آمال كبيرة معلقة على المنتخب في «خليجي ‬21»

الأبيض يبدأ رحلة «الكأس الثانية» أمام قطر

مطر في لقاء سابق أمام قطر. تصوير:أسامة أبوغانم

يقص المنتخب الوطني لكرة القدم شريط مبارياته في كأس الخليج ‬21، بمواجهة صعبة أمام نظيره القطري عند الساعة العاشرة والربع مساء اليوم على استاد البحرين الوطني في العاصمة البحرينية المنامة، وذلك لحساب المجموعة الاولى التي تضم أيضاً البحرين وعمان اللذين سيلعبان المباراة الافتتاحية الاولى.

ورغم أن الابيض من أكثر المنتخبات مشاركة في بطولة كأس الخليج، حيث شارك في ‬20 بطولة منها، اعتبارا من البطولة الثانية التي أقيمت في السعودية ‬1972، إلا أنه لم يتمكن من حصد اللقب إلا مرة واحدة.

وبلغ نهائيات البطولة في ثلاث مناسبات أخرى خسرهم جميعا. وقدم المنتخب الوطني مشاركة ضعيفة في «خليجي ‬19» في عمان، إذ ودع منافسات البطولة من الدور الاول، ولعب في «خليجي ‬20» بتشكيلة أغلبها من لاعبي الصف الثاني، الذين بلغوا الدور نصف النهائي، بعد ثلاثة تعادلات، قبل ان يخسر من الاخضر السعودي في نصف النهائي.

لمشاهدة تشكيلة المنتخبين، يرجى الضغط على هذا الرابط.


اللقاءات السابقة بين الإمارات وقطر

-- (السعودية ‬72): فازت الامارات ‬1/صفر.

-- (الكويت ‬74): فازت قطر ‬5/‬2 بركلات الترجيح (تعادلتا ‬1/‬1).

-- (قطر ‬76): فازت قطر ‬3/‬1.

-- (العراق ‬79): فازت قطر ‬1/صفر.

-- (الإمارات ‬82): فازت الامارات ‬1/صفر.

-- (عمان ‬84): فازت الامارات ‬1/صفر.

-- (البحرين ‬86): فازت قطر ‬3/‬2.

-- (السعودية ‬88): فازت قطر ‬2/‬1.

-- (الكويت ‬90): تعادلتا صفر/صفر.

-- (قطر ‬92): فازت قطر ‬1/صفر.

-- (الإمارات ‬94): فازت الامارات ‬2/صفر.

-- (عمان ‬96): فازت قطر ‬1/صفر.

-- (البحرين ‬98): تعادلتا صفر/صفر.

-- (السعودية ‬2002): فازت قطر ‬2/صفر.

-- (الكويت ‬2003): تعادلتا صفر/صفر.

-- (قطر ‬2004): تعادلتا ‬2/‬2.

-- (أبوظبي ‬2007): لم تلتقيا.

-- (مسقط ‬2009): تعادلتا صفر/صفر.

ويبدو المنتخب الاماراتي في جاهزية عالية قبل انطلاق البطولة، اظهرتها نتائجه التي سبقت انطلاقة هذا الحدث المُهم، حينما تمكن من الفوز على البحرين ‬6/‬2 وعلى اليمن في مباراتين ‬2/صفر و‬3/‬1.

ويعول الكثيرون على الجيل الحالي من لاعبي الامارات لحصد اللقب الخليجي الثاني له، بعدما سبق أن حازت كأس خليجي ‬17 التي أقيمت في الإمارات سنة ‬2007.

وتملك غالبية التشكيلة التي استدعاها المدرب الوطني مهدي علي، انجازات متعددة بالحصول على لقب أمم آسيا للشباب، وبلوغ نهائيات كأس العالم لهذه المرحلة السنية، وبطولة الخليج للمنتخبات الاولمبية، وفضية غوانزو، وبلوغ دورة الالعاب الاوليمبيـة في لنـدن.

وسيكون مهدي علي (‬47 عاماً) ثاني مدرب وطني يقود المنتخب في بطولات الخليج، بعد المدرب جمعة غريب الذي قاد الابيض في «خليجي ‬4» بقطر ‬1976.

ويراهن مدرب المنتخب على العناصر التي شاركت معه في تسطير انجازات الكرة الاماراتية على مدار السنوات الست الماضية، رغم الانتقادات التي تعرض لها من جانب البعض، بعد استدعائه عناصر لم تشارك بشكل منتظم في الدوري المحلي، في مقدمتهم أحمد خليل الذي لم يسجل أي هدف للأهلي هذا الموسم.

ورد أحمد خليل الجميل لمهدي علي حينما نجح في تسجيل هدف من أصل ثلاثة سجلها المنتخب الوطني في مباراته الاخيرة ضد اليمن، ليستعيد اللاعب جزءاً كبيراً من ثقته بالنفس.

