أكد «أنا والرميثي لم نطلب إزاحة بن هـمام عن سدة القارة»

السركال: سنسـتــخدم الثقل السياسي للإمارات في انتخــابات الاتحاد الآسيوي

السركال: الكويت مجرد صوت من ‬46 صوتاً. تصوير: أسامة أبوغانم

كشف رئيس اتحاد كرة القدم، يوسف السركال، عن أنه سيستخدم الثقل السياسي لدولة الإمارات في خوض انتخابات رئاسة الاتحاد الاسيوي لكرة القدم المرتقبة، مؤكداً أنه مرشح من قبل دولته، وأن هناك تأييداً ومباركة لترشحه لهذا المنصب من قبل صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ومن قيادات الدولة، معتبراً أن ترشحه مشروع وطني، ولا يدخل انتخابات ليسعى من خلالها للوصول الى رئاسة الاتحاد الاسيوي دون هذا الدعم الرسمي من الدولة.

ونفى السركال بشكل قاطع أن يكون هو او رئيس الاتحاد السابق محمد خلفان الرميثي طلبا من أحد ازاحة رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم السابق محمد بن همام، مشددا على أنه لن يدفع رشى لشراء اصوات في هذه الانتخابات، معتبراً أنه قبل الازمة الاخيرة فقد كان هناك من يغامر ويقبل بأخذ «فلوس»، ولكن بعد الازمة أصبح هناك خوف، مؤكداً انه يرفض هذا الأمر من منطلق انه مسلم ولا يقبل الرشوة.

وقال السركال ردا على حديث رئيس المجلس الأولمبي الاسيوي الشيخ أحمد الفهد بأن اتحادات خليجية، ومنها الإماراتي طلبت منه التدخل لإبعاد بن همام «لم يسمع بهذا الأمر ونقل لي من مصادر عدة، وأنا اتكلم عن نفسي ولم اطلب من الشيخ أحمد ولا من أي شخص غيره ازاحة بن همام في الفترة التي كنت فيها رئيساً للاتحاد، واسمح لنفسي بأن اتكلم بلسان رئيس الاتحاد السابق أخي محمد خلفان الرميثي بإنه لا يمكن أن يتخذ خطوة مثل هذه، فهو تربطه علاقة وطيدة مع بن همام، وهو قادر على ان يواجه الأمور بنفسه ولا يطلب من شخص آخر ذلك». وبشأن تصريح للشيخ أحمد الفهد بأن صوت الكويت سيذهب للشيخ سلمان، قال السركال: «أحترم تلك الصراحة، ولكن الكويت هي مجرد صوت من ‬46 صوتاً، وأعلم أن الفهد لديه ثقل كبير ولا تنسى نحن كدولة لنا ثقل كبير في القارة، وأنا شخصياً لدي منصبي في الاتحاد الاسيوي وعملي به بدأ عام ‬1990، ولدي علاقاتي الشخصية، وكل الأمور ستظهر في شهر مارس المقبل». وأضاف خلال حلقة خاصة من برنامج المجلس عبر قنوات «الكأس القطرية»: «جلست مع الشيخ سلمان أكثر من ‬10 مرات، ودائماً نتطرق للتوصل الى اتفاق خوفاً من ضياع الكرسي على العرب».

وشدد السركال على أنه اتخذ خطوة الترشح للانتخابات وهو يعلم أن رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي، الشيخ أحمد الفهد لن يكون معه في هذه الانتخابات، معترفاً بان الفهد له ثقله، لكنه ابن الاتحاد الاسيوي ويعيش في كواليسه، ويعرف كيف نحصل على الاصوات خلال الانتخابات من خلال العلاقات السياسية القوية التي ترتبط بها دولة الإمارات مع معظم دول اسيا، معتبراً أن كأس الخليج ‬21 في البحرين ارض خصبة للتربيطات بشان هذه الانتخابات، معلناً بان لديهم تحركات، لكنها لاتزال في البداية.

وأكد السركال أنه لا يمانع في التوصل الى طريقة وصيغة بينه وبين رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم، الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة، للاتفاق على مرشح عربي واحد في هذه الانتخابات، معتبراً أن من مصلحة العرب الاتفاق على مرشح واحد، مؤكداً أنه لو تم الاتفاق فإنه سينسحب طواعية من المنافسة وسيكون واحداً من فريق الشيخ سلمان في الانتخابات.

وعن توقعاته لمن يفوز بلقب كأس الخليج أوضح «في الماضي كان من السهل ترشيح كل من الكويت والسعودية والعراق، لكن واقع الملعب الآن مختلف، فالأمور الفنية متقاربة جداً».

طباعة