انهيار سداسي للسماوي في معقل الأسود

كمارا تألق بشكل لافت مع دبي أمام السماوي . تصوير: أسامة أبوغانم

تقلصت حظوظ بني ياس في المنافسة على حجز احدى بطاقتي التأهل عن المجموعة الاولى لكأس اتصالات لكرة القدم، بخسارته امام مضيفه دبي 3/،6 في المباراة التي جرت بينهما أمس على ملعب دبي في العوير، لحساب الجولة السابعة للمسابقة.

وأنهى أصحاب الارض الشوط الاول متقدمين 3/،1 حيث افتتح التسجيل أبو بكر كمارا (9) وتعادل للسماوي سامر محمد، (43)، واضاف سامي عنبر، الهدف الثاني لمصلحة اسود العوير (44)، ثم اضاف ابو بكر كمارا، الهدف الثالث (45)، وفي الثاني تمكن دبي من اضافة الهدف الرابع عبر قائده هيثم ربيع(62)، وقلص البديل فوزي بشير، النتيجة بتسجيله الهدف الثاني(74)، ثم سجل احمد علي الهدف الثالث(83)، ونجح دبي في تسجيل هدفين آخرين عبر حسن عبد الرحمن(87)، وميشيل لورانت(89).

وبهذه النتيجة توقف رصيد بني ياس عند سبع نقاط وبفارق ثماني نقاط كاملة عن المتصدر، فيما رفع دبي رصيده الى تسع نقاط، وتقاسم الوصافة مع الظفرة. وجاءت البداية مخيبة، اذ ظهر على الفريقين التسرع في الاداء، فجاءت معظم التمريرات مقطوعة ما حد كثيرا من الخطورة على المرميين. وكسر اسماعيل أحمد حالة الملل التي كانت عليها البداية، بتسديدة قوية من خارج الصندوق علت العارضة بقليل(9).

ولم تكد تمر سوى دقيقة واحدة على هذه المحاولة، حتى تمكن ابو بكر كمارا من وضع دبي في المقدمة بتسجيله الهدف الاول، مستفيدا من توزيعة عرضية، لعبها له هيثم ربيع، فانقض عليها قبل المدافع سلطان الغمري، وأسكنها على يسار الحارس.

وأضاع كمارا فرصة تعزيز التقدم على اسود العوير، عندما تلقى تمريرة أرضية داخل الصندوق، وهو في مواجهة المرمى، بيد انه سدد في الشباك من الخارج (11). وكاد مدافع دبي احمد مال الله أن يصيب مرمى فريقه بهدف، عندما حاول ابعاد عرضية أحمد علي لتمر بجوار القائم الايمن، وتتحول لركنية (13). وانتفض بني ياس، بعد هذه المحاولة، واستحوذ على الكرة أغلب الوقت، لكن من دون تهديد حقيقي لمرمى جمال عبدالله.

وعانى السماوي من بعض الهفوات في الخط الخلفي، أوجدت خطورة واضحة في المرتدات التي اعتمد عليها دبي، ومن احداها سدد جاسم مبارك، كرة قوية علت العارضة بقليل(18). ولاحت للسماوي فرصة محققه لتعديل النتيجة عبر راشد عبدالله، الذي استقبل كرة عرضية، وارتقى اليها قبل المدافعين، ولعبها برأسه لتعلو العارضة (37).

وتمكن ثامر محمد، من تصحيح الاوضاع لبني ياس بتسجيله هدف التعادل، من تسديدة من خارج الصندوق خدعت الحارس جمال عبدالله، وسكنت على يمينه (43). ولكن رد دبي جاء قويا وسريعا، حينما تمكن سامي عنبر، من أن يعاود له التقدم من مجهود فردي مميز أنهاه بتسديدة أرضية استقرت على يمين الحارس (44).

وعاد أبوبكر كمارا، للتوهج من جديد بإحرازه الهدف الشخصي الثاني له، والثالث لفريقه مستفيدا من كرة مرتدة من حارس السماوي، أودعها بسهولة داخل الشباك (45). وزج مدرب بني ياس لطفي البنزرتي بالعماني فوزي بشير مع بداية الحصة الثانية على حساب راشد عبدالله، وكاد بشير في أول ظهور له ان يقلص الفارق حينما توغل وسط دفاع دبي، وسدد في اتجاه المرمى ليبعدها الحارس ضربة ركنية (49).

وزادت معاناة السماوي بطرد مدافعه حسن زهران لتلقيه البطاقة الصفراء الثانية للخشونة مع جاسم مبارك (59). واستفاد دبي من النقص العددي سريعا، وتمكن من اضافة هدف رابع، حمل توقيع هيثم ربيع، الذي استغل كرة عرضية، وهو خال من الرقابة، وسدد بيساره في الزاوية اليمنى (62).

ودانت السيطرة لمصلحة دبي، الذي استحوذ على مجريات اللعب تماماً وأضاع ميشل لورينت، فرصة مضاعفة النتيجة، وهو منفرد بالمرمى، لكنه سدد برأسه بين يدي الحارس(68)، ونجح البديل فوزي بشير، في تقليص الفارق بتسجيله الهدف الثاني بعد مجهود مميز قام به احمد علي، الذي منحه تمريرة رائعة انفرد بها بالمرمى، وأسكنها على يسار الحارس(74).

وأشعل أحمد علي الدقائق الاخيرة من المباراة بتسجيله الهدف الثالث من متابعة جيدة لعرضية فوزي بشير، ليسدد الكرة بيسراه داخل الشباك (83). وأطلق حسن عبدالرحمن رصاصة الرحمة على بني ياس بتسجيله أجمل أهداف اللقاء، بعدما راوغ اثنين من دفاع بني ياس، وسدد في اعلى المرمى (87). ونجح ميشيل لورانت في أن يضع بصمته في شباك بني ياس بإضافة الهدف السادس من انفراد بالمرمى أنهاه بتسديدة ناجحة داخل الشباك (89).

طباعة