«أبوظبي الرياضية» تطرح عرضاً جديداً لقدامى المشتركين

449 درهــماً سعر «رسيفر» دوري الخليج العربي للمقيمين

صورة

طرحت قنوات أبوظبي الرياضية عرضاً جديداً لقدامى مشتركيها من المواطنين والمقيمين، لتجديد اشتراكاتهم السابقة لمدة عام كامل مقابل مشاهدة 19 قناة بما فيها المباريات المشفرة في دوري الخليج العربي لكرة القدم، بسعر موحد مقابل 149 درهماً، في حين يتعين على العملاء الجدد من المقيمين الراغبين في الاشتراك في هذه الخدمة شراء الرسيفر مقابل ٤٤٩ درهماً ويصل المبلغ حتى 549 درهماً٬ وذلك حسب نوعية الجهاز.

وقال موظفو قسم التسويق في قنوات أبوظبي الرياضية لـ«الإمارات اليوم»، إن «أسعار الرسيفرات تتفاوت حسب نوعية الجهاز، إذ يبلغ سعر الرسيفر من نوع «هيوماكس أي آر 30-20» في السوق 549 درهماً لأي عميل، في حين يباع للمواطنين عبر خدمة العملاء في قنوات أبوظبي الرياضية بسعر 249 درهماً، ويبلغ سعر الرسيفر من نوع «آي آر 30-25» 449 درهماً للمقيمين، فيما يباع للمواطنين بسعر 149 درهماً، وذلك لمشاهدة المباريات المشفرة لمدة عام كامل».

وأوضحوا أن «من يشتري الرسيفر بإمكانه من خلال العروض المقدمة مشاهدة مجموعة قنوات أبوظبي الرياضية من 3- 6، إضافة إلى قناة دبي الرياضية (إتش دي) والقنوات الخاصة بمنافسات المصارعة الحرة وسباقات الفورمولا 1، وبعض بطولات التنس الأرضي»، موضحين أن «عدد القنوات التي يستطيع المشترك أن يحظى بمتابعتها يبلغ 19 قناة».

وبدأت قناتا أبوظبي ودبي الرياضيتان، مالكتا حقوق بث مباريات دوري الخليج العربي، في تطبيق القرار الخاص بتشفير المباريات من خلال تشفير مباراتين في كل جولة، وكانت البداية بمباراتي الأهلي مع النصر والشعب مع الوصل، ضمن الجولة الثالثة، من أجل جذب أكبر عدد من المشجعين واستقطابهم إلى المدرجات في إطار مساعي المسؤولين عن الكرة في تحقيق الشروط والمعايير التي حددها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لتقييم الدوريات المحترفة في القارة.

من جهته، قال مدير عام قنوات أبوظبي الرياضية، محمد نجيب لـ«الإمارات اليوم» إن «هناك إقبالاً من الجماهير كبيراً على شراء الرسيفرات الخاصة بمشاهدة المباريات المشفرة في الدوري المحلي، وأي كميات من الرسيفرات يتم طرحها للبيع تنفد بسرعة»، موضحاً أن «ذلك دليل على حرص الكثيرين على الاشتراك لهدف مشاهدة المباريات المشفرة».

وأضاف نجيب لـ«الإمارات اليوم» ان «هناك بوادر لنجاح تشفير مباريات في الدوري التي تم تطبيقها أخيراً، والاقبال الكبير الذي شهدته مباراتا النصر مع الأهلي والشعب مع الوصل في بداية تطبيق التجربة دليل على ذلك».

وأكمل أن «تجربة التشفير بحاجة الى المزيد من الوقت قبل الحكم عليها، إذ ان كل تجربة لها إيجابياتها وسلبياتها».

واختتم «سنظل مع لجنة دوري المحترفين في كرة القدم الخاصة في كل ما تقرره بشأن عملية تشفير مباريات في الدوري، ولابد من دعمها في هذا الخصوص».

طباعة