الوحدة يعلن قيد 28 لاعباً في القائمة الآسيوية

هيكسبيرغر يُعارض احتراف نجوم الــعنابي

حمدان الكمالي حصل على عرض للاختبار في ليون الفرنسي. الإمارات اليوم

رفض المدير الفني لفريق الكرة بنادي الوحدة، النمساوي جوزيف هيكسبيرغر، فكرة احتراف أي لاعب خارج الدولة، وقال في تصريحات صحافية بعد مباراة الوحدة والأهلي القطري الودية، مساء أول من أمس، على خلفية ما أعلنه اللاعب حمدان الكمالي أنه تلقى عرضا للاختبار في نادي ليون الفرنسي خلال شهر أبريل المقبل، تمهيدا للتعاقد معه في حال نجاحه فيه «كمدير فني أفضّل بقاء جميع اللاعبين معي في الفريق لحاجتي إلى كل النجوم، خصوصاً الدوليين منهم بسبب المهمة الصعبة التي تنتظر الفريق في بطولتي الدوري والكأس ودوري أبطال آسيا»، مشيرا إلى أن هذا الأمر لا يملكه وحده وهو يرجع بالدرجة الأولى لإدارة النادي صاحبة القرار النهائي في هذا الشأن، بالإضافة إلى رغبة اللاعب نفسه في خوض تجربة الاحتراف وقيمة العقد والنادي الذي يقدم العرض.

عبدالله صالح: اللاعبون الجدد أثبتوا وجودهم

 

أكد مدير الفريق عبد الله صالح لـ«الإمارات اليوم» أن هيكسبيرغر رأى الاكتفاء بـ28 لاعباً تحسباً لقيد لاعب أجنبي رابع بعد قرار الاتحاد الآسيوي بمشاركة أربعة لاعبين أجانب مع كل نادٍ مشارك في البطولة، بشرط أن يكون اللاعب الأجنبي الرابع آسيوياً، بالإضافة إلى احتمال ضم لاعب آخر أو استبدال ما يراه المدير الفني من لاعبين في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، مشيراً إلى أن هذا الأمر متروك للمدرب.

وعن التجربة الودية التي خسرها الوحدة، أول من أمس، أمام الأهلي القطري بهدفين لهدف، استعدادا للقاء الوصل الجمعة في الجولة الأولى من منافسات الدور الثاني لدوري المحترفين، قال «كانت ناجحة من كل الوجوه، وأثبت اللاعبون الجدد وجودهم، بالإضافة إلى أننا وقفنا على مستوى بعض الدوليين، وأعدنا كلاً من محمد الشحي ومحمود خميس وسعيد الكثيري إلى فورمة المباريات بعد مشاركتهم في الشوط الثاني»، مشيرا إلى أن مباراة الوصل غاية في الأهمية للعنابي الذي يسعى بكل قوة إلى العودة إلى المنافسة على البطولة التي يحمل الفريق لقبها.

وقال صالح إن الجهاز الفني قرر الاكتفاء بمباراة الأهلي القطري الودية قبل لقاء الوصل، مؤكداً أن الدوليين يحتاجون فقط إلى التدريبات حتى موعد المباراة لشعورهم بالإجهاد لطول الفترة السابقة مع المنتخبين الأول والأولمبي.

وأضاف المدرب النمساوي «رغم ذلك فإن احتراف أي من لاعبي الوحدة في أحد الأندية الأوروبية شيء رائع جداً يرفع من قدر وقيمة النادي والكرة الإماراتية في الخارج، ويسهم في رفع مستواها، لكن الفريق حالياً يحتاج كل لاعبيه». وعن مباراة الأهلي القطري الودية والتي خسرها الوحدة بهدفين لهدف قال «كانت مفيدة وجربنا خلالها عدداً من اللاعبين الذين لم يشاركوا في مباريات خلال الفترة الماضية أبرزهم الشحي ومحمود خميس وسعيد الكثيري وبيانو ويعقوب الحوسني ومحمد عثمان، ووقفنا على مستواهم، ولم ننظر إلى نتيجة المباراة بقدر ما سعينا إلى تحقيق أكبر استفادة فنية منها، ونحاول تجهيز كل اللاعبين لأنه من الصعب ان تكمل المشوار حتى النهاية باللاعبين الأساسيين فقط، لاسيما أن الفترة المقبلة صعبة وتحتاج إلى بدلاء أكفاء في كل الخطوط».

وعن الموقف بخصوص إسماعيل مطر وحمدان الكمالي وحاجتهما إلى الراحة بعد فترة إجهاد كبيرة قضاها اللاعبان مع المنتخبين الأول والأولمبي، قال «إن اللاعبين بالفعل يحتاجان إلى الراحة ولم نشأ أن نثقل عليهما لذلك لم يشاركا في التدريبات أول من أمس أملاً في استعادتهما للحيوية المطلوبة قبل استئناف الدوري».

وكان الوحدة قد لعب وديا مع الأهلي القطري باستاد آل نهيان، وخسر أمامه بهدفين مقابل هدف واحد، وانتهى الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف أحرزه أحمد عبدالمقصود في الدقيقة ،27 وفي الشوط الثاني تعادل سعيد الكثيري للوحدة في الدقيقة ،53 ثم أضاف طومسون أودي الهدف الثاني للأهلي في الدقيقة .60

وفي جانب آخر، أرسل نادي الوحدة قائمة لاعبيه المرشحين للمشاركة في دوري أبطال آسيا لموسم 2011 إلى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وضمت القائمة 28 لاعباً هم معتز عبدالله ويعقوب الحوسني ومحمد الزعابي والبرازيلي ماغراو ومحمد الشحي والبرازيلي بيانو وإسماعيل مطر وسعيد الكثيري وخالد جلال وطلال الجنيبي وحسن أمين وفهد مسعود وعلي الحوسني والبرازيلي هوجو وبشير سعيد وحيدر آلو علي وعبدالرحيم جمعة ومحمود خميس وسالم الرجيبي وعيسى أحمد (سانتو) وعيسى السعدي وحمدان الكمالي ومبارك المنصوري وسالم جاسم وعامر بازهير وعادل الحوسني ومحمد سلام ونايف الضنحاني.

واكتفى الوحدة بقيد 28 لاعباً رغم ان لائحة البطولة الآسيوية تسمح بقيد 30 لاعباً، تحسباً لقيد لاعبين آخرين منهما، واحد أجنبي لدعم صفوف العنابي، وفقاً لما يراه هيكسبيرغر في أي مركز يحتاجه الفريق في مشوار البطولة الذي يبدأ في الثاني من مارس المقبل بلقاء بونيودكور بطل أوزبكستان في لقاء الذهاب الذي يقام باستاد آل نهيان بالعاصمة أبوظبي.

طباعة