عبدالله صالح: شخصيتي تزعج البعض.. ولا تهمني الأضواء

عبدالله صالح: المطلوب من الوحدة الاهتمام أكثر بالأداء لإرضاء الجمهور.                   أرشيفية

اعترف مدير فريق الوحدة عبدالله صالح بوجود أشخاص يروجون أنباء مغلوطة عنه في الساحة الرياضية المحلية، أبرزها تدخله في اختيارات المدرب النمساوي هيكسبيرغر، والقائمة الأساسية التي تلعب مباريات دوري المحترفين لكرة القدم.

وقال «هناك من لا يرتاح لشخصيتي ويروجون أخباراً غير صحيحة حول تدخلي في وضع تشكيلة العنابي، وإذا كان هذا الكلام صحيحاً فلماذا تعاقد النادي مع المدرب هيكسبيرغر وما أهمية وجوده؟، وكما يقال فإن إرضاء الناس غاية لا تدرك، فيجب أن يكف هؤلاء عن إطلاق هذه الإدعاءات».

وأوضح «لست كما يعتقد البعض بأنني أحب الأضواء والظهور على شاشات التلفزيون، فهذا الأمر لا يعنيني كثيراً، وأهتم فقط بحصول فريقي على الفوز، وأستغرب ممن مازحني قائلاً إن «عبدالله صالح يقتني كاميرا خاصة به ليقوم بتصوير نفسه بعد نهاية المباريات»!

وأثارت شخصية مدير فريق الوحدة جدلاً واسعاً في المجالس والمنتديات، لكثرة انتقاداته لأداء قضاة الملاعب خصوصاً في النسخة الماضية من دوري المحترفين، غير أن حدتها بدأت تتلاشى في الموسم الحالي، كون فريقه يمضي صوب القمة برصيد 21 نقطة خلف الجزيرة «المتصدر»، ورغم ذلك واظبت كاميرات القنوات المحلية على مطاردتها له لرصد انفعالاته وتعليقاته خلال المباريات.

وانتقد صالح بعض البرامج التلفزيونية الرياضية التي تقدم عبر القنوات الفضائية ووصفها بأنها «ضعيفة المحتوى»، متمنياً أن يتعامل الإعلام مع الأندية بمبدأ «المؤمن مرآة أخيه».

وتحدث عبدالله صالح عن الكثير من الاستفسارات حول القضايا والموضوعات التي تتعلق به شخصياً وبنادي الوحدة، أوجاب عنها في الحوار التالي:

- ما حقيقة ما يدور حول اقتراب الوحدة من التعاقد مع المدرب الألماني شايفر؟

-- ربما لا يعلم البعض أن شايفر كان في طريقه لتدريب الوحدة قبل تعاقده مع العين منذ نحو عامين، خصوصاً أننا قطعنا وقتها شوطاً مهماً في المفاوضات تمهيداً للتعاقد معه لكنه ذهب للعين.

ولا أخفي إعجابي به بسبب طموحاته العالية، ورغبته المستمرة في حصد الألقاب والانتصارات، وعلاقتي معه مستمرة منذ وقت طويل في إطار صداقة قوية، وأقابله أحياناً وأتحدث معه كثيراً عبر الهاتف، ولكن ليس صحيحاً أنه المرشح لخلافة النمساوي هيكسبيرغر، خصوصاً أنهما يرتبطان بعلاقة صداقة قوية.

- وماذا عن مفاوضات اتحاد جدة السعودي مع إسماعيل مطر؟

-- يجب أن نتفق أولاً على أن الأندية في جميع البطولات تتابع أبرز اللاعبين للاستفادة من خدماتهم، وهذا الشيء من أقل حقوقها، ونادي الاتحاد السعودي عريق بنتائجه وإنجازاته، وأعتقد أن إسماعيل مطر من اللاعبين البارزين في الدوري ويستحق أن يكون ضمن خيارات النادي السعودي، ولكن حتى هذه اللحظة لا توجد مفاوضات رسمية مع نادي الوحدة في هذا الخصوص رغم الأنباء التي أثيرت في بعض وسائل الإعلام السعودية، وعلى سبيل المثال نحن نرغب في خدمات قائده محمد نور فهل سنحصل على موافقة اللاعب والنادي؟

- كيف ترى الوحدة في الموسم الحالي؟

-- الوحدة يبحث عن نفسه بعد أن قدم في السنوات الأخيرة مردوداً جيداً في مستوى اللاعبين والنتائج، لكن من دون أن يحصل على ألقاب بعدما أدار لنا الحظ ظهره، رغم أننا نمتع الجماهير، وبعد التشاور مع إدارة النادي اتفقنا على أن المشكلة التي نعاني منها تكمن في غياب الهداف، واضطلعت إدارة النادي ممثلة في سمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان رئيس النادي بجهود كبيرة أثمرت عن التعاقد مع اللاعب البرازيلي بيانو.

