آلوعلي: زيارة سعيد بن زايد عزّزت معنويات الوحدة

حيدر آلوعلي(يسار): معظم لاعبي الوحدة يتسلّحون بالخبرة الجيدة. تصوير: جوزيف كابيلان

دعا قائد فريق الوحدة حيدر آلوعلي، اللاعبين إلى تجاوز صفحة الخسارة الأخيرة في نصف نهائي الكأس أمام الإمارات، والتركيز على المباراة المهمة أمام نادي الكرامة السوري في الدور التمهيدي من دوري أبطال آسيا كونها تمثل بطولة جديدة، والتسلح بالمعنويات التي حصلوا عليها إثر زيارة سمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان رئيس النادي، أول من أمس، وقال إنها جاءت في الوقت المناسب لتعزيز الثقة بهم، على الرغم من الإحباط الذي رافقهم بعد مباراة الإمارات.

وأضاف في حديثه لإعلاميين: «يتعين أن نشكر سموه على هذه المبادرة الجديدة التي تضاف إلى مبادراته السابقة التي تصب في مصلحة العنابي، والمؤكد أنها جاءت في وقت مهم بعد خسارة طموحاتنا في المنافسة على لقب الكأس، والمهم أن نكون في مستوى توقعاته حتى نتجاوز محطة الكرامة السوري في البطولة القارية، خصوصا أن الطريق إلى المرحلة التالية يحسم من مرحلة واحدة لا مجال فيها للتعويض، ونرجو أن نستعيد الثقة من جديد ونترك الإحباط خلف ظهورنا ترقبا للاستحقاق المقبل».

وحول توقعاته لمباراة الكرامة السوري، التي ستقام في مدينة حمص قال علي «ندرك جيدا أن الأمور صعبة على ملعبه، خصوصا مع خفض درجة الحرارة لكن الشيء الجيد أن معظم لاعبي الوحدة يتسلحون بالخبرة الجيدة التي تمكنهم من الظهور القوي على الرغم من برودة الأجواء في مدينة حمص، ويتعين أن نجتهد حتى نتجاوز هذه المرحلة المهمة في تاريخ نادي الوحدة لتعزيز حظوظنا في التأهل للمرحلة المقبلة ومواجهة نادي تشرشل الهندي في المحطة الأخيرة قبل الانتقال إلى المشاركة في مباريات المجموعة الآسيوية الثانية».

وفي الإطار، عاد العنابي للتدريبات، أول من أمس، بمعنويات جيدة، بعد زيارة سمو الشيخ سعيد بن زايد للاعبين ودعوته لهم بتجاوز مرحلة الخسارة أمام الإمارات والتطلع إلى البطولة الآسيوية بروح جديدة تتجلى فيها عزيمة العنابي.

وشارك جميع اللاعبين في التدريبات عدا اللاعب البرازيلي بنغا الذي يعاني إصابة سابقة تعرض لها في مباراة المرحلة العاشرة أمام الشارقة، إذ يخضع لتدريبات تأهيل تمهيدا لعودته إلى قائمة فريقه في مباراة الكرامة على الرغم من أن المدرب النسماوي هيكسبيرغر لم يقطع الشكوك التي تحوم حول إمكانية مشاركته في مباراة الكرامة.

طباعة