مدرّبون يؤكّدون امتلاكهم نزعة هجومية فريدة بحاجة إلى المتابعة

أشبال كلباء يسجلون 115هدفاً في 13 مباراة

أشبال نادي اتحاد كلباء جذبوا الأنظار بإمكاناتهم الفنية. الإمارات اليوم

كشف مدربون وإداريون عن وجود مجموعة من أبرز لاعبي الدولة، ضمن صفوف فريق اتحاد كلباء، المشارك حالياً في بطولة الأشبال لكرة القدم، إذ يتمتعون بمهارات فريدة في تسجيل الأهداف، بحكم امتلاكهم النزعة الهجومية التي تجعل منهم نجوماً واعدة بمستقبل مشرق للكرة الإماراتية.

وقال مدرب فريق اتحاد كلباء «مواليد 1997» الكابتن راشد سيف لـ«الإمارات اليوم»، إن «فريقه يعد الأبرز في بطولة الأشبال قياساً بالأرقام التي حققها أخيراً، بصدارته للمجموعة الثالثة بالعلامة الكاملة محرزاً 115 هدفاً من 13 مباراة خاضها دون أن يتعرض لأي خسارة»، موضحاً «لدينا لاعب هداف أحرز وحده 32 هدفاً، وهو حسن محمد علي، الذي أتوقع له نجومية كبيرة في المستقبل».

وأضاف سيف «نتوسم خيراً في هذه المجموعة من اللاعبين، لكي تشكل قاعدة نموذجية لمستقبل الكرة الاماراتية وأن يكونوا رافداً حقيقياً لهجوم المنتخب، خصوصاً أن الأهداف لم تتحقق من تباين كبير بين مستويات فرق الدوري الأخرى، لأن معظم الفرق التي توجد في المجموعة متقاربة المستوى باستثناء فريق فلج المعلا، لذلك فإن نسبة الاهداف المسجلة لم تأت من فراغ بقدر توافر كم ونوع من اللاعبين المميزين يبشر بالخير من أصحاب المواهب والإمكانات الفنية».

وتابع «الأداء الجيد وتحقيق الفوز على فرق مثل الخليج ودبا الحصن، وهي فرق قوية ومتمكنة يعني أن فريق اتحاد كلباء ولاعبيه يتمتعون بإمكانات فريدة، وبصفتي مدربا للفريق أدعوا المسؤولين عن اللعبة في الكرة الاماراتية لمتابعة هذه النخبة من اللاعبين الموهوبين، سواء كانوا لاعبينا أم لاعبي الفرق الاخرى، ودعمهم لكي لا نفوت على أنفسنا طاقات يمكن لها ان تخدم منتخباتنا مستقبلاً».

رعاية الواعدين

بدوره، قال إداري فريق اتحاد كلباء ياسر عيسى «نتمنى أن يجد هؤلاء اللاعبون الرعاية الدائمة لكي يتواصلوا ويخدموا الكرة الاماراتية، ونقدم شكرنا إلى الشيخ سعيد بن صقر القاسمي، رئيس النادي، على دعمه لفريقنا وكل فرق النادي، ونأمل بأن تحظى هذه المجموعة من اللاعبين بدعم اتحاد اللعبة». من جهته، أكد مدير الادارة الفنية باتحاد كرة القدم عبيد مبارك، أن «هذه المجموعة من اللاعبين وغيرها في فرق الناشئين، تحظى بمتابعة من قبل الاتحاد ونحن سعداء بمثل هذه المواهب، وسنواصل دعمنا لهم بحسب توجيهات رئيس الاتحاد محمد خلفان الرميثي، بضرورة التواصل مع هذه النوعية من اللاعبين ورعايتهم بشتى السبل، وأعتقد أن اللاعب الهداف حسن محمد من أبرز النجوم الواعدة في الفريق وهو تحت الأنظار».

إعادة تقييم

علق المدرب المواطن عبدالله صقر بأن مثل هذه المجموعة من اللاعبين موجودة أيضاً في أماكن أخرى بالدولة فضلا عن مدينة كلباء، وكل ما تحتاجه هو الاستمرارية والمتابعة لاسيما أن الكثير من اللاعبين يمتلكون النزعة الهجومية.

وقال إن «أنديتنا ومنها الاتحاد تزخر بالمواهب لذا أدعو أولا ادارة النادي نفسه لدراسة تجربة فريقهم وتقييمها، وبالتالي يمكن لها ان تكون منجما للاعبين المميزين اذا ما تم رعايتهم بشكل جيد، والاهم من ذلك هو إشراك هذه المجموعة في مباريات قوية ومنحها الفرصة لتؤكد قدراتها».

فرز المواهب

من جهته، قال المدرب المواطن هلال محمد عبدالله، إن «هذه الحالة لابد من الوقوف عندها بصورة متأنية، لدراسة إمكانيات لاعبيها الفنية والبدنية، وفق أسس علمية طويلة الأمد، لاختيار العناصر القابلة للتطوير للاستفادة منها مستقبلا».

وأضاف «لا أتفق على أن الفارق الفني بين الفرق المشاركة هو السبب، لأنه من المؤكد أن الموهبة موجودة عند عدد منهم، إذ إن تسجيل الاهداف من قبل المهاجم لا يأتي من مجرد تسديد كرة فقط بقدر تمتعه ولو بقابلية فنية».

عمل منهجي

قال المحاضر الدولي خبير شؤون التطوير الفني باتحاد الكرة الدكتور عبدالله حسن، إنه «بغض النظر عن حالة نادي اتحاد كلباء ولاعبيه الصغار، أؤكد أن ملاعب الامارات زاخرة باللاعبين الموهوبين، الذين تنجبهم كوادرنا التدريبية، ويمكن لها أن تأخذ طريقها الى مستقبل طيب، اذا ما تم صقلها بشكل جيد ووفق العمل المنهجي».

وأضاف «ندعو لرعاية هذه النخبة وغيرها من اللاعبين، بإفساح مجالات احتكاك أكثر لها مع بقية الفرق القوية، من خارج منطقتها الجغرافية لمزيد من التمحيص».

طباعة