الوصل يرفض التعاقد مع أجانب جُدد

الكاميروني أولو ندومبا. تصوير: أشرف العمرة

رفض الجهاز الفني لفريق كرة القدم بنادي الوصل التعاقد مع لاعبين أجانب جدد، واكتفى بوجود الثلاثي البرازيليين اوليفيرا وبونيو دكور وروجيرو والإيراني ايمان مبعلي.

وكان النادي قد شهد الأسبوع الماضي اختبارات مكثفة لثلاثة لاعبين اجانب هم السنغالي لامين دياتا والكاميروني اولو ندومبا والبرازيلي جوناثان لكن مستواهم الفني والبدني لم يقنع الجهاز الفني الذي قرر صرف النظر عنهم.

ومنح مدرب فريق الوصل التشيكي يورسلاف هوراك فرصة كافية للاعبين الثلاثة من خلال مشاركتهم في المباراتين الوديتين اللتان خاضهما الفريق في الأسبوع الماضي امام كل من الاوزبكي والكرامة السوري، ولم يقدم اللاعبون الثلاثة المستوى الذي يؤهلهم لارتداء قميص نادي الوصل والمشاركة ضمن صفوفه. وأبقى الجهاز الفني على اللاعب المالي حسن دياكيه القادم من فريق العين تحت سن 18 على أمل التعاقد معه وقيده في فريق الرديف بعد ظهوره بمستوى جيد وتمتعه بإمكانات فنية إضافة الى صغر سنه.

وينوي هوراك الاعتماد على اوليفيرا ومبعلي وروجيريو على الرغم من ان اللاعبين الثلاثة ليس من بينهم مهاجم صريح وهو المركز الذي سيشغله الوافد الجديد سعيد الكاس، إضافة الى لاعب الفريق وليد مراد مع إمكانية الدفع بأوليفيرا بجوارهم.

ويستعد الوصل لمباراته القادمة التي ستجمعه مع النصر الجمعة المقبل ضمن الجولة الحادية عشرة من دوري رابطة المحترفين على ملعبه بزعبيل.

وينتظر الجهاز الفني للفهود ان يحقق الفريق انطلاقة قوية في هذه المباراة تمكنه من انهاء مسابقة الدوري في مركز متقدم يليق باسم ومكانة الفريق.

وسيطرت حالة من التفاؤل على جماهير النادي بعد حالة الالتزام الشديدة التي سيطرت على جميع أفراد الفريق، وقدرة الجهاز الفني في توظيف اللاعبين بشكل جيد وفقاً لقدراتهم الفنية والبدنية والتكتيكية.

وكان الوصل قد حقق فوزاً كبيراً على حساب الكرامة السوري بثلاثية نظيفة في المباراة الودية الأولى التي خاضها الفريق في الأسبوع الماضي وسجل الأهداف كل من سعيد الكاس وأوليفيرا والسنغالي لامين دياتا.

وفي المباراة الودية الثانية التي خاضها الفريق تعادل مع الفريق الاوزبكي بهدف لمثله، وحرص المدرب التشيكي يورسلاف هوراك خلال المباراتين على منح الفرصة لعدد من اللاعبين الذين انتقلوا لصفوف الوصل في فترة الانتقالات الشتوية مثل: جمعة عبدالله وعلي مسري ويوسف عبدالعزيز وسعيد الكاس وفاضل احمد.

طباعة