سعيد عبدالله للمروشد: حاسب مدافــعي النصر لا قضاة الملاعب

مدافعا النصر في محاولة لإعاقة محترف العين فالديفيا.    تصوير: أشرف العمرة

رد رئيس لجنة الحكام في اتحاد كرة القدم سعيد عبدالله على الانتقاد الذي وجهه رئيس مجلس إدارة نادي النصر قاضي المروشد، لقضاة الملاعب بتحميلهم مسؤولية تعرض العميد الى عدد قياسي من ضربات الجزاء ضده خلال مباريات الموسم الجاري.

وقال إن «كثرة ركلات الجزاء التي تحتسب ضد العميد مسؤولية خط دفاع الفريق وليس حكام الكرة، وأدعوه الى محاسبة لاعبيه قبل توجيه اللوم الى قضاة الملاعب». وأوضح «الركلات التي يتسبب فيها خط دفاع أي فريق، تعد مسؤولية اللاعبين وليس التحكيم الذي بدوره يتحمل فقط مسؤولية تطبيق القانون، لذا أرفض تحميل الحكام المسؤولية».

وكان رئيس مجلس ادارة نادي النصر صرح لـ«الإمارات اليوم» بأن العميد يعاني من سوء تقدير الحكام لبعض المواقف التي يتعرض لها الفريق خلال مبارياته، مؤكداً أن النصر يتصدر قائمة الأندية التي احتسب ضدها ركلات جزاء خلال مباريات الدوري، حيث بلغت أكثر من 10 ركلات». وأضاف سعيد عبدالله أن «النصر سبق له الحصول على ركلة جزاء غير صحيحة أمام الشباب خلال الدور الأول من الدوري، لكنني لم أسمع وقتها بأي احتجاج على ذلك!».

واعتبر سعيد عبد الله أن «الجولة 11 خلت من الأخطاء التحكيمية المؤثرة، باستثناء بعض الحالات التقديرية البسيطة، وذلك يعود إلى الجهود الكبيرة التي بذلت خلال الفترة الماضية لتلافي الأخطاء التي صاحبت المباريات السابقة في الدوري».

وحول اختيار لجنته للحكام الذين يديرون المباريات في دوري المحترفين، أكد أن «عملية الانتقاء تتم وفق آلية مدروسة وغير عشوائية، فالمباريات المهمة تسند لحكام بإمكانهم الخروج بهذه المباريات الى بر الامان، وكما تابع الجميع في مباريات الجولة 11 أسندت مباراة الاهلي مع الشباب الى الحكم الدولي محمد عمر على اعتبار انها تمثل أهم المباريات في الجولة لكونها تجمع فريقي ديربي ديرة دبي».

واشار الى ان «محمد عمر تمكن من قيادة المباراة الى بر الامان، وأقول للذين يتحدثون عن تغاضيه عن ركلة جزاء لمصلحة الشباب إن هناك اختلافاً في الحالة، وأعتقد أنها ركلة جزاء صحيحة بنسبة 50٪ فقط ويبقى الحكم الأقدر على اتخاذ القرار لقربه منها».

وقال سعيد عبدالله إن «إشادة الالماني شايفر مدرب العين بالتحكيم خلال مباراة فريقه مع الشعب جاء لقناعة المدرب بالأداء التحكيمي المميز للّقاء، ونحن في لجنة الحكام نبذل جهودا مضاعفة من اجل العمل على التقليل من هذه الاخطاء».

ودعا رئيس لجنة الحكام إدارات الاندية والمدربين إلى «عدم اعتبار التحكيم شماعة للإخفاقات التي قد تتعرض لها فرقهم في الدوري».

واختتم «أصبح لدينا مناعة ضد أي ردود فعل تحدث تجاه التحكيم، وأعتقد أن إدارات الاندية تتهرب من الضغوط التي تواجهها من قبل جماهيرها برمي اللوم على التحكيم في حال تعرضها لأي اخفاقات».



طباعة