وأثبت بيانو بأنه اللاعب الذي افتقده الوحدة لسنوات إلى جانب مواطنيه ماغراو وبنغا وننتظر عودة الشحي ومطر إلى زمنهما الجميل في إحراز الأهداف وتحقيق المتعة للجماهير، لكي نكون الفريق الأقوى والأفضل. ولا ننسى الإضافة القوية التي حصلنا عليها بالتعاقد مع حارس المرمى البارع معتز عبدالله والآن ننتظر تتويج هذه الجهود بالحصول على الألقاب حتى تمثل هدية متواضعة إلى سمو رئيس النادي والجمهور، وأعتقد أننا نمضي في الطريق الصحيح رغم تأخرنا عن الجزيرة «المتصدر» بفارق أربع نقاط بعد توقف إجباري أمامه على ملعبه في مرحلة الذهاب، وننتظر اللحظة المناسبة للانقضاض على الصدارة، والمؤكد أن الضغوط على الجزيرة وليس على نادي الوحدة. وأعتقد أن الدور الثاني من الدوري سيكون حاسماً، فكل المباريات ستكون أشبه بـ«النهائي المبكر».

- هناك من يتهمك بالتدخل في اختيار قائمة العنابي قبل المباريات؟

-- ليست هذه المشكلة وإنما هناك بعض الناس غير مرتاحين لشخصيتي ويروجون أخباراً مغلوطة حول تدخلي في وضع تشكيلة العنابي، وإذا كان هذا الكلام صحيحاً فلماذا تعاقد النادي مع المدرب النمساوي هيكسبيرغر وما اهمية وجوده؟ وكما يقال فإن «إرضاء الناس غاية لا تدرك». يجب أن يكف هؤلاء عن إطلاق هذه الادعاءات، وللأسف هناك من يتحدث بأن قامة جميع لاعبي النادي تفوق ما يمكن أن يقدمه المدرب، لكن الأكيد أن هيكسبيرغر جاء هنا ليعمل وينجز أشياء جيدة على أرض الواقع، والحقيقة المعروفة أن «ليس كل ما يقال صحيحاً»، ومثل هذه الأشياء تؤدي إلى شرخ كبير في جدار النادي.

- لماذا تطاردك كاميرات القنوات الرياضية بعد نهاية المباريات؟

-- هذا الأمر لا يعنيني كثيراً، وأهتم بحصول فريقي على الفوز وليس الظهور على شاشات البرامج الرياضية، وهناك من أطلق «مزحة» تفيد بأني اقتينت كاميرا خاصة حتى أقوم بتصوير نفسي بعد نهاية المباريات! والمشكلة أن إعداد بعض البرامج في القنوات الرياضية يبدو ضعيفاً في محتواه، وليست هناك متابعة جيدة لما يقال في أوساط الأندية، ما يؤدي إلى إطلاق تصريحات غير جيدة تجلب الضرر للأندية، وأتمنى أن يتم التعامل معنا بمبدأ أن «المؤمن مرآة أخيه»، وأعلن بكل صدق أننا في نادي الوحدة نرحب بالنقد والمنتقدين شرط أن يتم بطريقة موضوعية تخدم مسيرتنا ولا تؤثر فينا، وهذا واجب وسائل الإعلام أن تنتقد لتصويب الأخطاء وترتيب الأوراق وليس لهدم الإنجازات.

- هل تتفق مع الآراء التي تتحدث عن ضعف الدوري؟

-- هذا ليس صحيحاً، فالمتعة الكروية حاضرة وأيضاً الإثارة في المباريات، والأمور تحسنت كثيراً عن النسخة الأولى، خصوصاً إذا لاحظنا أن الفارق كان واسعاً جداً بين الثالث والرابع، فيما تبدو الأمور حتى نهاية المرحلة التاسعة جيدة بفارق بسيط بين أندية المقدمة لا يتعدى أربع نقاط فقط بين الأول والثاني والثالث والرابع والأندية الأخرى في المراكز التالية. المطلوب الاهتمام أكثر بالأداء حتى نرضي الجمهور، وأرجو أن تتم مراعاة ظاهرة توقف المنافسة خصوصاً أننا لا نرتبط بمشاركات دولية كثيرة هذا الموسم على صعيد المنتخبات الوطنية.

والمفارقة الغريبة أننا لعبنا آخر مباراة ضد بني ياس في 20 ديسمبر والآن نستعد لمواجهة المرحلة العاشرة في العاشر من يناير، وهذا الفارق يؤثر في حالة اللاعبين البدنية وتركيزهم ويؤدي إلى تعريضهم للإصابات، ولا ننسى أيضاً أننا نلوم الجمهور على عدم حضوره الجيد أثناء المباريات، ولا ندرك أن البرمجة تظلمه عندما تقرر بعض المباريات في أيام لا توافق العطلات أو في توقيت زمني غير مناسب أحياناً يكون في الثامنة مساء وفي أوقات أخرى عند الخامسة إلا ربعاً أيام الدوام الرسمي في المؤسسات الحكومية أو المدارس، وأتمنى أن نجد حلاً لهذه الأمور يراعي مصالح الناس حتى يتحقق النجاح المأمول.

