الشبــــــــاب يخيّب أمل الـعنــابي

الشباب وقف سداً منيعاً أمام هجمات العنابي وكاد ينهي المباراة فائزاً. تصوير: أسامة أبوغانم

فقد الوحدة نقطتين ثمينتين في صراعه نحو المنافسة على لقب بطولة الدوري بعدما سقط في فخ التعادل الإيجابي أمام مستضيفه الشباب، في المباراة التي جرت بينهما أمس على استاد مكتوم بن راشد في دبي لحساب الجولة الـ15 لمسابقة دوري المحترفين لكرة القدم، وتقدم أصحاب الأرض أولاً عن طريق ريناتو (79)، ونجح البديل بنغا في إدراك التعادل للعنابي (86).

غيابات

دخل الشباب اللقاء من دون الثلاثي المحترف بيدراو وفيلانويفا وإيمان مبعلي، والذين غابوا بداعي الإصابة، فيما غاب عن تشكيلة الوحدة بشير سعيد للإيقاف بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثالثة في مباراة الجزيرة الماضية. ولم يحتج الفريقان وقتاً طويلاً للدخول في أجواء المباراة، إذ تمكن ريناتو مبكراً من تهديد مرمى العنابي من تسديدة من خارج الصندوق عبر ضربة حرة مباشرة أمسكها الحارس عادل الحوسني بثبات (4).

وكاد سرور سالم أن يضع أصحاب الأرض في المقدمة عندما شق طريقه وسط دفاعات الوحدة حتى وصل إلى داخل الصندوق، لكنه أنهى المحاولة بتسديدة علت العارضة بقليل(10)، وهدد الوحدة مرمى الشباب بشكل جاد عند الدقيقة 14 عندما لعب حسن مظفر كرة عرضية من ضربة ركنية التقطها حمدان الكمالي برأسه لتصل الى بيانو وهو على بوابة المرمى، بيد أنه أطاح بالكرة فوق العارضة.

وتدخل سالم عبدالله لإنقاذ الشباب من هدف محقق عندما خرج من مرماه بشكل جيد لإبعاد تمريرة إسماعيل مطر التي لعبها الى بيانو وهو في اتجاه المرمى (20)، وتراجع أداء الأخضر عند منتصف هذا الشوط، وتغير نسق لعبه على النحو الذي جعله مهتما أكثر بالجانب الدفاعي مع الاعتماد على المرتدات، ما ساعد الوحدة على أن تكون له اليد الطولية في اللقاء.

محاولات متبادلة

وبرز محمد الشحي بصورة جيدة من جهة اليمين، وأمد المهاجمين بالعديد من الكرات العرضية، بيد أنها لم تستغل بشكل مثالي من قبل مهاجمي الوحدة. وكاد الشباب أن يدفع ثمن تراجعه هدفاً عندما شق محمود خميس طريقه من جهة اليسار، ووزع تمريرة عرضية إلى إسماعيل مطر المتقدم أمام المرمى، بيد أن وليد عباس تدخل في وقت مهم للغاية وأبعد الكرة لركنية(41).

ودخل الوحدة الشوط الثاني بقوة سعيا لإحراز هدف التقدم، وتعددت محاولات لاعبيه للوصول إلى المرمى، وكانت أخطر هذه المحاولات عرضية إسماعيل مطر التي لعبها من ضربـة ثابتة تخطت المدافعين، ووصلت إلى ماجراو بيد انه سدد ضعيفة بين يدي الحارس (51). واضطر حكم اللقاء محمد عمر لاظهار البطاقة الصفراء للمرة الاولى وكانت من نصيب عادل عبدالله بداعي تعمد الخشونة مع يعقوب الحوسني (58).

وكاد سرور سالم أن يقلب الطاولة على الوحدة عندما تلقى تمريرة مثالية من محمد ناصر وضعته في مواجهة المرمى، بيد انه سدد بجوار القائم الايسر (60).

وسعى مدرب الوحدة لتنشيط وسط ملعبه فأجرى تغييره الأول بنزول بنغا على حساب حسن مظفر، وتدخل الحظ في منع هدف محقق لمصلحة العنابي عندما تلقى بيانو كرة من رمية جانبية راوغ على إثرها المدافع بدر عبدالرحمن وسدد في اتجاه المرمى، لتصطدم الكرة في صدر الحارس وترتد من دون ان تجد المتابع (66).

وأجرى الوحدة تغييراً ثانياً بنزول فهد مسعود مكان الشحي في محاولة لاختراق الدفاع المتكتل من جانب اصحاب الارض. واحتج الجهاز الفني للعنابي على محمد عمر بداعي أن اسماعيل مطر تعرض للعرقلة داخل الصندوق من قبل وليد عباس، لكن الحكم أشار باستئناف اللعب دون قرار.

وردّ مدرب الشباب بتغيرين دفعة واحدة، فلعب داود شانييه، وعلي محمد راشد مكان محمد ناصر وعبدالعزيز هيكل.

مباغتة

وباغت الشباب ضيفه بالهدف الأول عن طريق ريناتو الذي تلقى تمريرة من البديل داود شانييه سددها أرضية قوية لتسكن على يسار الحارس (79).

وكاد الوحدة أن يدرك التعادل من تسديدة لعبها فهد مسعود من داخل الصندوق تصدى لها الحارس وأبعدها عيسى محمد قبل أن يكملها ريناتو داخل المرمى (82).

وواصل العنابي مساعيه الهجومية، وتدخل الحارس سالم عبدالله لمنع هدف محقق من انفراد سعيد الكثيري، لترتد الى بيانو، ويبعدها الدفاع مجـدداً قبل أن تتجاوز خط المرمى(84).

ونجح البديل بنغا في تعديل النتيجة من ضربة رأس مستفيداً من كرة محمود خميس التي لعبها مـن ضربـة ركنيـة لينقض على اللعبة وسط غياب تام من المدافعين (86).

طباعة