النعيمي: لاتزال أمام الإمارات 12 مباراة

الصقور ترفض «الهواة» وتغازل «المحترفين»

جمهور الإمارات سعيد بالنتائج. أرشيفية

وسع نادي الإمارات المتصدر الفارق مع منافسيه الى 10 نقاط في دوري الدرجة الأولى للهواة «أ» في كرة القدم اثر الفوز المثير الذي حققه على الذيد أول من أمس (3-0) ليرفع رصيده الى 23 نقطة يليه عجمان والشعب والعروبة ولكل منها 13 نقطة بعد الجولة التاسعة التي جرت الاحد وأسفرت عن فوز الخليج على عجمان 4-3 والشعب على العروبة 3-صفر، ودبا الفجير على الفجيرة 3-.1

والتقط الشعب أنفاسه بفوزه المهم جداً على العروبة أيضاً، فضلاً عن معاودة الخليج فرض نفسه منافساً حقيقياً للاستحواذ على إحدى بطاقات الصعود بفوزه على عجمان (4-3) في قمة مباريات الجولة التاسعة، كما لم ينجح الفجيرة من مواصلة الانتصارات وخسر في ملعبه من (وصيف) بطل كأس الاتحاد دبا الفجيرة (3-1).

واحتل دبا الفجيرة المركز الخامس برصيد 12 نقطة، ثم الخليج وله 11 نقطة، والفجيرة 10 نقاط، وأخيراً الذيد اربع نقاط.

وشهدت الجولة الجديدة تراجعاً جديداً لنسبة تهديف اللاعبين المواطنين، إذ لم يتمكنوا من تسجيل سوى خمسة أهداف مقابل 12 هدفاً للأجانب قياساً بالجولة الماضية.

وحول نتائج الجولة، قال مدير الفريق الاول في نادي الامارات سالم النعيمي، إن «الصقور لم يحسموا مهمتهم في العودة إلى دوري المحترفين ولايزال الدوري في البداية وأمامنا 12 مباراة يمكنها أن تغير كل شيء، لا نريد الانزلاق في مطب الغرور وسنسعى إلى أن نتجنب ذلك».

بينما قال مدير الكرة في نادي الذيد سعيد الطنيجي «سنبحث عن الحلول، مهمتنا ستزداد صعوبة إذا لم نسع للتغيير مبكراً، لا أستطيع أن اقول إن الفريق لا يؤدي بقدر ان المهاجمين لا يستثمرون الفرص المتاحة أمامهم».

أما مدير الفريق الاول بنادي دبا الفجيرة جمعة العبدولي، فقال «فوزنا على الفجيرة يعني عودة الروح للاعبينا ونحن سعداء بذلك، ومطلبنا أن يستفيد لاعبونا من ذلك».

وقال مدرب الفجيرة التونسي منير شوبيل «اللاعبون لم يكونوا في يومهم، نحن بحاجة الى إعادة تقييم حقيقية لما حصل، سنستفيد من هذه الخسارة بالتأكيد، لابد من التصحيح فأمامنا مباراتان مهمتان للغاية في غضون أسبوع واحد فقط».

أما مدير الفريق الأول بنادي الخليج خليل غانم، فقال «أتمنى أن تشهد الجولات المقبلة صورة أفضل لفريقنا، نعترف بأن الفريق لا يقدم الأداء المرجو منه حتى الساعة، لكننا مازلنا نعول كثيراً على عودة الفريق لتقديمه الأداء المطلوب منه قريباً بتعزيزه للانتصارات».

خسارة قاسية

وصف مدرب فريق العروبة عبدالله المسفر الخسارة من الشعب بأنها كانت قاسية، وقال «ظهر الشعب بشكل أفضل منا واستحق الفوز، لست في موضع التبرير الا ان الغيابات في صفوفنا كانت أكثر من مؤثرة، وهذه أول خسارة ونتمنى ان تكون الاخيرة»، بينما قال مدرب الشعب التونسي أحمد العجلاني «لانزال نشكو من الكثير من العراقيل في صفوف اللاعبين من الاصابات والغيابات، نظرتنا للفوز بأنه مهم جداً، لأنه يأتي رغم كل هذه الظروف الصعبة، أمامنا عمل مهم وكثير يجب أن نعمله، أعتقد أن الفوز الذي تحقق على العروبة كان مستحقاً وطبيعياً».

طباعة