تذكرة الدوحة تغازل الأبيـض أمام ماليزيا

مباراة الذهاب أسفرت عن فوز الـــمنتخب على ماليزيا بـ 5 أهداف نظيفة. تصوير: إريك أرازاس

يلتقي المنتخب الوطني عند الساعة السابعة من مساء اليوم على استاد نادي الشباب مع نظيره الماليزي في الجولة الثالثة من التصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات كأس اسيا المقررة في الدوحة عام 2011.

 

لمشاهدة المخطط بشكل واضح يرجى الضغط على الصورة أعلاه.



ويتطلع الأبيض الى تحقيق الفوز في هذه المواجهة لضمان التأهل رسمياً للدور الثاني، ويسعى الى تقديم عرض جيد بجانب تحقيق الفوز حتى يحصل اللاعبون على الثقة المطلوبة التي كانت مفقودة في الفترة الأخيرة، كما تعد المباراة الرسمية الاولى للمدير الفني السلوفيني كاتانيتش مع المنتخب الوطني. وكانت آخر مواجهة بين المنتخبين قد انتهت بفوز الأبيض بخمسة أهداف نظيفة في اللقاء الذي أقيم في العاصمة الماليزية كوالالمبور. ويدير اللقاء الحكم السوري محسن بسمة ويساعده مواطنه تمام حمدون، ومساعده الثاني الكويتي علي شعبان. ويخوض المنتخب الوطني التصفيات الآسيوية ضمن المجموعة الثالثة التي تضم بجواره كلا من اوزبكستان وماليزيا، ويتصدر المنتخب الاوزبكي المجموعة برصيد تسع نقاط حصل عليها من الفوز على منتخبنا في الشارقة والفوز على ماليزيا ذهاباً وإياباً. ويأتي المنتخب الوطني في المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط حصل عليها من الفوز على ماليزيا في كوالالمبور بخمسة أهداف نظيفة مقابل خسارة أمام أوزبكستان بهدف نظيف، أما المنتخب الماليزي فيتذيل المجموعة من دون نقاط، ويحتاج الأبيض الى الفوز أو التعادل في مباراة اليوم أو الهزيمة بأقل من خمسة اهداف لضمان التأهل للنهائيات بصرف النظر عن نتيجة المباراة الأخيرة المتبقية له في التصفيات أمام أوزبكستان. وانتهى الجهاز الفني للأبيض بقيادة كاتانيتش من اختيار قائمة اللاعبين الذين سيعتمد عليهم في مباراة اليوم، والتي لن تخرج عن ماجد ناصر ومحمد قاسم وحمدان الكمالي وحيدر الو علي ويوسف جابر وعبدالسلام جمعة وعامر مبارك غانم وعلي الوهيبي ومحمود خميس واسماعيل مطر ومحمد الشحي.

وطالب كاتانيتش لاعبي المنتخب باحترام المنتخب الماليزي والحذر منه، وفي المقابل تعهد اللاعبون بتقديم مستوى متميز وتحقيق نتيجة ايجابية، وأكدوا للجهاز الفني تقديرهم لأهمية المباراة، وأدى المنتخب الماليزي منذ وصوله الى دبي مرانين الأول على الملعب الفرعي لنادي الشباب والثاني في الملعب الرئيس الذي سيستضيف المباراة.

دعوة للجمهور

طالب لاعبو المنتخب الوطني الجمهور الإماراتي بضرورة الحضور إلى استاد نادي الشباب لمؤازرتهم أمام ماليزيا من المدرجات، وناشدوهم عدم البقاء في المنازل والاكتفاء بمشاهدة المباراة عبر شاشات التلفزيون.

وقالوا إن «الوجود الجماهيري مهم للغاية ويدفعنا الى مضاعفة المجهود وتقديم مستوى متميز». وأعربوا عن اندهاشهم من حرص الجماهير الإماراتية على الوجود بكثافة في المباراة النهائية لكأس العالم للاندية التي أقيمت في أبوظبي خلال الشهر الماضي وجمعت فريقي برشلونة الاسباني واستوديانتيس الأرجنتيني، وفي الوقت نفسه يعزفون عن حضور مباريات مهمة ورسمية للمنتخب . وقال المدافع محمد قاسم إن «لاعب الكرة عندما يدخل الملعب ويرى جماهير غفيرة حضرت من أجل مؤازرته والوقوف خلفه يضاعف من مجهوده ويقدم مستوى فنيا وبدنيا متميزا».

 
كاتانيتش: يجب عدم استعجال الفوز

قال المدير الفني للمنتخب الوطني كاتانيتش إن الأبيض جاهز لتحقيق الفوز في مباراة اليوم أمام ماليزيا، مشيراً إلى أنه طالب اللاعبين بالاستمتاع بالأداء وعدم استعجال الفوز.

وشدد خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس على أن الفريق المنافس ليس سهلا أو ضعيفا، وقال «كرة القدم لا تعترف سوى بالتركيز والاجتهاد والحماس طوال زمن المباراة، وليس هناك شيء اسمه منتخب قوي وآخر ضعيف، ويجب ان نتذكر ان المباراة الاولى التي جمعت منتخبنا مع ماليزيا والتي اقيمت في كوالالمبور وانتهت بفوزنا بخمسة أهداف، حيث كان فيها المنتخب الماليزي هو الطرف الافضل والأكثر سيطرة على الكرة خلال الدقائق الـ35 الاولى وبعد ان تمكن المنتخب الإماراتي من تسجيل هدفه الاول دانت له السيطرة على المباراة».

وأكمل «المنتخب مطالب بتحقيق الفوز بعدد كبير من الاهداف وحتى نحقق هذا الهدف لابد من ان يتحلى الفريق بالحماس والروح العالية والإصرار على الفوز، خصوصاً أن المنتخب المنافس تطور كثيرا في المرحلة الأخيرة».
قال المدربان 
جوبال: مباراة اليوم اختبار صعب

اعتبر المدير الفني لمنتخب ماليزيا راجا جوبال، مباراة اليوم اختبارا صعبا بالنسبة لمنتخبه الذي يضم في صفوفه الكثير من العناصر الشابة التي تحتاج الى الكثير من الخبرة والاحتكاك»، مضيفاً «منتخب الإمارات يعتبر من المنتخبات القوية في قارة آسيا».

وعن المباراة الأولى التي جمعتهما في كوالالمبور والتي انتهت بخسارة المنتخب الماليزي بخماسية نظيفة، قال «لم أكن مدربا للمنتخب الأول في تلك المباراة ولكني شاهدتها عبر الفيديو، حيث لعب المنتخب الماليزي مباراة جيدة، على الرغم من النتيجة الكبيرة التي انتهت عليها المباراة لمصلحة الإمارات».

وشدد جوبال على أنه يسعى في الوقت الحالي لبناء فريق جديد وقوي لماليزيا حتى يكون قادرا على تحقيق نتائج متميزة في السنوات المقبلة.
وأكمل «المنتخب مطالب بتحقيق الفوز بعدد كبير من الاهداف وحتى نحقق هذا الهدف لابد من ان يتحلى الفريق بالحماس والروح العالية والإصرار على الفوز، خصوصاً أن المنتخب المنافس تطور كثيرا في المرحلة الأخيرة».
طباعة