عباس: المغالاة في أسعار اللاعبين ستؤدي إلى إفلاس الأندية

حذّر مدير مركز إعداد القادة في دبي الدكتور موسى عباس، من ان المغالاة في اسعار لاعبي كرة القدم ستؤدي في النهاية الى افلاس الأندية، كونه يرهق ميزانياتها، داعياً الى ضرورة التعامل مع هذه المسألة بالجدية المطلوبة من خلال نشر ثقافة الاحتراف.

وقال عباس في حديثه لبرنامج «برزة خليجية» الذي يقدمه الزميل عامر سالمين على قناة دبي الرياضية «باستثناء لاعب الوحدة والمنتخب الوطني اسماعيل مطر، فإنه ليس هناك لاعب إماراتي يستحق ان يدفع النادي مقابله مبالغ مالية كبيرة نظير الحصول على خدماته». وأوضح «خلال خمس سنوات فقط لن يكون هناك سوى نادٍ واحد او ناديين فقط سيتنافسان على الألقاب»، مستغرباً في الوقت نفسه غياب التقييم العلمي لمثل هذه الأمور»، وكشف عباس عن وجود حرب خفية بين الأندية من اجل استقطاب اللاعبين الصغار في بطولات المراحل السنية.

من جانبه، قال رئيس رابطة المحترفين لكرة القدم الدكتور طارق الطاير، ان «الرابطة غير قادرة حالياً على اتخاذ خطوات للحد من هذا الأمر، لكنها ستكون قادرة على ذلك بعد ثلاثة أشهر من الآن لكونها حالياً في طور إعادة الهيكلة في كثير من الأمور».

وقال «رغم انني اشكر الإخوة الذين قاموا بعملية تأسيس رابطة دوري المحترفين لكرة القدم إلا أنني عند تسملي مهامي رئيساً لها لم اجد مؤسسة متكاملة».وبخصوص تحول الأندية الى شركات تجارية، لكن على الورق فقط استجابة لضغوط من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اعتبر الطاير ان «الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لا يمانع من دعم الحكومة للأندية والمنشآت الخاصة بها شرط ان يكون هناك اتفاق في هذا الشأن».ودعا الطاير الى اهمية مساندة الأندية لزيادة مواردها وذلك من خلال العمليات التسويقية معتبراً أنه في حال ارتفع المستوى الفني وأقبل الجمهور على حضور المباريات فإن الشركات ستتسابق على رعاية الأندية.

طباعة