وتبدو حظوظ اسماعيل مطر في المشاركة أمام قطر قوية، بعدما خطا خطوة كبيرة على طريق الاستشفاء من الاصابة التي تعرض لها قبل فترة.

ويمثل إسماعيل مطر (‬28 عاماً) الفائز بلقب الهداف وأحسن لاعب في «خليجي ‬18»، عنصر الخبرة الى جانب أسماعيل الحمادي ووليد عباس وعلي خصيف. وكان المدرب مهدي علي قد استبعد عدداً غير قليل من اللاعبين أصحاب الخبرة الميدانية، في مقدمتهم بشير سعيد وسبيت خاطر وهلال سعيد والحارس ماجد ناصر.

من الجانب الآخر، تدخل قطر البطولة وهي متحفزة لتحقيق اللقب بعد أن غاب عنها سنوات منذ لقب ‬2004، وهذا على الرغم من استبعاد المدرب البرازيلي باولو أتوري سبعة من اللاعبين بسبب الاصابة، منهم عبدالكريم العلي وخالد المفتاح وعادل لامي وآخرون، في حين أن عدداً من اللاعبين الذين شاركوا في دورة ‬2004 لايزالون مستمرين، منهم وسام رزق وبلال محمد وإبراهيم الغانم، وهذا إضافة إلى عودة المهاجم خلفان ابراهيم ، الذي سبق له أن فاز بلقب أفضل لاعب في آسيا من قبل.


مهدي علي: البطولة لا تعترف بالترشيحات

توقع مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم مهدي علي، مواجهة قوية مع قطر مساء اليوم. وقال إن «الرغبة القوية من المنتخبين في الفوز ستجعل اللقاء صعباً، لكن نحن في وضع جيد من الجاهزية للظهور القوي»، وأضاف أن «تقارب المستويات والحظوظ من أبرز سمات بطولات كأس الخليج التي لا تعترف بالترشيحات المسبقة، وأن لاعبي المنتخب في مستوى جيد من الجاهزية للبطولة، وحتى إسماعيل مطر في وضع جيد يسمح له بالمشاركة، وأعرف أن بطولة الخليج لها خصوصية مهمة، إذ سبقت لي المشاركة لاعباً في بطولات الخليج، وأعتقد أنها بطولة مهمة، شأنها شأن أي بطولة أخرى شاركنا فيها، بغض النظر عن اسمها».

وتابع «سنتعامل مع مباريات بطولة الخليج بالقطعة». وأكد مهدي علي في المؤتمر الصحافي أمس في المنامة أن «الخبرة في كرة القدم ليست بالسن، وانما بالتجارب وعدد المباريات، بغض النظر عن متوسط أعمار اللاعبين». ورداً على سؤال حول غلق التدريبات الخاصة بالمنتخب الوطني، قال «ليس صحيحاً أننا قمنا بغلق التدريبات، ولكن نتعامل وفق نظام احترافي، ولدينا ايام محددة لمنح وسائل الإعلام فرصتها للتصوير».

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2013/01/05-1258.jpg

 


أوتوري: مهمتنا أمام الإمارات صعبة

جدد مدرب المنتخب القطري، البرازيلي باولو اوتوري، ثقته بقدرة قطر على تحقيق اهدافه التي قدم الى المنامة من أجل تحقيقها بالمنافسة على اللقب، وتقديم مستوى يليق بسمعة الكرة الخليجية بشكل عام، مؤكداً أن اللقاء المرتقب مع الإمارات سيكون صعباً حسب توقعاته. وأضاف «كل المنتخبات لديها حلم الوصول الى ابعد نقطة في البطولة، لكن هناك حقائق ينبغي إدراكها، وبين الحلم والحقيقة هناك استراتيجية تختلف من منتخب إلى آخر، وأعلم أن مهمتنا أمام الإمارات لن تكون سهلة، لكون الاخير قام بعمل جيد في الفترة الاخيرة، لكن أعتقد أننا في الطريق الصحيح بناءً على استراتيجية تعتمد التطور المطرد، وتركيزنا حالياً على اللقاء الافتتاحي، وبعد ذلك سنفكر في بقية المباريات».

وزاد «تنتظرنا لحظات مهمة وصعبة في كأس الخليج، والمفروض أن تظهر كرة القدم في هذه المنطقة للعالم قدرتها التنافسية وتطورها، فهناك فرق شاسع بين الكرة في المنطقة وعالم كرة القدم المتطور، والتحدي لا يقتصر على قطر فقط، بل جميع المنتخبات الخليجية، واثق بتطور كرة القدم الحديثة في هذه المنطقة».

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2013/01/05258.jpg

طباعة