«إسعاف دبي» عاش ظرفاً غريباً في مباراة الأهلي والظفرة

النوبي يتعرّض لكسر..وشايفر يسقط في المنصة

النوبي يتلقى الإسعافات الأولية على أرض الميدان. الإمارات اليوم

تعرض فريق الإسعاف المكلف مباراة الأهلي والظفرة مساء أمس، في دوري المحترفين لكرة القدم، إلى موقف صعب في الدقيقة 30 من الشوط الأول، عندما سقط لاعب الظفرة عبدالله النوبي متعرضاً لإصابة جسيمة، عقب اصطدامه بحارس مرمى الأهلي سيف يوسف، حيث أصيب بكسر في الصدر، ولم يقو على التنفس، فتدخل الجهاز الطبي للفريق بسرعة في التوقيت نفسه الذي كان فيه فريق الإسعاف قد صعد إلى المنصة الرئيسة لمتابعة حالة مدرب الأهلي والعين السابق، الألماني وينفرد شايفر الذي أصيب بوعكة صحية، استدعت تدخل الإسعاف بعد أن تبين إصابته بحالة من عدم الاتزان والشعور بدوران.

وتعالت صيحات كل من في الملعب لطلب فريق الإسعاف للملعب لإنقاذ اللاعب، وبالفعل انتقلت عربة الإسعاف إلى الملعب، وقام الفريق بنقل اللاعب إلى المستشفى بعد استخدام جهاز التنفس الاصطناعي لعلاجه والاطمئنان على حالته بعد لحظات من الذعر والقلق سيطرت على كل من في الملعب، سواء المسؤولون أو الجماهير قبل اللاعبين، ولعب حمد الحوسني بدلا منه في الدقيقة .35

وعقب الاطمئنان على استقرار حالة النوبي، ونقله إلى المستشفى، عاد فريق الإسعاف إلى المنصة لمتابعة الوقوف على حالة المدرب الألماني الذي استقرت حالته، وقال إن «سبب شعوره بالتعب يعود لتناوله وجبة سمك قبل الحضور للملعب سيراً على الأقدام، حيث يقيم في أحد الفنادق القريبة من الملعب، لكنه غادر الملعب عقب نهاية الشوط الأول للحصول على قسط من الراحة».

وكان الموسم الماضي قد شهد الواقعة نفسها على الملعب ذاته خلال مباراة الأهلي مع السد القطري في الدور الأول لدوري أبطال آسيا، عندما تعرض لاعب السد محمد عبدالرب للحادثة نفسها وبلع لسانه، وتدخل الفريق الطبي للنادي الأهلي وتم إنقاذه.

طباعة