براغا: كرة القدم لن تتقدم بوجود «مدّعي الإصابة»

الجزيرة لم يرضَ بنتيجة التعادل مع الظفرة. تصوير: جوزيف كابيلان

اعترف مدرب الجزيرة، البرازيلي أبل براغا بأن فريقه عانى من صعوبات كثيرة خلال مباراته أمام الظفرة أول من أمس، ضمن الجولة 13 من دوري المحترفين لكرة القدم، والتي انتهت بالتعادل 2/،2 لكنه في الوقت نفسه انتقد طريقة خصمه في المبالغة في إهدار وقت اللقاء، مؤكداً أن «الكرة لن تتطور طالما أن هناك لاعبين يدعون الإصابة لإهدار الوقت».

وقال براغا في المؤتمر الصحافي عقب المباراة «عانينا كثيراً من الطريقة التي لعب بها الظفرة أمامنا. لقد دافع لاعبوه بجدارين، أحدهما في وسط الملعب وكان مكوناً من أربعة لاعبين، والثاني كان في المنطقة الخلفية وتكون من خمسة لاعبين، ما حد كثيراً من الوصول لمرماهم».

وأضاف «نعترف بأن الظفرة دافع بشكل جيد، ووصل لغايته ونعترف أيضاً بأن الجزيرة لم يظهر بالصورة المعتادة كمتصدر للمسابقة، ولكن ليس من العدالة أن يدافع فريق على مدار 90 دقيقة ويخرج متعادلاً».

وتابع «كنا نتوقع قبل بداية المباراة أن يلعب الظفرة بأسلوب دفاعي صريح، لذلك ركزنا كثيراً على الجناحين طريقاً لبلوغ مرمى الخصم، لكننا لم نملك العناصر الموهوبة التي تجيد استغلال الكرات العرضية، وأنا هنا لا ألوم اللاعبين أو أتهم أحداً منهم بالتقصير، بل على العكس، جميعهم أدوا الدور المطلوب منهم، ولكن بنسب متفاوتة».

وأكمل «كان الظفرة محظوظاً للغاية عندما تمكن من إدراك التعادل من الهجمة الوحيدة التي سنحت له في نهاية الشوط، ونجح في التقدم علينا مع بداية الشوط الثاني، قبل أن يدخل اللاعبون في تركيزهم، وبعدما تقدموا علينا أغلقوا المساحات بصورة مبالغ فيها».

لافتاً إلى أن «الجزيرة يجيد بصورة أفضل أمام الفرق التي تبادله الهجوم، ولن تتقدم الكرة طالما أن هناك لاعبين يدعون الإصابة ويسقطون على الأرض بشكل مبالغ فيه».

وقال «مارس الحارس هوايته في إضاعة الوقت، ووصل علاجه داخل أرض الملعب بجانب التغيرات إلى ما يقرب من 10 دقائق، بمعنى أن الوقت الفعلي للشوط الثاني لم يتجاوز 35 دقيقة».

وأوضح «لم يحتسب الحكم سوى خمس دقائق فقط وقتاً بدلاً للضائع، وهذا لم يكن كافياً لإنصاف الجزيرة، كما تغاضى الحكم عن ضربة جزاء واضحة لمصلحتنا لعرقلة سالم مسعود من داخل الصندوق وليس من خارجه كما جاء القرار».

وحول الأسباب التي دفعت الجهاز الفني لاستبعاد سوبيس من التشكيلة الأساسية، قال «سوبيس اشتكى قبل المباراة من شد عضلي خفيف، ما دفع بنا لاستبداله بعلي مبخوت، خشية أن تتزايد عليه الإصابة واللاعب سيكون بوسعه المشاركة أمام الوحدة في الجولة المقبلة لبطولة الدوري». وعن رؤيته لموقف الفريق بعد التعادل مع الظفرة، واحتمالات انتزاع الوحدة منه الصدارة، قال «البطل لا يتأثر بنتيجة مباراة، والضغوط دائماً موجودة في كرة القدم، وأنا من جانبي لست متأثراً بتلك النتيجة، ولن أسمح للاعبين بأن يتأثروا بها، وسننهض بقوة، لأن المرحلة المقبلة لا تتحمل فقدان أي نقطة».
طباعة