مطر: خليجي 18 حدث استثنائي

إسماعيل مطر: لن نفكر في مباراة قطر من أجل ميتسو. تصوير: مصطفى قاسمي

قال نجم المنتخب الإماراتي إسماعيل مطر إن دورة خليجي 18 التي استضافتها أبوظبي مطلع 2007 وتوج الأبيض بلقبها تعد حدثاً استثنائياً في تاريخ مشاركات الكرة الإماراتية في بطولات الخليج.

وأوضح «لقد كانت الأمور مثالية ومشجعة للفوز باللقب وكنا موفقين لأقصى درجة ممكنة وحصلنا على دعم كبير من المسؤولين والجماهير شجعنا على نيل اللقب».

وأضاف «ما سيحدث في بطولة خليجي 19 لا يمكن لأحد ان يتوقعه أو التكهن به من الآن لأنها أمور غيبية، وكرة القدم لا تخضع لاي مقاييس محددة لكن ما يمكن ان نعد به اننا سنبذل قصارى جهدنا لتحقيق النتيجة التي ترضي جمهور الإمارات».

وعن المباراة الافتتاحية مع اليمن قال «مع احترامي لكل الذين رشحوا الامارات للفوز بالمباراة فإن الامر لن يكون سهلاً ومشاركة المنتخب اليمني في خليجي 18 تجعلنا حذرين تماماً عند مواجهته فقد تغلبنا عليه بشق الأنفس 2/1 قبل أن يخسر بصعوبة من عمان بالنتيجة نفسها، وأقصى الكويت بتعادله معه، وهذه النتائج تدفعنا لأن نضعه في حجم اكبر مما يحاول البعض أن يصفه به».

واضاف «تلك هي الصورة التي نعرفها عن اليمن وسنظل نحتفظ بها حتى نهاية المباراة وباعتقادي ان الفكر الاحترافي الذي اصبح يتعامل به اللاعبون الاماراتيون هو الذي سيوصلهم إلى هدفهم».

وتابع «اننا نلعب من أجل شعار الدولة وليس من أجل انفسنا وأتذكر عندما جاء المنتخب البرازيلي للعب معنا في أبوظبي لم يضع لاعبوه في اعتبارهم انهم سيلعبون امام فريق يتفوقون عليه بالكثير، وأدوا المباراة بكل قوة للحفاظ على صورة البرازيل العالمية وعلينا ان نتعلم من هذا الدرس».

وفيما إذا كان لنتائج الجولة الاولى من المجموعة الثانية دور في تحديد هوية المنتخبين الصاعدين إلى الدور الثاني رد قائلاً «مباراة واحدة لا تضع فريقاً في النهائيات أو تقصيه منها، فقد فاز المنتخب العماني في البطولة السابقة في مباريات متتالية وخسر أمام الامارات في النهائي، العبرة بالتعامل مع كل مباراة بشكل منفصل وبفكر الفوز حتى نصل لهدفنا».

وعن رؤيته لمباراة قطر والمواجهة مع ميتسو، قال «لن نفكر في مباراة قطر من أجل ميتسو ولكن نظرتنا أكبر وهدفنا النقاط الثلاث، نحن لا نضع ميتسو في حساباتنا هو كان مدرب سابق للابيض وعلاقته به قد انقطعت نحن لا نفكر بسطحية في مثل هذه الامور».

واضاف «إذ كان البعض قد عاب على ميتسو بأنه قد انتقد لاعبي المنتخب بعد رحيله فإن هناك مدربين كثراً ومنهم البرتغالي مورينهو انتقدوا فرقهم ولاعبيهم وهي امور عادية لا نعطيها أكثر من حجمها».

وفيما اذا كانت معرفة ميتسو بلاعبي الابيض ستساعده على التعامل مع مباراة الامارات، قال «هل ما تشالا سيعرف كل شيء عن منتخب عمان بعد رحيله للبحرين. هذه أمور باعتقادي ستكون بعيدة تماماً عن المباراة».

وإذا كان اختياره افضل لاعب في خليجي 18 سيمثل ضغطاً عليه في البطولة المقبلة، قال «كرة القدم لعبة قائمة على الضغوط، ولا أعتقد ان النجومية تشكل ضغطاً علي بمفردي ولكنها تقع على لاعبي المنتخب جميعهم وهي أمور اعتدنا عليها».

وبسؤاله.. من يبرز في خليجي 19؟، أجاب «سيبرز المنتخب الإماراتي».

طباعة