الأهلي يراهن على سلاح المعنويات

من اليسار حسني عبدربه ومحمد سرور ويوسف جابر.             تصوير: أسامة أبوغانم

يراهن الفرسان الحمر على سلاح المعنويات لتعويض النقص الشديد في الصفوف، عندما يحلون ضيوفاً على الزعيم في دار الزين في مواجهة صعبة ضمن الجولة الـ13 من دوري المحترفين لكرة القدم.

ويركز الأهلي على الدفعة المعنوية التي حصل عليها عقب التعاقد مع المدرب الهولندي العالمي هينك تين كات الذي تولى المهمة قبل يومين فقط، وينتظر أنصار الأهلي ردة الفعل التي تصاحب كل تغيير يطرأ على الجهاز الفني للفريق، وهو ما حدث عندما تولى المواطن مهدي علي المهمة خلفاً للروماني إيوان أندوني وفاز الأهلي على النصر بهدفين نظيفين قبل أن تنتهي مهمة مهدي للتفرغ لتدريب المنتخب الأولمبي، ثم يتولى التونسي نور الدين العبيدي مهمة تدريب الفرسان ليفوز في أول مباراة له على الشباب.

وقاد هينك تين تدريب الفريق الرئيس مساء أول من أمس والمران الأخير مساء أمس، قبل التوجه إلى العين لدخول معسكر مغلق، واستمر المدرب التونسي نور العبيدي ضمن الجهاز الفني كمدرب مساعد مع تين كات.

واعترف العبيدي بصعوبة المهمة أمام العين، خصوصاً في ظل النقص الواضح في صفوف الفريق، إضافة إلى أن الفريق المنافس فريق قوي ولا يستهان به، وقال «نحن نركز على فريقنا ونأمل أن يكون اللاعبون عند حسن الظن بهم».

وأضاف العبيدي «لست غريباً على الأهلي ومستعد لخدمة النادي من أي موقع وقد توليت المهمة بشكل مؤقت لحين التعاقد مع مدرب جديد، وأتمنى أن أكون قد وفّقت في أداء المطلوب مني خلال تلك الفترة».

وتابع العبيدي «لعبنا بشكل جيد خلال المباراة الماضية، لكن التوفيق لم يكن حليف الأهلي والحظ مطلوب في عالم كرة القدم، ورغم أن النتيجة لم تكن مقبولة فقد كان الأداء رائعاً ولو واصلنا الأداء بالروح والتركيز نفسيهما سنحقق النتائج المرجوة».

طباعة