المنتخــب يتجمّـع اليـوم في الشارقة

جانب من بعثة المنتخب خلال وصولها قادمة من ماليزيا. من المصدر

يعود المنتخب الوطني مساء اليوم لمواصلة استعداداته، للقاء منتخب اوزباكستان يوم الأربعاء المقبل، ضمن مباريات الجولة الثانية من التصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات القارة، والتي ستقام في قطر عام 2011.

وعادت بعثة الأبيض من كوالالمبور فجر أول من أمس، بعد الفوز في الجولة الأولى على ماليزيا بخمسة أهداف نظيفة، ومنح الفرنسي دومينيك المدير الفني للمنتخب الوطني لاعبي المنتخب راحة في اليومين الماضيين.

ويتجمع الفريق عصر اليوم في فندق الميلنيوم بالشارقة وسيؤدي الفريق خلال الأيام المقبلة تدريباته على ملعب الشارقة حتى موعد المباراة التي سيستضيفها ملعب الشارقة بعد غياب طويل من استضافة مباريات المنتخب الوطني.

وسادت حالة من الارتياح على افراد الجهاز الفني واللاعبين عقب الفوز الكبير الذي حققه المنتخب على ماليزيا، إضافة الى تقديمه عرضاً متميزاً، وتألق غالبية اللاعبين الذين شاركوا في المباراة.

وعلى الرغم من الفرحة الكبيرة التي سيطرت على بعثة المنتخب، إلا أن دومينيك طالب اللاعبين بنسيان احداث المباراة، وعدم المبالغة في الفوز الكبير والتركيز للمرحلة المقبلة.

وأكد مدير المنتخب الوطني اسماعيل راشد أن «الفوز بنتيجة كبيرة على ماليزيا سوف يمنح اللاعبين والمنتخب بشكل عام الثقة وسيمكنهم من مواصلة باقي مشوار التصفيات المؤهلة إلى نهائيات القارة بنجاح متواصل».

ومن جانبه، أعرب حارس عرين الأبيض اللاعب ماجد ناصر عن سعادته بالبداية القوية للمنتخب في التصفيات المؤهلة الى كأس آسيا، وقال إن «لاعبي المنتخب قادرون على تحقيق مثل هذه النتيجة في المباريات المتبقية من التصفيات».

وأكد أن «اللاعبين كان لديهم تصميم على تعويض الخروج المبكر من كأس الخليج وإسعاد الجماهير الوفية التي ساندت المنتخب في عمان وفي كل مشاركاته خلال المرحلة الماضية».

ومن المتوقع ان يستمر دومينيك في الدفع بالوجوة الصاعدة والجديدة، خلال مباراة اوزباكستان المقبلة، مثل حمدان الكمالي ومحمد فايز ومحمود خميس ووليد عباس وأحمد خليل الذين باتوا يشكلون مستقبل الفريق.

طباعة