- كيف تنظر إلى المواجهة الآسيوية المهمة أمام الكرامة السوري؟

-- ستكون حاسمة كونها تحدد الفريق المتأهل لمواجهة الفريق الهندي في المرحلة الأخيرة قبل الانضمام إلى ركب المجموعة الثانية في دوري أبطال آسيا، وثقتنا كبيرة في لاعبي الوحدة الذين يتطلعون إلى كتابة تاريخ جديد مرصع بالنجوم في البطولة القارية.

ما نخشاه فقط انخفاض درجة الحرارة في مدينة حلب السورية معقل نادي الكرامة نهاية الشهر المقبل، لذلك قررنا السفر مبكرا إلى هناك قبل موعد المباراة بنحو ثلاثة أيام حتى نتجاوز هذا الأمر، لكي ندخل في أجواء المباراة والتحضير للمواجهة يمضي على نحو جيد خصوصاً أننا سنواجه فريق الإمارات في نصف نهائي الكأس قبل السفر إلى سورية.

- خفّت درجة انتقادك لقضاة الملاعب مقارنة بالموسم الماضي، بماذا تعلق؟

-- لم أكف عن انتقاد صافرة الحكام في حال وجدت الأخطاء، ويجب الإشارة إلى مردودهم الجيد في النسخة الثانية من دوري المحترفين، بعد أن حصلوا على الخبرة المطلوبة والأخطاء موجودة، لكن ليست مثل السابق، والمؤكد أنهم تحرروا من ضغوط النسخة الأولى، وأعتقد أن مشاركة حكام النخبة في المباريات القارية أمر مهم جداً، حيث منحهم فرصة الارتقاء بصافرتهم في الدوري المحلي، ما يؤدي إلى التطور في المستوى التحكيمي الإماراتي.

 مقتطفات

الكرة في ملعب المنهالي

قال عبدالله صالح إن الكرة في ملعب مهاجم العنابي صالح المنهالي للحصول على مقعد في قائمة المدرب هيكسبيرغر، حتى يتمكن إبراز مهاراته الجيدة في إحراز الأهداف، لافتاً إلى أن المنافسة بين اللاعبين تخدم النادي واللاعب وتؤدي إلى تطور مستواه، ما ينعكس إيجاباً على مستوى النتائج في المباريات.

أخشى على السماوي

أكد مدير نادي الوحدة خشيته على نادي بني ياس رغم بلوغه النقطة 17 على لائحة الترتيب، بسبب ما يشاع في الشارع الرياضي بأن النادي بلغ القمة في دوري المحترفين، ودعاه إلى الحذر في الدور الثاني من الدوري، حتى يتابع نتائجه الجيدة ولكي لا يتراجع عن تحقيق طموحاته في إحراز مركز متقدم على لائحة الترتيب بنهاية الموسم الحالي.

شكراً جماهير العنابي

عبر عبدالله صالح عن تقديره لجماهير العنابي، وقال إنها وفية وسخية تجاه فريقها الذي تقدره وتشجعه في جميع الأوقات والمناسبات، خصوصا في النسخة الأولى من دوري المحترفين التي شهدت تراجع نتائج العنابي، ودعاها لمواصلة دعمها للاعبين في المرحلة المقبلة التي تشهد استحقاقات مهمة في مسابقتي الدوري والكأس والبطولة القارية.

الحوسني اجتاز الاختبار

هنأ عبدالله صالح حارس مرمى العنابي عادل الحوسني على نجاحه اللافت في اختبار التحدي الذي خاضه مع الفريق الأول في جميع المباريات الأخيرة، إثر الإصابة المفاجئة التي تعرض لها زميله معتز عبدالله في المباراة الافتتاحية من الدوري أمام الأهلي.

وقال صالح إن «الحوسني أثبت كفاءة كبيرة وبراعة لافتة في حماية عرينه، ولم يتأخر في الحصول على الثقة بشجاعة ممتازة».

عبدالسلام وعبدالرحيم

لم يستغرب عبدالله صالح التألق اللافت للشقيقين عبدالسلام وعبدالرحيم جمعة مع فريقي الجزيرة والوحدة على التوالي خلال الدوري، معتبراً أن الأول بدأ رحلة التألق مع العنابي وتابعها في بيت العنكبوت بطريقة جيدة ذكرته بأيام الزمن الجميل، الذي شهد تألق جاسم محمد وأحمد عيسى وحمدون، فيما أشار إلى أن الثاني مقبل على عهد التألق مع العنابي بعد تعافيه من الإصابة التي غيبته عن صفوف الوحدة في الفترة الأخيرة، واستشهد بعودته القوية في مباراة ربع نهائي الكأس أمام النصر.

مصالح مشتركة مع الجزيرة

كشف عبدالله صالح عن وجود اتصالات مع نادي الجزيرة، في إطار العلاقة الجيدة بين الناديين رغم صراعهما على صدارة الترتيب في دوري المحترفين، لافتاً إلى أن العلاقة بينهما تراعي مصالحهما المشتركة، من بينها انتقالات اللاعبين على نحو ما حدث مع اللاعب ياسر مطر الذي بات بين صفوف العنكبوت.
طباعة