العامري ينفي اتهامات العمدة حول «رحلة قطر»

الجمهور الإماراتي شجع المنتخب بحرارة في الدوحة. تصوير: أسامة أبوغانم

أكد ممثل الشركة الناقلة لجمهور المنتخب الوطني إلى قطر عادل العامري، أنهم قاموا بإعادة المبالغ المالية التي دفعها عدد من الجمهور مقابل الحصول على تذاكر سفر إلى الدوحة، بعدما تم إلغاء رحلة المشجعين بطائرة خاصة عبر مطار دبي الدولي لنقل عدد من مشجعي المنتخب لحضور مباراته الأخيرة أمام العراق في نهائيات كأس أمم آسيا لكرة القدم.

ونفى العامري ما ردده كبير مشجعي نادي العين محمد راشد العمدة، بأن عدداً من المشجعين دفعوا مبلغ 880 درهماً للتذكرة الواحدة، رغم أنهم غادروا بالطائرة المجانية المخصصة من قبل النادي الأهلي، ما أثار حفيظة المشجعين. وقال العامري خلال اتصال هاتفي مع «الإمارات اليوم»: «كانت هناك طائرتان لنقل الجمهور الى قطر قبيل مباراة المنتخب مع العراق، حيث كانت الاولى مجانية من قبل النادي الاهلي، فيما خصصت الثانية للمشجعين بأسعار رمزية، حيث يبلغ سعر التذكرة ذهاباً وإياباً نحو 880 درهماً شاملة المواصلات من المطار الى الملعب والعكس».

وأضاف «الطائرة الثانية الغيت لكون العدد غير كاف، ولذلك ابلغنا الجمهور بان من يريد الذهاب في الطائرة الاخرى فإنه لن يدفع مالاً، لكن من يريد الذهاب على الطائرة الاخرى عبر «فلاي دبي» فإن هناك فرقاً في السعر يصل إلى نحو 300 درهم، نظراً لكون سعر التذكرة بلغ 1178 درهما، وسيدفع فرق السعر لشركة الطيران وليس للجهة المسؤولة عن تنظيم الرحلة، وقد وافقوا على ذلك حسب رغبتهم على أن نقوم نحن بسداد تكملة المبلغ البالغة قيمته 880 درهما لشركة الطيران لعدد 28 شخصاً فقط».

وأوضح «بالنسبة للمبالغ التي دفعت من قبل بعض المشجعين فقد قمنا بإرجاعها بالكامل لإصحابها عبر الانصاري للصرافة، ونحن اصلاً لم نقم بتسلم اي مبالغ مالية نقداً من هؤلاء الاشخاص».

وكشف العامري انه خلال وجود الجمهور وتدافعه للسفر الى قطر فقد حصلت فوضى كبيرة في مطار دبي لوجود نحو 700 مشجع يريدون السفر، فيما كانت الطائرة تتسع لـ183 شخصاً.

طباعة