إلزام الرمادي بدفع 100 ألف دولار للظفرة

أيمن الرمادي رفض التعليق على القرار. تصوير: غلام كركار

اتخذت لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين في اتحاد كرة القدم خلال اجتماعها مساء اول من امس، في مقر الاتحاد في دبي العديد من القرارات من بينها رفض احتجاج المصري ايمن الرمادي مدرب الشعب حالياً والظفرة سابقاً.

وألزمت اللجنة الرمادي بدفع مبلغ 100 الف دولار لناديه السابق الظفرة، وذلك بعد ان قامت اللجنة بالنظر في هذه القضية في اجتماعات سابقة عدة، إذ انتظر الرمادي طويلاً لإصدار الحكم النهائي بعد تقدمه باعتراض رسمي على القرار السابق الذي اصدرته اللجنة بحقه.

وشهدت الفترة الماضية خلافاً بين الرمادي ونادي الظفرة، حيث طالب الاخير المدرب بضرورة دفع مقدم الشرط الجزائي حسب بنود العقد الموقع بينهما في اعقاب انتقاله للعمل مدرباً للشعب.

وأكد رئيس اللجنة سليم بن سرور الشامسي، أن لجنته مثل المحكمة تتخذ قراراتها وفقاً للوائح وقوانين اتحاد كرة القدم، وكذلك لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم في هذا الخصوص من دون محاباة او مجاملة او انحياز لأي طرف على حساب الآخر، لاسيما في قضية المدرب الرمادي، مشيراً الى ان اللجنة بحثت هذه القضية اكثر من مرة وصولاً في النهاية الى قرار سليم يستند إلى اللوائح والحقائق التي اطلعت عليها اللجنة من الأطراف كافة.

وتم كذلك حل مشكلة مساعد مدرب الشعب ابراهيم لخوي علي مع ناديه السابق الظفرة، حيث من المقرر ان يقوم اتحاد الكرة باستخراج بطاقة مدرب له بعد نقل كفالته على نادي الشعب. وقررت اللجنة عودة اللاعب عزيز محمود من الوحدة لناديه الأهلي بعد دراسة كافية للقضية، حيث رأت اللجنة احقية النادي الاهلي في عودة اللاعب لصفوفه.

وقامت اللجنة ايضاً بإرسال الشكوى المقدمة من اللاعب عمر عبدالله الى نادي الظفرة للرد على اصدار قرارها في هذا الخصوص، في اعقاب طلب اللاعب فسخ عقده مع النادي.

ورفض المصري ايمن الرمادي مدرب الشعب التعليق على قرار اللجنة، مؤكداً احترامه لقراراتها، لكنه في الوقت نفسه اشار الى انه سيلجأ للطرق الشرعية من أجل حفظ حقوقه. وقال رئيس اللجنة الرياضية في نادي الظفرة صالح جزلان، إن ناديه يرحب بقرار لجنة انتقالات وأوضاع اللاعبين بشأن إلزام المدرب أيمن الرمادي بدفع المبلغ المستحق عليه، مؤكداً ان القضية كانت واضحة جداً، وهي ان النادي طلب من المدرب الرمادي استرداد مبلغ 100 الف دولار حصل عليها كمقدم عقد.

وأشار الى ان ناديه كان يرغب في حل القضية مع المدرب بالطرق الودية، لكنه رفض.
طباعة