EMTC

محمد عمــر: ننـظر إلى ألــوان الفرق وليس لأسمائها

محمد عمر: نحن حكام كرة، ونؤدي واجباً وطنياً. تصوير: سالم خميس

دعا الحكم الدولي لكرة القدم محمد عمر الجميع لاسيما مدربي الأندية واللاعبين للتعاون مع قضاة الملاعب من أجل التقليل من الأخطاء التحكيمية خلال الجولات المقبلة لدوري المحترفين، مؤكداً انهم كقضاة ملاعب في قمة الجاهزية البدنية والمعنوية للعودة لإدارة مباريات المسابقة الرئيسة بشهية مفتوحة.

وأكد ان هدفهم كحكام العمل على انجاح المسابقة وإخراج دوري نظيف ونزيه بعيداً عن أي محاباة او مجاملة لهذا النادي او ذاك، مشيراً الى انهم ينظرون لألوان الملابس فقط داخل الملعب وليس لأسماء الفرق، داعياً الجميع للتعاون لأن المرحلة المقبلة تعد مهمة للأندية في عملية الحسم وتحديد مصير الفرق سواء على صعيد المنافسة على اللقب او البحث عن البقاء وعدم الهبوط للدرجة الاولى، مؤكداً ان الحكم الاماراتي معروف بنزاهته وكفاءته.

ودعا الجميع لاسيما الاندية إلى منح الحكام الثقة الكاملة في إدارة مباريات مسابقة دوري المحترفين لكرة القدم، معتبراً ان شعار الحكام دائما هو النزاهة في إدارة جميع المباريات.

وقال محمد عمر لـ«الامارات اليوم»: «نؤكد للجميع جاهزيتنا التامة كحكام لانطلاقة مباريات المرحلة المقبلة في دوري المحترفين لاسيما أنها تعد مرحلة حاسمة وحساسة في مسيرة الأندية ونعد بأننا سنبذل قصارى جهدنا في من اجل التقليل من الأخطاء التحكيمية، رغم انه من الصعب جداً اختفاء مثل هذه الاخطاء في لعبة مثل كرة القدم، لانها دائماً ما تصاحبها أخطاء لكننا نسعى لأن نمنع ظاهرة الاخطاء المؤثرة، لكن هذا لن يكون الا بتعاون الجميع خصوصاً المدربين واللاعبين».

وأشار الى أن الكل تابع الأخطاء المؤثرة التي وقع فيها الحكم الهولندي جراهام الذي أدار المباراة النهائية في كأس الخليج بين المنتخبين العماني والسعودي، مشيراً الى ان هذه الاخطاء لو ارتكبها حكم خليجي لكانت أثارت ردود فعل متواصلة حتى الآن، لكنها جاءت من حكم اجنبي يعتبره الكثيرون للأسف فوق الانتقادات على اعتبار انه لا يخطئ.

وأضاف «نحن حكام كرة لسنا نجوماً كما يعتقد البعض، لكننا نؤدي واجباً وطنياً وخدمة لكرة الامارات من خلال دورنا كعنصر مهم ومؤثر في عملية انجاح اللعبة».

وتابع «بالنسبة لنا كحكام نخبة فإننا ايضاً على أتم الاستعداد لتقديم كل خبراتنا في مجال التحكيم وجاهزون بنسبة 100٪ لانطلاقة المرحلة المقبلة في مسابقة دوري المحترفين، حيث استفدنا كثيراً من وجودنا في الورشة الأخيرة التي عقدها الاتحاد الآسيوي بالنسبة للحكام النخبة في القارة الصفراء بمشاركة اكثر من 66 حكاماً في آسيا حيث اجتياز حكامنا النخبة اختبارات كوبر وأظهر الجميع تفوقاً في ارتفاع معدلات اللياقة البدنية».

وكان الحكم الدولي محمد عمر أدار اخيراً وبكفاءة عالية المباراة الاخيرة بين المنتخبين العُماني والكويتي ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم آسيا لكرة القدم 2011.

طباعة