتى نقترب أكثر من مربع الصدارة، وسنولي عناية خاصة للمباريات التي تقام على ملعبنا، والمطلوب أن نتابع طريقنا بالعزيمة القوية التي ساعدتنا على حصد النقاط الثلاث أمام الوصل.

واختتم: سنعمل على تعزيز اللياقة البدنية للاعبين في المرحلة المقبلة، رغم أن الأمر بدا بوضع ممتاز، لكن ينبغي أن نسعى إلى الدرجة المطلوبة، فقد لاحظت حركة اللاعبين القوية في الملعب أمام الوصل، وهذا ببساطة يؤكد أنهم في وضع بدني جيد. وعاد العين أخيرا إلى الفوز في الدوري على حساب الوصل بثلاثية نظيفة، بعد خسارته من الجزيرة في الجولة 12.

واعترف من ناحيته مدرب الوصل، الأرجنتيني هيكتور كوبر بوجود أخطاء عدة، أدت إلى الخسارة من العين، مضيفا «وضعنا كان جيدا في الحصة الأولى، فصمدنا أمام الخصم بمحاولات عدة، لكن الأمور لم تمضِ على ما يرام في الحصة الثانية، فحدثت الأخطاء التي أفسدت جهودنا لتعديل النتيجة».

وأكمل: لم نتراجع وحصلنا على فرصة رائعة مطلع الحصة الثانية من اللقاء، كانت ستغير الواقع كثيرا لو نجحنا في التسجيل، ومع مرور الوقت استقبلنا الهدف الثالث الذي قضى على آمالنا في العودة إلى المباراة، والمشكلة أننا لعبنا بغياب عناصر مؤثرة، خصوصا الحارس الأساسي أحمد محمود ديدا، ومحمد ناصر، وعلي سالمين، وغانم بشير.

وأضاف: أتمنى أن أحصل على الاستجابة الإيجابية من اللاعبين في المرحلة المقبلة، وينبغي أن نقوم بمعالجة الأخطاء التي رافقتنا في مباراة العين، والتطور لا يأتي بالرجاء فقط، فالمطلوب العمل الجاد حتى ننجح في استعادة توازننا في مرحلة صعبة من المنافسة.

واختتم: سنعود إلى مواجهة العين مجددا في الدور ربع النهائي من مسابقة كأس رئيس الدولة لكرة القدم، في الأسبوع الثاني من الشهر الجاري، ولا أعتقد أن الخسارة منه في الدوري ستلقي بظلالها على اللاعبين، فنحن أمام مواجهة مختلفة بكل المقاييس والمعطيات.

طباعة